موجة البرد تجمد شلالات “نياغرا” وتحولها لمدينة أشباح


نادي بابل

 

تسببت موجة البرد والثلوج التي تشهدها الولايات المتحدة وكندا بتجمد شبه كامل لأشهر شلالات في العالم، حيث توقفت شلالات “نياغرا” الشهيرة عن الحركة بعد أن تجمدت، لتتحول إلى ما يشبه مدن الأشباح، وهي التي تستقطب ملايين السياح الذين يقصدونها من مختلف أنحاء العالم سنوياً.

وسجلت درجات الحرارة مستويات قياسية متدنية في الولايات المتحدة وكندا، حيث وصلت يوم الثلاثاء السابع من يناير الحالي في بعض المناطق إلى 37 درجة مئوية تحت الصفر، وهي درجات حرارة أقل من تلك التي يتحدث عنها العلماء على كوكب المريخ، وتسببت بتعطيل العديد من المرافق الحيوية في البلاد، بما في ذلك اضطرار شركات طيران لإلغاء رحلاتها نتيجة سوء الأحوال الجوية.

وضربت العاصفة القطبية أكثر من 240 مليون شخص في الولايات المتحدة وجنوب كندا، كما أنها حولت المياه إلى ثلوج، وأدت إلى موجة غير مسبوقة من البرد.

ويتبين من صور شلالات “نياغرا” أنها تجمدت بالكامل بسبب انخفاض درجات الحرارة، وتحولت إلى أعمدة من الجليد الكامل دون أية حركة، إلا أن واحدة من الصور التي بثتها وكالات الأنباء تظهر أن أعداداً من السياح، وإن كانت أعداداً قليلة، لا تزال تؤم الشلالات، وتحاول التقاط الصور هناك مع هذا الحدث النادر الذي تشهده المنطقة.

 

 

عن الكاتب

عدد المقالات : 7499

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى