مكونات كوردستان القومية والدينية صوتوا لصالح انتخاب نيجرفان البارزاني رئيسا للاقليم / روئيل داود جميل 


نادي بابل

ما يميز اقليم كوردستان عن باقي مناطق العراق كونه خليط من القوميات والاديان المختلفة والمتجانسة في واقعها السياسي والاجتماعي والثقافي وان كان اقليم كوردستان باغلبية كوردية لكن هذا لم يمنع من ان يكون لهذه القوميات دورا مهما في ادارة السلطة فيه على اسس ديمقراطية .

 ان الخطوة المهمة التي اقدم عليها ممثلوا المسيحيين والتركمان في منح اصواتهم لصالح انتخاب السيد الرئيس نيجرفان بارزاني انما هي جزء يسير من الوفاء للدور الكبير الذي لعبه هذا القائد الاكاديمي الكبير في اخلاقه وقيادته واسلوبه المرن وتواضعه، من خلال تراسه لمجلس الوزراء للمرحلة الماضية وما قام به من ابراز للدور الانساني الكبير للاقليم وشعب كورستان من خلال فتح ابواب الاقليم امام مئات الاف من مكونات العراق المسيحية والكورد الايزديين والتركمان وغيرهم من الهاربين من سطوة داعش الارهابي وتقديم مايمكن تقديه لهم من معونات ومساعدات ، حيث كانت تلك الخطوة التي نالت رضى ودعم المجتمع الدولي للاقليم الذي كان يواجه اسوء الظروف الاقتصادية والعسكرية .

لقد اثبت الواقع في  كوردستان ان مدرسة البارزاني الخالد هي صمام امان للتعايش السلمي لمكونات كوردستان والشعور بالاطمئنان بمستقبل افضل هذا الشعور الذي لم يكن وليد اليوم وانما كان جزءا مهما من ثقافة ومطالب ثورة ايلول المباركة التي قادها البارزاني الخالد وفتح المجال امام مكونات كوردستان ليكون لهم دورا مهما في الثورة والمشاركة الفعلية في السراء والضراء بجميع المستويات القيادية والقاعدة  القيادة .

قد عزز مشاركة المكونات في الثورة رغبة الرئيس مسعود بارزاني في ثورة كولان وما بعد لانتفاضة المباركة 1991 فتح الباب امام الجميع للمشاركة في ادارة الاقليم من خلال المؤسسات الدستورية وفي مقدمتهم البرلمان والحكومة اضافة الى تشريع قوانين وقرارات تضمن حقوق هذه الشرائح وصيانة خصوصيتهم الدينية والقومية .

بعد عام 2003 كان للسيد مسعود البارزاني دورا مهما وفاعلا في تثبيت حقوق القوميات والمكونات الدينية والمذاهب والاعراق  في دستور العراق الاتحادي ودعمهم واسنادهم للمشاركة في مجلس النواب وغيرها من مؤسسات الدولة الدستورية،  وان تصويت مكونات كوردستان لصالح انتخاب الرئيس نيجرفان بارزاني انما هو ضمان لمستقبل افضل لتلك المكونات في ظل قيادته للاقليم وضمان استمرار نهج  البارزاني الخالد الذي وضع اسس الثقافة  الانسانية والتعايش الاخوي لشعب كوردستان وفي الوقت الذي حصل ارتياح شعبي كبير في الاقليم وعلى المستوى الوطني والدولي لهذا لانجاز الكبير لبرلمان كوردستان في اختيار السيد نيجرفان البارزاني رئيسا له.

 وبهذه المناسبة السعيدة  يسرنا ان نقدم اجمل التهاني والتبريكات لسيادة رئيس اقليم كوردستان الاستاذ نيجرفان بارزاني متمنين له الموفقية والنجاح في قيادة سفينة الاقليم نحوة برالامان  

روئيل داود جميل

                                                             

عن الكاتب

عدد المقالات : 7234

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى