وثيقة لفريق “البيتلز” ضد الفصل العنصري تباع بـ 23 الف دولار


نادي بابل

البيتلز

رفضت الفرقة تقديم حفلتها امام جمهور تم فصله على اساس عنصري

بيعت وثيقة في المزاد بمبلغ 23 الف دولار امريكي، تكشف عن ان فريق البيتلز الشهير قد رفض تقديم حفل موسيقي امام جمهور تم فصله (عنصريا) في الولايات المتحدة الامريكية.

وبيعت وثيقة العقد الذي وقعته فرقة البيتلز لاحياء حفلة في كاليفورنيا بملبغ فاق أربع مرات المبلغ المقدر لبيعها.

وتشير الوثيقة الموقعة من قبل مدير الفرقة بريان ايبستين إن الفرقة لن تقوم باداء حفلاتها امام جمهور تم فصله (في اشارة الى آلية الفصل العنصري التي كانت سائدة في الولايات المتحدة حينذاك).

ويشيرالعقد الى دفع مبلغ 40 الف دولار للفريق مقابل الحفلة.

وتشير المتطلبات الاخرى في العقد إلى توفير منصة خاصة لعدة الطبول (درامز) الخاصة برنغو ستار، ونشر 150 شرطيا بالزي الرسمي للحماية.

ولم تكن الاجراءات الامنية خلال تلك الحفلة ناجحة.

وقدمت الفرقة حفلتين نهارية واخرى مسائية في 31 من اغسطس/آب عام 1965. وقد شهدت الحفلة لاحقا اندفاع بعض الحاضرين، من الجمهور الضخم الذي حضر الحفلة وقدر 17 الف شخص، وتمكنهم من تجاوز الحواجز الامنية والصعود الى خشبة المسرح.

وقد اوقف العرض واضطر فريق البيتلز إلى الانتظار في الكواليس الخلفية حتى تمت استعادة النظام واخلاء الخشبة.

وكان البيتلز قد اتخذوا سابقا موقفا عاما مشابها في قضية الحقوق المدنية عام 1964 عندما رفضوا تقديم حفل لهم امام جمهور تم فصله (عنصريا) في ولاية فلوريدا.

وقد رضخ المسؤولون في المدينة وسمحوا باختلاط الجمهور، لتعتلي الفرقة الخشبة وتقدم حفلها.

وقال عضو الفرقة جون لينون في حينها ” نحن لا نعزف لجمهور تم فصله وسوف لن نبدأ (الحفلة) الان”.

وقد الهم الكفاح من اجل المساواة العرقية في امريكا لاحقا بول مكارتني لان يكتب اغنيته “بلاك بيرد” طائر اسود.

بي بي سي العربية

عن الكاتب

عدد المقالات : 7495

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى