نداء الى الذين يستكثرون خمسة مقاعد للكورد الفيلية


نادي بابل

نوجه ندائنا هذا الى القادة والقوى التي تستكثر على الكورد الفيلية خمسة مقاعد كوتا في قانون الانتخابات ونأمل ان يعيدوا النظر بموقفهم بعد الاخذ بنظر الاعتبار الحقائق التالية:

أولا: عدد الكورد الفيلية كبير لا يقل عن مليونين (وهذا ما قدمنا به إحصائيات في بياناتنا السابقة) سواء الذين هم في العراق او الذين لا زالوا في المهجر لأسباب قاهرة عديدة والذين يتطلعون للرجوع الى الوطن بعد استتباب الامن واستقرار الاوضاع وتأمين العيش الكريم.

ثانيا: تعرض الكورد الفيلية لمظالم كبرى وجرائم بشعة على يد اجهزة النظام السابق منها الغاء المواطنة وحقوقها واسقاط الجنسية ومصادرة الاموال المنقولة وغير المنقولة والتجريد من كل وجميع الاوراق الثبوتية وغيرها والابادة الجماعية وحجز وتغييب “أكثر من 20000 ” من اطفالهم وشبيبتهم ورجالهم، كما أكد دولة رئيس الوزراء السيد نوري المالكي.

ثالثا: تأكيد المرجعية الرشيدة بان الكورد الفيلية هم المكون العراقي الذي عانى من المظالم على يد النظام السابق أكثر من أي مكون عراقي آخر.

رابعا: التهميش الذي تعرضوا له بعد 2003 في مراكز اتخاذ القرار خاصة في السلطتين التشريعية والتنفيذية.

خامسا: التأكيدات التي حصلوا عليها من قادة القوى الفاعلة في الساحة السياسية العراقية، وهي دولة القانون وكتلة الاحرار وكتلة المواطن وكتلة الفضيلة وكتلة العراقية وكتلة متحدون وغيرها، على انهم، أي الكورد الفيلية، سيتم انصافهم والتعامل معهم بعدل ومساواة ورفع كل الغبن الذي لحق بهم.

لذا نوجه ندائنا هذا لجميع وكل هؤلاء القادة المحترمون دون استثناء ان لا يستكثروا على الكورد الفيلية خمسة مقاعد كوتا في مجلس النواب العراقي، ونخص بندائنا هذا دولة رئيس الوزراء السيد نوري المالكي الذي عرفناه مدافعا عن حقوق الكورد الفيلية وقرأنا قراراته التي تؤكد على رفع كل تبعات الغبن الذي لحق بهم وسمعناه يؤكد ان الكورد الفيلية قد تعرضوا لأبشع الجرائم على يد النظام السابق ومنها تغييب “أكثر من 20000” منهم.

وعليه فالكورد الفيلية يتوقعون من دولة رئيس الوزراء ومن بقية القادة العراقيين بان يؤيدوا مطلبهم في الحصول على خمسة مقاعد كوتا في قانون الانتخابات لمجلس النواب العراقي، ونتطلع الى ان تستوي افعالهم مع أقوالهم تجاه الكورد الفيلية. وأملنا كبير بانهم سوف لن يخيبوا آمال الكورد الفيلية كي لا تهبط معنوياتهم مما يدفعهم الى عدم المشاركة في الانتخابات القادمة.

نؤكد هنا ثانية ما جاء ي بياننا السابق بأن هذه المقاعد الخمسة هي لكل كوردي فيلي (رجلا كان ام امرأة) تتوفر فيه الشروط القانونية للترشيح سواء كان مستقلا او منتميا لأي من القوى أو الكتل المتنافسة. هذه المقاعد هي للذين يحصلون على أصوات الكورد الفيلية من أي طيف سياسي كانوا وواجبهم الاساسي هو صيانة حقوق ومصالح العراق وشعبه والدفاع عن حقوق ومصالح مكونهم .

الاتحاد الديمقراطي الكوردي الفيلي

25/10/2013

عن الكاتب

عدد المقالات : 7499

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى