مَن هـو الأولى بمنـصب مقـرَّب من رئيس الوزراء .. كـلـداني أم يونادم ؟


مايكل سيبي
مايكل سيبي

 

كـثر الحـديث عـن المناصب السيادية والوظائـف الخـدمية  والحـصص الفـئـوية عـنـد مَن له مقـعـد في الصالة الـﭘـرلمانية أو ممن له صداقاته الشخـصية أو يحـصل عـلى دعـم من جـماعة الظلال التمـويهـية ، فـنرى تـنـوّع التـكـتلات وتباين التحالفات وتجاذب التعاضدات ، وكـلها تـتهافـت عـلى كـعـكة جـميلة أو كـيكة خـميلة ، والبسطاء من الناس أمثالـنا لا نعـرف شيئاً مما يـدور في الأروقة الليلية والسفـرات ذات الأهـداف الخـفـية !! إلاّ ما نـسمعه من نـتـف الأخـبار  وحـفـيـف الأشجار في مسرحـية ترفـيهـية يظهـر أبطالها فـجأة دون سابق إنـذار .

مضت 11 سنة تخـللتها سنـتان من حـكم محـلي مؤقـت ، ثم ﭘـرلمان ذو أربع سـنـوات تلـتها سنـوات أربع أخـرى ، فـكان هـناك رئيس الجـمهـورية ونـوابه ورئيس الـﭘـرلمان ونـوابه والوزراء ومساعـديهم وجـلهم عـرب وأكـراد ، إستـطاع إخـوتـنا الآثـوريون ومَن في خـطهم أن يحـصـلوا عـلى خـمس مقاعـد ﭘـرلمانية بطريقة أو بأخـرى كانت أشبه بـنـقـطة عـنـبر في صحـن عـدس + وزير مؤيـد للقانـون الجـعـفـري الهـدّام لقـيَم المسيحـيّـين ومستـقـبلهم ….

والـيوم الحـمـد لله تـشكـل مجـلس الـﭘـرلمانيّـين في الـدورة الحالية وبـينهم أربعة من الآثـوريّـين بالإضافة إلى كـلـداني ﭘـرلماني واحـد هـو المهـنـدس فارس يوسف جـجـو فـتهانينا له الـذي ــ وهـذه المرة ــ سبَّـب وعـكة صحـية ليونادم كـنا الجالس عـلى سيكـوتين الكـرسي .

لم يرض يونادم بعـضوية الـﭘـرلمان فـقـط بل أراد أن يقايض دماء المسيحـيّـين وتـشردهم في السهول والجـبال والقـرى …. بمنـصب نائب رئيس الجـمهـورية … ثم إحـتـج عـلى تعـيـين الوزير الكـلـداني بحجة فـطيرة . إنها الأنانية بإمتـياز فـهـو لا يهمه مئات الآلاف من المسيحـيّـين التائهـين الـذين أخـرجـوا من ديارهم عـنـوة بلا مأوى ودون مصير ، ولا يفـكـر في علاج لمحـنـتـهم ولكـنه يهـمه أن يقـبض عـلى حـساب ضياعهم .

يونادم يعـتـرض عـلى الوزير فارس يوسف جـجـو الكـلـداني المعـمـذ في كـنيسة كاثـوليكـية كـلـدانية لكـونه من قائمة الوركاء الشيوعـية ــوكأن الشيوعـية مسحـتَ عـماذه ــ ناسياً نـفـسه بأنه من قائمة الرافـدين الزوعاوية الآثـورية الـذي لم نـستـفـد من مسيحـيته …….. يونادم كـنا يقـول أن الوزير فارس لا يمثـل المسيحـيّـين … ناسياً نـفـسه بأن المرحـوم الكاردينال دلـي صرّح عـلناً في بـيانه إلى الشعـب العـراقي والمسؤولين في الحـكـومة العـراقـية والـذي لم يتـواصل معه عـلى نـفـس الخـط مع الأسف غـبطة الـﭘاطريرك لـويس ساكـوhttps://www.youtube.com/watch?v=kXaywSeO1so

في الـدقـيقة 2:51  يقـول المرحـوم : … يونادم كـنا لا يمثل إلاّ نـفـسه وحـزبه ، وأنَّ من حـق الكـلـدان أن يفـتخـروا ويجاهـروا بإسم قـوميتهم الكـلـدانية وهم الأكـثرية

إن منـصب الـوزير فـلتَ من يونادم  … ولكـن مطالبته بمنصب نائب رئيس الجـمهـورية !!! ليست خالية ، بل لا بـد له أن إستـرق السمع أو شمشم الأخـبار من هـنا أو هـناك ……. بأن منصباً آخـراً ينـتـظر المسيحـيّـين … فـدعـونا نـناقـش هـذه المسألة .

الشعـب العـراقي فـسيفـساء واسعة من أديان وقـوميات … فالعـرب هم الأكـثرية في جـميع النـواحي وحـقـهم واصل إليهم وهـكـذا الأكـراد … أما الباقـون فهم السريان  والآثـوريون والتركـمان والأرمن  والكـلـدان والصابئة والشبك ولا أعـرف بغـيرهم .

في الـتـعـداد القـومي يكـون الكـلـدان هم الأغـلبـية ناهـيك عـن أصالتهم الوطـنية ، ودينياً المسيحـيون هم الأكـثرية الـذين أكـثريتهم هم الكـلـدان ناهـيـك عـن كاثـوليكـيتهم . فإذا كان هـناك منـصب ينـتـظر هـذه الأقـوام ، فـبالحـسابات الـديمقـراطية والمنـطقـية المتبعة في العـراق يكـون الكـلـدان هم المستحـقـين الأوَل …. دون أن نـنـسى أن هـناك الـيوم مسيحـيّـين عـرب ، ومسيحـيّـين أكـراد متـنـصرين ولكـن يـبقى الكـلـدان هـم المستـحـقـين لأنهم حُـرموا طيلة 11 سنة ماضية من أي مكانة أو منـصب وهم في بـلـد الـديمقـراطية العـراق وطنهم الأصلي .

فإذا تـوفـرت فـرصة لإشغال منـصب رفـيع للمسيحـيّـين ، وكان هـناك مَن يستحـقـون كـفاءة ويتـقـدمون شجاعة وينـشرون سيرة حـياتهم مفـتـخـرين بكـلـدانيتهم … دون أن يـراوغ معـنا أحـد ، فـنحـن المسيحـيون الكـلـدان أحـق بإخـتـيار أحـدهم وهـنيئا للجـميع .

 

بقـلم : مايكـل سـيـﭘـي / سـدني

عن الكاتب

مايكل سيبي
عدد المقالات : 470

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى