نيجيرفان البارزاني يعلن عن نيته إشراك المعارضة الكردية في حكومته المقبلة


نادي بابل

المؤتمر الصحافي الذي عقده البارزاني وأمير الجماعة الإسلامية علي بابير

(السومرية نيوز) اربيل –

اعلن المرشح الوحيد لتشكيل الحكومة الجديدة في كردستان العراق نيجيرفان البارزاني، السبت، عن نيته إشراك الأحزاب الكردية المعارضة في حكومته المقبلة، في وقت أكدت رئاسة الإقليم أنها ستكلفه بتشكيلها غداً بشكل رسمي.

وقال البارزاني خلال مؤتمر صحافي مشترك مع أمير الجماعة الإسلامية علي بابيرعقد في اربيل، حضرته “السومرية نيوز”، إن الجانبين ناقشا “حاضر ومستقبل إقليم كردستان، ومهام التشكيلة الحكومية المرتقبة، وتحدثنا عن عملنا المشترك في الإقليم وبغداد”، لافتا الى “تواصل اللقاءات المشتركة مع الجماعة الإسلامية وبقية الأحزاب والأطراف السياسية بكردستان”.

وعن موعد اعلان الحكومة الجديدة، أكد البارزاني أن “رئيس الاقليم لم يكلفني رسمياً بتشكيل الكابينة الجديدة للحكومة حتى اللحظة، وننتظر عودة الرئيس الطالباني، ليقوم الإخوة في الاتحاد الوطني باختيار مرشحهم لمنصب نائب رئيس الحكومة، حينها سنعمل على تشكيل الحكومة”.

وأعرب البارزاني، وهو نائب رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني، الذي يتزعمه مسعود البارزاني، عن رغبته “بمشاركة أطراف المعارضة في الحكومة المقبلة، ليس لأني رئيسها، وإنما لنعمل جميعا على تطبيق البرنامج الإصلاحي”، مبيناً أن “من المهم كذلك أن نعالج الخلافات من خلال الاجتماعات مع الأطراف السياسية المختلفة”.

وبشأن الوضع العراقي، قال المرشح لرئاسة الحكومة الجديدة باقليم كردستان “نأمل أن تحل مشاكل العراق عن طريق الحوار لان البلاد تمر بوضع خطير جدا، وهذه كبرى أزماته منذ العام 2003″، مشددا على أن “المشاكل سياسية ويجب حلها بأسلوب سياسي”.

على صعيد متصل، قال رئيس ديوان رئاسة كردستان العراق فؤاد حسين، السبت، في تصريح صحفي، إن “رئيس الإقليم مسعود البارزاني سيكلف غد الأحد، المرشح لرئاسة الحكومة الجديدة نيجيرفان البارزاني، رسمياً بتشكيل الحكومة.

وكانت الانتخابات البرلمانية في اقليم كردستان التي جرت في 2009، قد أدت الى فوز قائمة الحزبين، الديمقراطي الكردستاني، والاتحاد الوطني الكردستاني بأغلبية المقاعد، مكنها من تشكيل الحكومة.

ووفقا لاتفاق مسبق موقع بين الحزبين، قرر الحزبان أن تكون رئاسة الحكومة دورية نصف دورة لكل حزب، على أن يقود الحزب الذي لا يقود الحكومة، البرلمان.

وقد تولى برهم صالح وهو نائب رئيس حزب الاتحاد الوطني الكردستاني رئاسة الحكومة خلال عامي 2010 و2011، وسيقود القيادي في الحزب الآخر، نيجيرفان البارزاني الحكومة خلال عامي 2012 و

عن الكاتب

عدد المقالات : 7495

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى