نعي / بقلم عبد الكريم العبيدي


نادي بابل

الحزب الشيوعي العراقي

مركز الإتصالات الإعلامية ( ماتع )

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

نعي

بعد مرض عضال، وعمليات جراحية “ترقيعية” عديدة، توفيت “راضية مرضية” السيدة البطاقة التموينية حرم معالي الحصار التسعيني ووالدة 30 مليون عراقي، ربعهم من سكنة “تحت خط الفقر” بعد عمر ناهز الـ 21 عاما، وستوارى مفرداتها النسيان في الأول من آذار القادم.

وبحسب وكالة الـ “كيا” الشعبية فان عائلة الفقيدة (جماهير تحت خط الفقر) قررت إقامة مجالس عزاء في بيوت التنك والطين والمباني الحكومية المهدمة، فيما سيجرى موكب تشييع مليوني تشارك فيه حشود البطون الجائعة الغفيرة، ومعها جحافل العاطلين عن العمل.

وكانت الفقيدة الراحلة قد ولدت في مطلع تسعينيات القرن الماضي إبان الحصار الاقتصادي، وأسهمت في إسكات الجوع بتأمين “قوت اللايموت للملايين”، وكانت تشمل أكثر من 10 مواد، أغلبها “اكسباير” ومن مناشئ رديئة، ثم تقلصت إلى 4 مواد ومن النوع السيئ للغاية “حشا النعمه”، ومع ذلك عانت كثيرا من سوء التوزيع وسط فوضى الفساد المالي وفضائح السرقات المليارية.

الذكر الطيب للفقيدة الغالية ولسكنة تحت خط الفقر الصبر والسلوان.

وإلهم الله..

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

عبد الكريم العبيدي

جريدة “طريق الشعب” ص 1

الخميس 8/ 11/ 2012

عن الكاتب

عدد المقالات : 7493

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى