نقش اسم طبيب عالم من بلاد الرافدين على جدار الشرف في الجمعية الطبية البريطانية


نادي بابل

 

[بغداد ـ اين]

نقشت بريطانيا اسم البروفسور العراقي الدكتور قيس كبة على جدار الشرف في الجمعية الطبية البريطانية، اعترافا بتفوق طبيب عالم من بلاد الرافدين.

وذكر بيان لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي تلقت وكالة كل العراق [اين] نسخة منه اليوم انه “تم نقش اسم البروفسور العراقي الدكتور قيس كبة على جدار الشرف في الجمعية الطبية البريطانية، مشيرة الى ان الدكتور كبة هو أول من يحصل على هذا التكريم دون أن يكون بريطانيا من أصول أخرى، وبينت ان اسم البروفسور العراقي سيبقى شاهدا للأجيال القادمة اعترافا بتفوق طبيب عالم من بلاد الرافدين.

وقالت الوزارة ان” الجمعية الطبية البريطانية في لندن “نظمت احتفالا حضره لفيف من الأطباء والعلماء من أنحاء العالم اعلنت فيه عن نقش اسم البروفسور العراقي الدكتور قيس كبة على جدار الشرف للجمعية”.

واوضحت أنه “منذ تأسيس الجمعية قبل أكثر من قرنين من الزمان، لم ينقش على هذا الجدار سوى 700 اسم لعالم أو طبيب، حتى اليوم، منوهةً الى ان الجمعية البريطانية رشحته لغزارة علمه وخدماته الجليلة التي قدمها.

واضافت الوزارة الى ان الدكتور كبة المتخصص في سرطان الرحم، ساهم في تأسيس الكثير من الجمعيات الطبية في العراق وتطويرها، وترأس الكثير منها، مثل جمعية النسائية والتوليد، وجمعية مكافحة العقم، وجمعية مكافحة السرطان، وجمعية مكافحة السكري، فضلا عن مساهماته في تأسيس كليات الطب في جامعتي الموصل والبصرة، وتطوير وبناء أقسام النسائية والتوليد في الكثير من المستشفيات العراقية، وفي تأسيس المجلس العربي للاختصاصات الطبية، «البورد العربي»، والمجلس العلمي العربي للنسائيات والولادة، مؤسسا ورئيسا، وقد ترأس الكثير من الجمعيات والأقسام وأصبح عميدا لكلية الطب في الجامعة المستنصرية بين عامي 1979 -1980.

وبيّنت ان” اجيالا من الاطباء من العراقيين والعرب تتلمذت على يد هذا العالم الكبيرونهلوا من علومه ومعارفه لا سيما في مجال علوم الامراض النسائية والتوليد.

يذكر أن بريطانيا سبق لها أن كرمت هذا العالم العراقي كبة عبر الكلية الملكية البريطانية للنسائية والتوليد عام 1987 وقد قدمت له الأميرة الراحلة الليدي ديانا سبنسر شهادة التكريم.

 

 

 

 

 

عن الكاتب

عدد المقالات : 7514

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى