وداعاً يا أيها الأسد الكلداني الغيور “حبيب تومي” 


نادي بابل

بوش بشلاما يا أريا كلدايا
مهويمنا بهويوثِه أصلايا

وراقا وقلاما دوم كمخوريلوخ
وتا إيمارا دحقوثا قط لا زديلوخ

أثروخ وهويوثا ولشانا نطيروخ
شوبا وتخرونا مر طيما شووقلوخ

بوش بشلاما يا كثاوا گبارا
برصوبا ميوقرا تا كل زونا ودارا

أشكر الرب على الفرصة النادرة واليوم التاريخي المبارك الذي فيه تعرفتُ على شخص كلداني أصيل، الدكتور حبيب تومي (آلاها محاسيليه)، خلال عملي في المركز الكلداني للإعلام في سان دييكو، حاملاً شخصيته وبنيته الإجتماعية المريحة والمفرحة، وأفكاره وكتاباته الإنسانية الكادحة، وذلك في شهر آذار من عام 2011 خلال تواجده في ولاية كاليفورنيا الأمريكية، وفي مدينة سان دييكو الجميلة- بابل الجديدة- لحضور أول مؤتمر كلداني عام للنهضة الكلدانية، الذي ربط اكثر من (60) مشارك كلداني قدموا من أربع جهات العالم واجتمعوا لمدة ثلاثة أيام تحت سقف واحد في مبنى المركز التربوي لكاتدرائية مار بطرس الكلدانية، لوضع أُسس كلدانية قويمة بحتة انبثق منها ما يشابه بنور القيامة لنهضة كلدانية حقيقية وضرورية أيقظت الكلدان في كل مكان!

نودعكَ على رجاء القيامة في المجد السماوي.

مع أحر التعازي القلبية للعائلة،

أختكم
وسن جربوع

عن الكاتب

عدد المقالات : 7515

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى