هل من حاتم جديد في ديار العرب ؟


صادق الصافي
صادق الصافي
 

 قالوا.. كريمُ الأصلِ كالغصنِ كُلَمَا حَمَلَ ثِماراً أِنحَنى

 

روى أن الأمام علي-عليه السلام- : قال ..سبحان الله , ما أزهد كثيراً من الناس في الخير.؟ْعجباً لرجل يجيئه أخوه المسلم في حاجة فلايرى نفسه للخير أهلاً, وكان له أن يسارع الى مكارم الأخلاق فأنها تدله على سبل النجاح.

ومن الطرائف..

أنه حضر أعرابي على مائدة بعض الخلفاء, فقدم جدي مشوي ,فجعل الأعرابي يسرع في أكله منه.؟ فقال له الخليفة:أراك تأكله بتشفي كأن أمه نطحتك ؟ ..فقال الأعرابي ..أراك تشفق عليه كأن أمه أرضعتك .؟

 

وكان حاتم الطائي شاعر وفارس كريم يضرب المثل بجوده, شمل كرمه حتى فلول النمل  ومن أشهر العرب بالشهامة والكرم,ولد في الحجاز وتوفي عام 46ق.م -605م وتزوج من ماوية الغسانيه عندما زار الشام , وأدرك الأسلام أبنه عدي وأبنته سفانه فأسلما, وأمه عتبه بنت عفيف بن عمرو بن أخزم وكانت ذات يسار وسخاء , حجر عليها أخوتها ومنعوها مالها خوفاً من التبذير,ونشأ حاتم على غرارها بالجود

 

ومن قوله:

جعلت مالي دون عرضي جنة — لنفسي وأستغني بما كان من فضلِ

  , فقالت :مخاطبة النبي محمد – صلى الله عليه وسلم – يامحمد, أن رأيت أن تخلي عني ولا تشمت بي أحياء العرب… فأني بنت سيد قومي,وأن أبي كان يحمي الذمار ويفك العاني,ويشبع الائع,ويطعم الطعام ,ويفشي السلام ,ولم يرد طالب حاجة قط, أنا أبنة حاتم طئ

روي لما أتى بسبايا – طي – وقعت جارية حسناء في السبي

فقال النبي -ص- ياجارية هذه صفة المؤمنين حقاً,ولو كان أبوك مسلماً لترحمنا عليه ,خلوا عنها,وأكرموها, فأن أباها كان يحب مكارم الأخلاق وأن الله يحب مكارم الأخلاق…

وكان حاتم جواداً ضرب به المثل لسخائه,فقيل -أسخى من حاتم – وقيل عنه: لم يكن حاتم ممسكاً شيئاً ماعدا سيفه, فأنه لايجود به

قال عن نفسه : 

أضاحك ضيفي قبل أنزال رحله — ويخصب عندي والمحل جديب

وما الخصب للأضياف أِن يكثر القرى-ولكنما وجه الكريم خصيب

 

وهو القائل لغلامه يسار أعتقك حراً أن تأتي بضيف…وكان أذا أشتد برد الشتاء أمر غلامه فأوقد ناراًفي بقاع الأرض لينظر اليها من أظل الطريق ليلاً فيقصد نحوه: فقال في ذلك :

أَوقدْ فأنَ الليلَ ليلَ قُرِ— والريح يا موقد ريح صرِ

عل يرى نارك من يمر — أن جلبت ضيفاً فأنت حر

 

وقصص جوده وسخائه كثيرة..ولكن,

هل خلت ديار العرب من حاتم جديد

 

 سأل مسكين أعرابياً ,أن يعطيه حاجة : فقال:

 ليس عندي ماأعطيه للغيرأنا أحق الناس به..؟

فقال السائل : أين الذين يؤثرون الناس على أنفسهم ؟

فقال الأعرابي : ذهبوا مع الذين لايسألون الناس أِلحافاً ؟

 

 

صادق الصافي- النرويج

sadikalsafy@yahoo.com   

عن الكاتب

عدد المقالات : 93

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى