معلم أطفال يتحول الى أمهر المصورين بالصدفة


نادي بابل

تحولت هواية الكندي جويل روبنسون (27 عاما) الى احتراف وخبرة، حيث حمل الكاميرا بالصدفة للتصوير. ومن بعدها ابدع في عالم التصوير حيث استخدم روبنسون كاميرا انتجت قبل خمس سنوات واستخدم خدعا بصرية جعلته يظهر في الصور بشكل مصغر جدا. روبنسون كان يعمل مع الاطفال الذين يعانون من العسر التعلمي والآن هو يعمل كمصور عالمي محترف.

الصور نقلا عن موقع المصور الرسمي

 فرفش خاص
حنان شتيوي

 

 

 

عن الكاتب

عدد المقالات : 7497

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى