مقتل احد ابناء شعبنا في ولاية مشيكان الامريكية


ANKAWA.COM

أعلنت دائرة وقف الجريمة وغرفة التجارة الكلدانية الأميريكية في ولاية مشيكان الأمريكية، عن منح مبلغ

يصل الى 12,500 دولار لمن يُدلي بمعلومات تؤدي الى إعتقال الشخص الذي قتل مازن (مايك) خمورو،

البالغ من العمر 40 عاما، والذي كان يعمل في متجر ساوثفيلد الذي تمتلكه العائلة في منطقة فارمينكتون

هيلز، في 6 تشرين الأول الجاري.
وكان خمورو تعرض لاطلاقات نارية، عصر الاربعاء 6 من الشهر الجاري في متجر كرونين للمشروبات

الكحولية الواقع في قاطع 29000 في الشمال الغربي من الطريق السريع، واثناء نقله للنفايات خارج

المتجر.
ووفقا لشهود العيان، فقد اطلق رجل ذو بشرة داكنة يرتدي قميصا فاتح اللون النار على خمورو ثم فر هاربا

بسيارة سوادء ذات دفع رباعي، يحتمل ان تكون من نوع “جي ام سي انفوي”.

وقال رئيس شرطة ساوثفيلد جوزيف توماس انه تم حساب عدد الاطلاقات، مشيرا الى ان من المحتمل ان

يكون الفاعل كان على علم بطريقة وأوقات عمل خمورو.

وأضاف “نفتقد للاسم لكن ذلك الشخص بقى ينتظر مدة يومين في الأقل ليأخذ فِكرة عن طريقة وأوقات عمل

 الضحية”.
وظهرت صباح، الخميس 7 من الشهر الحالي شقيقتا خمورو، مي خيمورو وبريندا تويني مع رئيس شرطة

ساوثفيلد وذلك للاطلاع على المعلومات التي توصلت اليها الشرطة حول القضية.

وقالت خيمورو والدموع في عينيها، لقد مات بين ذراعيَّ. وخيمورو تعمل أيضاً في المتجر لكنها كانت قد

غادرت في اللحظة التي حدث عندها إطلاق النار، وقالت يجب ان نعثر على القاتل.

وقال مارتن مانا المدير التنفيذي لغرفة التجارة الكلدانية الأميريكية “لقد قُتِلَ في العقدين الماضيين 200

شخص كلداني أثناء العمل”، مضيفا ان “وظيفة البيع في المتاجر هي واحدة من أخطر الوظائف القاتلة في

 الولايات المتحدة”.
 وكان خمورو قد عمل في المتجر لسبعة سنوات، وهو متزوج وله ثلاثة اطفال.
 

عن الكاتب

عدد المقالات : 53

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى