ملف “صوريا” يصل الى مرحلة التحقيق في محكمة الجنايات العليا


نادي بابل

PUKmedia فؤاد عثمان   

نالت جريمة قرية صوريا التي وقعت يوم 19/8/1969 اهتماما كبيرا لدى حكومة اقليم

كردستان بعد تحديد موقع الجريمة واستخراج جثث الضحايا البالغة عددهم 39 شهيدا،29

منهم من المسيحيين الكلدان و10 آخرين من المسلمين .

وقال متحدث باسم وزارة شؤون الشهداء والمؤنفلين ان الوزارة اولت اهتماما كبيرا بهذا

الملف، حيث قامت لجنة مختصة من الوزارة بانتشال جثث الضحايا بهدف اجراء تحليلات

 خاص بها من اجل معرفة معلومات خاصة عن طريق الطب العدلي ومن جهة اخرى قامت

الوزارة برفع دعوى قضائية ضد الذين اقبلوا على هذه الجريمة عن طريق محاميي الدفاع في

 محكمة الجنايات العراقية العليا.

واضاف ان الوزارة تتابع القضية الى ان تصل القضية الى نتائج تصب في مصلحة اهالي هذه

 القرية.

وقالت صبرية نادر مدير التخطيط في وزارة شؤون الشهداء والمؤنفلين: إنه تم تخصيص

250 مليون لبناء مونومينت وجدارية باسماء شهداء قرية صوريا، فضلا عن تشييد جدار

للمقبرة التي يتم دفن ضحايا جريمة صوريا فيها قرب موقع الجريمة، بالإضافة الى أن

المشروع يشمل ايضا إقامة منصة لمراسيم احياء الفاجعة.

في شأن المتصل صرح محامي الدفاع في قضية صوريا: ان قضية صوريا وصلت الى مرحلة

 التحقيق في المحكمة الجنايات العراقية وسوف يتم عرض نتائج الطب العدلي و محضر

القانوني لفتح المقبرة قريبا.

واضاف: في السابق تم اصدار اوامر بالقاء القبض على المتهمين لكن لم يتم حتى الان القاء

القبض على الجناة .

جدير بالاشارة الى ان ضحايا جريمة صوريا مزيج من المسيحيين الكلدان والمسلمين قتلوا

بشكل عشوائي من قبل ضباط النظام البائد عام 1969.

http://www.pukmedia.com/2009-10-23-12-00-41/12175–qq——–

عن الكاتب

عدد المقالات : 7517

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى