نصيحتي الانسانية لأبو أسراء(المالكي)..الرحال هو الأفضل!!(2-2)


ناصر عجمايا
ناصر عجمايا

 يتفاجيء شعبنا عندما يسمع من مسؤول تنفيذي مباشر لأدارة امور دولة ، مليء بالتناقضات المتكررة ، مع تشبثه بالدستور الدائم  بتناقضات كبيرة ، مرة بحق الشعب في التظاهر علنا ضد الحكومة ، لتقاعسها عن اداء واجباتها والغارقة بالمشاكل والفساد والسرقة والتزوير ، وبعدها عن حاجة المواطن الاساسية ، وحقوقه وهمومه اليومية ، من جميع مناحي الحياة السياسية والاجتماعية والاقتصادية ، والبعيدة عن تقوية وتعزيز دور منظمات المجتمع المدني ، لابل تطويق دورها ومحاولة تحجيم أدائها ، ومعها جميع مؤسسات الدولة الفاعلة ، مما شعر الشعب حقا ويقينا ، ان هذه الحكومة غير جادة ولا تملك آلية التغيير ، ومن الجهة الاخرى يعمل لقمع التظاهرات ، باساليب دكتاتورية رعناء وبوقاحة لا مثيل لها ، بسد الطرق والاعتداء على المراسلين علنا ومصادرة اجهزتهم وكامراتهم ، حتى اعتقالهم والاعتداء عليهم في الشارع العام ، وقيادتهم للاسف بالتعسف والتنكيل باساليبهم العسكرية الدكتاتورية ، والحكومة تطرح اعلاميا الاساليب الديمقراطية وبنائها على اسس سليمة ، ولا نعلم اية ديمقراطية هذه التي تعنيها الحكومة ، واي دستور تستند عليه ، واي نظام بمعنى النظام تمارسه ، واية حقوق انسانية تتبناها ؟ طالبين من السيدين رئيسي الجمهورية مام جلال والحكومة المالكي ، بيان رأيهم بصدق وثقة وضمير حي ، ودين حقيقي متشبثين به علنا ، بفعل مناقض لأدوارهما وفعلهما لسياسة ديماغوجية قاتلة لهم وللشعب ، لأن الشعب كشف حقيقتهم ونواياهم الخبيثة ، بأفترائاتهم وأكاذيبهم العلنية ، والنتائج واضحة لاقالة المحافظين العراقيين ، العائدين اصلا الى ما يسمى دولة القانون ، وهم بعيدين كل البعد عن ابسط نظام وبلا قانون ، الشعب غرر بتصريحاتهم وبرامجهم الفارغة والتي افرزت النتائج انهم عكس ما طرحوه ، في حملاتهم الانتخابية لمجالس المحافظات والبرلمان ، والنتائج معروفة ومعلومة والشعب لا يرحم هؤلاء هم بالحقيقة قتلة الشعب.
نقتطف جملة امور تتعلق بالحكومة من خلال مقالة الكاتب الاستاذ ضياء الشرجي ، الذي قضى عمر شبابه في حزب الدعوة الاسلامي وهو من قادته ، ورفيق قديم للمالكي لفترة ربع قرن ، ومن ثم يخرج من الحزب بسبب الاداء المناقض ، لبرنامج ونظام داخلي لحزب الدعوة الاسلامي ، بعد وصول الحزب الى مواقع صنع القرار والتنفيذ القاصر والغير المسؤول امام الاداء لصالح الشعب ، اليكم المقتبس من المقال تحت عنوان:
يا أبا إسراء حتى لو ربحت الشوط الأول فالشوط الأخير للجماهير
القاريء الكريم الرابط ادناه للاطلاع لطفا:
http://www.yanabeealiraq.com/article/tsh/tsh010311.html
هذه هي فيض من غيض ، نموذج واحد من ملائين الفساد والمفسدين لثمانية سنوات خلت ، ماذا تفعل بمئة يوم اخرى يا مالكي ، وحكومتك المحاصصاتية الطائفية القومية بامتياز ، وانت تحارب الديمقراطية التي كنت تحارب النظام الصدامي من اجلها ، ووضعت نفسك في خانة العداء للسلطة الرابعة (الصحافة) باعتقالك الصحفيين وانتهاكك حقوقهم والانسان العراقي معا ، عندما منعت التظاهر ، ولجأت الى الدين في محاربتها من قبل رجال الدين ، ونعيتها بالارهاب والبعثيين ، جنوت على الوطن والوطنيين والديمقراطيين والتاب والصحفيين واحدهم هو رفيك ضياء الشرجي نموذجا ، بهذا خسرت كل شيء ، وما موقعك الحالي الذي كسبت منه المليارت على حساب الشعب والوطن . اين 40 ملياردولار المسرقة ، خارجة عن حسابات الدولة المالية ، وانت تحكم دولة منذ 2006 ؟ اين هي المشاريع التي طرحتها للشعب ؟ اين هو الدين الذي تعتز به؟ اين هو الضمير الذي تتشبث به ؟ اين هي حقوق الانسان التي تصونها وانت واحد من منتهكيها ، اين الخجل من الشعب الذي صوت لك؟ لماذا لا تراجع نفسك وتعترف بأخفاقك؟ ما هو سر بقائك وتشبثك بالسلطة التي يحتقرها الشعب ؟ لا تنسى سأذكركك من الناحية الانسانية ، بالحبل الذي ينتظرك وزمرتك التي معك في السلطة!! بعدها ماذا تفيدك المليارات والعقارات وشركات النفط والفنادق والعمارات الفاخرة على حساب الشعب المظلوم؟  ، عليك معاقبة نفسك قبل معاقبة الشعب لك ، وهو الافضل والاحسن لك ولامثالك يا سيادة الرئيس ، رئيس آخر زمان يقول ويفعل العكس امام العالم أجمع ، وما علينا الا تذكير المالكي بما قاله النائب المستقل والمستقيل من البرلمان ومن ما يسمى بدولة القانون ،الاستاذ جعفر باقر الصدر، بان حكومة المالكي هي (خيبة العراقيين). ولا ننسى ما آل اليه شعبنا الاصيل بقومياته المختلفة الاصيلة والاصلية لبلاد الرافدين(العراق) بلد الحضارة والعلم والتاريخ ، بلد الكلدان والسريان والاشوروالارمن ، هؤلاء النزيهين هجروا وقتلوا وعذبوا ، من الجنوب وحتى الشمال تطرحهم المحاصصة الطائفية والتعصب القومي المقيت خارج وطنهم عنوة ، بعيدا عن الانسانية والوطنية وهم عزل مسالمين ، ولنسال المالكي ، اين هنود الحمر العراقيين المتمثلين بشعب العلم والحظارة والتاريخ ؟؟ اين حفاظم واحترامم للتاريخ والعلم والحضارة؟ اين هو ادائكم الوطني الانساني والديني الذي يعني بالمحبة والتسامح؟؟ اقول لك ولامثالك سياسيي آخر زمان ،  الله يون في عون الشعب منكم ومن أدائكم ، باي وجه تواجهون شعبكم ؟ ارحلوا وغادروا مواقعكم لانكم لا تستحقونها ، وهو الافضل لكم ولامثالكم الفاشلين ، الغارقين بالفساد وانتم مع الفاسدين والمفسدين ومن نفس الطينة ، لم تتمكنوا الاستفادة من مائة يوم ابدا لتغيروا واقع مزري ، اين كنتم منذ 2006 ولحد الآن وانتم في قمة السلطة؟؟ كفاكم كذبا وافتراءا على الشعب وعلى حزبكم ونفسكم ، اعلنوا ما فعله ابن مرشدكم الشهيد الصدر (جعفر) ، أبن مؤسس حزبكم صاحب نظرية انسانية في خدمة الشعب وتطور راسماله وحياته ووطنه في البناء الديمقراطي وتطوره الاجتماعي ، اعملوا ما قاله امامكم علي بن ابي طالب (رض) لو كان الفقر رجلا لقتلته ، وقال ايضا (ما من مائدة ميسورة الا ومن ورائها حق مهدور ، يا ابو اسراء اخرجوا الى الناس وتمعنوا ما تريد ، اطلقوا الحريات العامة ،وفروا الامن والامان والاستقرار والغذاء والسكن اللائق لحياة فضلى والصحة والتعليم للشعب وابنوا مؤسسات دولة مدنية ديمقراطية حديثة ، وفي خلافه ارحلوا هو الافضل لكم يا دولة الرئيس لان الشعب سوف لم ولن يرحمكم قريبا ام آجلا .
ناصر عجمايا
ملبورن \ استراليا
4\3\11
اليكم نص رسالة مدير عام منفذ حدود سفوان \البصرة \ العميد حسين جبوري عبود ، كما وصلتني منه وبناء على طلبه ارفقها للنشر ادناه :

ارجو نشره الى جميع الاصدقاء والشرفاء داخل العراق وخارجه
لنكون قد ساهمنا بشيء من التضحية لمحاربة الذين سرقوا مالنا واستباحوا وطننا

بسم الله الرحمن الرحيم
الى / كل الشرفاء في العراق
الموضوع / الابلاغ عن اكبر عملية للفساد المالي وسرقة للمال العام
في منفذ سفوان الحدودي / البصرة
الجهات التي تم ابلاغها بالعملية ولم يحركوا ساكن
مع تزويدهم بالاوراق الرسمية والثبوتية لتلك العملية
1.السيد وزير المالية السابق بمقابلة شخصية واعطاءة ملفات رسمية بالعملية
2.ديوان الرقابة المالية / بغداد / وتزويده بملف خاص بها
3.المديرية العامة للمنافذ الحدودية اللواء علي هاشم بداي
4.وكيل وزير الداخلية لشؤون الوكالة الساندة احمد علي الخفاجي
5.مدير الدائرة القانونية لرئاسة مجلس الوزراء الدكتور عباس هاشم بداي
6.هيئة نزاهة وتحقيقات البصرة / وتم ضبط الاوراق والمعاملات التي تم التلاعب بها والسرقة بوا سطتها
7.قاضي تحقيق النزاهة في البصرة القاضي علي صيهود / وتم تدوين اقوالي واقوال الشهود
قضائيا امامه بتاريخ 3/6/2010
8.مكتب السيد رئيس الوزراء وتم تسليمهم كل الملفات والاوراق الرسمية وكل ما يخص القضية
9. السيد قائد عمليات البصرة / تم تسليمه الملف الخاص بالقضية
10.تم ابلاغ مكتب رئيس البرلمان العراقي برسالة الكترونية مرسلة اليه من قبلي
المعروض
اني المدير العام العميد حسين جبوري عبود / مدير عام منفذ سفوان الحدودي السابق وحاليا
منسوب الى المديرية العامة للمنافذ الحدودية قضيتي كما يلي
1. بتاريخ 20/7/ 2008 تم فتح الوحدة التخمينية التابعة للوحدات التخمينية للمنطقة الجنوبية في البصرة كدائرة عاملة في المنفذ الحدودي (الضريبة(والتحاسب الضريبي
2. بعد خمسة ايام تم ضبط تلك الدائرة متلبسين بالجرم المشهود باختلاس وسرقة مبالغ طائلة جدا قد قام موظفينها بسرقتها لصالحهم الخاص وبصكوك مزورة ووهمية مالها من اساس وبمعد ل111 معاملة خاصة بالسيارات الصالون المستوردة الى العراق
3.تم ايقاف الموظفين من مزاولة العمل وغلق دائرتهم لانها تعتبر بابا مفتوحا من ابواب الفساد المالي والاداري وعددهم 7 اشخاص هم في قمة الاستهتار والسرقة للمال العام والذين هم من الثراء الفاحش الذي لا يوصف
4.تم اعلام المراجع التالية بعملية الغلق
وكيل وزير الداخلية احمد علي الخفاجي وتم استحصال موافقته وبكتاب رسمي والذي يعتبر في حينها مرجعنا الرسمي لانه كان الارتباط الرسمي به وبتوقيعه الرسمي
5.تم اصدار تقرير مفصل بحالة السرقة والاختلاس والتزوير والتي تشمل فقط ضريبة السيارات البالغة مائة واحدى عشرة معاملة مزورة
6.تم اعلام الجميع بما جرى وتم استحصال الموافقات الرسمية بحالة الغلق
7. بعد مرور سبعة اشهر من حالة الغلق تكم نقلي الى منفذ زرباطية الحدودي الواقع في محافظة الكوت وتم ارجاع جميع السراق والمختلسين الى نفس المكان سفوان الحدودي والذين ما زالوا يمارسون حالات السرق والاختلاس وعلى مسمع ومرأى من الكل وبدون محاسب او مدقق على اعماله
8.بالاتفاق الذي حصل بين المدير العام للضرائب المرتشي طالب ابو جعيلة والذي اقصي من منصبه لثبات الرشوى والاختلاس في عمله  والاتفاق مع المدير العام للمنافذ الحدودية اللواء علي هاشم بداي لتوجيه الانظار الي وافلات الموظفين المرتشين والمختلسين لوزرارة المالية وذلك بتشكيل مجلس تحقيقي بحقي بسبب غلق تلك الدائرة المختلسة وطلب وزارة المالية بتعويض لها مبلغ قدره ثلاثة مليارات دينار الذي يجب علي دفعه لاني قمت بحماية المال العام من السرقة وارجاع الموظفين السراق الى اماكنهم ليمارسوا ما بدءوه
9.تمت احالتي الى المحكمة العسكرية لقوى الامن الداخلي الخامسة وفق المادة 341 الاهمال الجسيم وبالتالي لارضاء الهيئة العامة للضرائب التي هي من الدوائر التي ريحتها تزكم الانوف من رائحة المال الحرام والاختلاسات والسرقات التي تعتبر تاريخية ومخزية تجلب العار والدمار على شعبنا ووطننا العراق الابي وها انا الان بانتظار دفع ثمن نزاهتي ووطنيتي وشرفي واخلاصي  … فاليك ايها الشعب الابي ارفع ظلامتي واشكوك همي وحزني على يد من هم سرقوا مالك واستباحوا شرفك وامام الجميع من قبل حفنة ضالة مجرمة تحميها الرؤوس الكبيرة من المسؤلين الذين لا يخافون الله ولا يحسبون حسابا للتأريخ .. فهل هذا هو جزاء الشرفاء والمخلصين للعراق وضحية من؟
السراق والمرتشين والمختلسين الذي باعوا العراق بثمن بخس؟؟؟
فالى متى التستر على هؤلاء المجرمين ولصالح من يتم حمايتهم ؟؟؟
أعلموني رجاءا؟؟؟؟
المدير العام
العميد
حسين جبوري عبود الركابي
المديرية العامة للمنافذ الحدودية
نقال/07801067689

عن الكاتب

عدد المقالات : 224

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى