هل يقف الحزب الديمقراطي الكردستاني بمسافة واحدة من الاحزاب المسيحية؟ ولماذ الكوتا بشكل صريح هذه المرة؟


سيزار ميخا هرمز
سيزار ميخا هرمز

في الايام الماضية استلمت رسالة جميلة من احد الاخوة الاكراد الكثيرين ممن تمدني بهم علاقة طيبة، مع صورة جميلة هي لاخر ليلة لسنتنا الاخيرة في الجامعة قضينها عربا وكردا، تركمانا وايزيدين ومسيحيين وشيعة وسنة، الصورة التقطت بكاميرا صديقي الكردي على سطح عمارة تاج محل في منطقة المجموعة الثقافية القريبة من كنيسة مار بولس للكلدان التي كان يخدم بها الشهيد المرحوم المطران مار بولس فرج رحو وبعد 13 سنة مازلنا نفس الاخوة اترك الرسالة كما هي.

مرحبا اخ سيزار

ما ادري اذا تتذكرني

انا رنجبر تربية كيمياء اتعرفنا بحضرتك باخر سنة في شقة كان خلفها كنيسة على طول شارع المنصة؟ اتذكرت؟

كنا اخر سنة.. انا واخوي الملا جوتيار وبالغرفة اللوخ المهندسين عماد وعصام الدين؟ احنا بالغرفة يم جماعة الجبوريين من الشرقاط. اول ما تخلص درايج وتفوت الممر قبالك غرفتتنا

ولك يمي صورة كلنا كانت صورة وداعية فوق الشقة اغلب الي كانو بالشقة

شلونك… اخي ..عساك بخير

وهكذا هي علاقتنا مع بقية مكونات شعبنا العراقي… وما زالت

لابد ان اشير الى الدور الاخوي والانساني الذي قامت به حكومة الاقليم اتجاه المكون المسيحي في السنوات الاخيرة الماضية بعد ان تعرض لعمليات القتل والتهجير في مناطق اخرى من عراقنا الحبيب.

في زيارتي الاخيرة لاقليم كردستان انبهرت بالنمو والرفاهية الاقتصادية لدرجة شعرت احيانا باني لم اخرج من اوربا، ولكن بنفس الوقت التمست (وهذا شعوري) ان مسألة الديمقراطية وحرية تعبير عن الرأي مسألة نسبية محدودة لها اطر وقياسات مرسومة!!

على اية حال مداخلتي وحيرتي هي ان الاخوة في اقليم كردستان او لنقل بالتحديد الاخوة في الحزب الديمقراطي الكردستاني (وحسب قناعتي) لم يقفوا بمسافة واحدة من اختلافاتنا (وليس خلافاتنا) كشعور قومي ورؤية.. وعلى الرغم من رؤية القيادة الكردية واحزابها الكبيرة في حل امورنا بيننا الا انهم من جانب اخر يدعمون البعض، بينما البعض الاخر يتم تجاهله؟؟

الحزب الديمقراطي الكردستاني(للاطلاع الرابط 1) (التجديد. العدالة. التعايش) في تعريفه هو حزب ديمقراطي وطني، يؤمن بحقوق الإنسان والعدالة الاجتماعية والحرية الفردية وحق الأمة الكوردية والأمم الاخرى في تقرير مصيرها، ويناضل من أجل ذلك على وفق مناهج علمية وبطرق سلمية وديمقراطية مستوحاة من تجارب الحركة التحررية للأمة الكوردية والتراث الوطني والنضالي للبارزاني الخالد مستفيداً من تجارب الشعوب مع واقع كوردستان.

اما بعض اهدافه فهي

من الجانب القومي

• إعادة كافة المناطق المستقطعة من اقليم كوردستان وفق الآليات الواردة في المادة 140 من دستور العراق الاتحادي، وتثبيت حدود الاقليم على هذا الاساس.

الدفاع عن حقوق جميع الكورد الساكنين في المناطق الاخرى من العراق كجزء غير مجزأ من الأمة الكوردية والعمل على تعزيز وإدامة الروابط الاجتماعية والثقافية معهم

اما في الجانب الوطني

ضمان الحقوق القومية والثقافية والإدارية للتركمان، والكلدان والأشوريين، والأرمن

قد تكون النقطة الاولى من الجانب القومي توضح شيئا من الدعم اللامحدود لبعض الاحزاب المسيحية؟؟ لكن هل تدرك هذه الاحزاب حجم الضرر التي تلحقه بنا؟؟ نتيجة المعادلة السياسية المعقدة في تلك المنطقة التي يتواجد بها السواد الاعظم من شعبنا؟؟ وتاريخيا هي ارضه؟؟

اما النقطة الثانية بالاحمر؟؟ تعني انه المسيحي والايزيدي وبقية المكونات الاخرى التي تنتمي للحزب تعمل على تحقيقها؟؟ كما بقية الاهداف الاخرى ..؟؟

النقطة التي استقطعتها في الجانب الوطني فهي متحققة الى حد بعيد ولا يمكن لاي احد ان ينكرها على ما اعتقد.

بعض الدلائل لسؤال هل يقف الحزب الديمقراطي الكردستاني بمسافة واحدة من احزابنا المسيحية؟؟

في التغطية التي قام بها الاخ اسكندر بيقاشا سنة 2009 لانتخابات برلمان اقليم كردستان (الرابط 2 ) اوضح حجم الضغوط التي تمارس ضد شعبنا الى درجة استخدامه عبارات عقوبات جماعية وعقوبات فردية وقرى موالية واخرى معارضة؟؟؟

كما ان الانتخابات الاخيرة 2013 لبرلمان الاقليم اوضحت ان هناك اوامر قد وجهت لترشيح اناس محددين في الكوتا المسيحية ولقوائم محددة؟؟ وفي هذا السياق يوضح الاخ فادي ايار في احدى تعليقاته (الرابط 3) عليك ان تعرف ان مجلسك الشعبي هو من قام بطرد حلفاءه في انتخابات برلمان كوردستان الأخيرة الحزب الوطني الآشوري وحزب بيت النهرين واتحاد بيت نهرين وبقية النواعم ولم يقبل الدخول معهم في قائمة مشتركة. لماذا لا تتحدث عن هذا الأمر؟ وهل تعرف السبب في عدم دخول المجلس في قائمة مع حلفاءه.؟ سأقول لك. لانه أثناء تشكيل قائمة التجمع لانتخابات برلمان كوردستان بما ضمته من أحزاب أراد المجلس ان يكون رئيس القائمة هو فهمي منصور والتسلسل رقم 1 يكون له والتسلسل رقم 3 للسيد شمس الدين كوركيس في حين يكون التسلسل رقم 2 لمرشحة من حزب بيت النهرين والتسلسل 4 لمرشح من المجلس القومي الكلداني جماعة ضياء بطرس والتسلسل 5 الأخير كان للحزب الوطني الآشوري. ولكن في الاجتماع الأخير في دهوك وقبل إعلان القائمة دخل عليهم كادر من الحزب الديمقراطي الكوردستاني وسلم الاجتماع ورقة فيها اسمين وهما للسيدة وحيدة والسيد كمال وقال هذان هما مرشحان المجلس في قائمة التجمع وهنا كانت الصدمة حيث ابتلع الجميع لسانهم ولم يعترضوا على ذلك ما اضطر السيدان المناضلان فهمي منصور وشمس الدين كوركيس من الخروج من القائمة وترك مكانهما لمرشحي البارتي المجلس. وفي النهاية فازا بمقعدين في برلمان كوردستان وبالطريقة المعروفة عالميا. لذا فقد عرف الجماعة في المجلس بان قائمة مشتركة أخرى مع هذه الأحزاب ستكون كارثة على الرؤوس الكبيرة في المجلس لانه لن يكون لهم مكان فيها لكون البارتي سيقدم مرشحيه ضمن القائمة والذين سيكونون على حساب هؤلاء الرؤوس الكبيرة (انتهى الاقتباس)

لكن ما لاحظته ان الاخوة في الحزب الديمقراطي الكردستاني خلال الفترة القريبة بدوؤا يأخذون مواقف واضحة وصريحة بدعم فريق معين من احزابنا السياسية، بدءأ من الدعم المعلن للمرشح السيد انور هداية على مجلس محافظة نينوى من خلال الندوة التي اقامها الحزب الديمقراطي الكردستاني له في مقره في كرمليش؟؟ علما ان الاخ انور تنافس على الكوتا المسيحية؟؟

ولو تركنا موضوع الاخوة في المجلس الشعبي وحجم الميزانية المفتوحة لهم جانبأ؟؟ هذه المرة يشترك احد كوادر الحزب الديمقراطي الكردستاني مسؤول محلية عنكاوه في قائمة انتخابية ضمن الكوتا المسيحية؟؟ مما يدل ان الحزب الديمقراطي الكردستاني مشترك بشكل واضح وصريح ضمن الكوتا المسيحية؟؟ نعم لا توجد قوانين او انظمة تمنع ذلك؟؟ لكن يبقى السؤال لماذا؟؟ وبالتاكيد الاخ مسؤول محلية عنكاوه قد اجرى حوارات مع القيادة الاعلى في الحزب وتم اخذ القرار بالمشاركة ومن البديهيات ان الحزب سيدعم حملته الانتخابية وبقية المستلزمات الاخرى؟؟

وامام هذا المنعطف الخطير سيجعل الباب مفتوحا مثلآ لحزب الدعوة الاسلامية تسمية رجل مسيحي ويدخل الكوتا او ان تقوم قائمة متحدون بتسمية رجل مسيحي ويدخل الكوتا او ان يقوم الحزب الشيوعي بتسمية احد مسؤولي محليته من المسيحيين ليدخل الكوتا وهكذا بالنسبة للتيار الصدري والاخرين…

ان الكوتا المسيحية بشكلها الحالي الغير محدد بانظمة، معاير، شروط وضوابط طريقة التصويت بشكل يحفظ حق التمثيل المسيحي والمعبر عن ارادة المسيحي الحرة ستكون عبئأ وخنجرأ بخاصرتنا فبصورتها الحالية تمثل صراع سياسي لاحزاب قومية ودينية غير مسيحية وبشكل صريح!!

خاتمة.. لا نحمل الاخوة في الديمقراطي الكردستاني او الاحزاب العراقية (الشيعية والسنية) كامل المسؤولية بقدر ما نحمل بعض الاحزاب المسيحية لانه تنطبق عليهم هذه الحكمة.

لا يستطيع أحدٌ ركوب ظهرك إلا إذا انحنيت. مارتن لوثر كنج: قس وناشط سياسي أفروأمريكي

سيزار ميخا هرمز

cesarhermez@yahoo.com

الروابط

1- http://www.kdp.info/p/p.aspx?p=23&l=14&s=010100&r=390

2- http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=329307.0

3- http://www.ankawa.com/forum/index.php/topic,716778.0.html

 

 

عن الكاتب

عدد المقالات : 76

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى