مطران حلب للكلدان: اهتمام أكبر بالعراق


نادي بابل
 

الفاتيكان (19 تشرين الأول/أكتوبر) وكالة (آكي) الايطالية للأنباء

قال رئيس أساقفة حلب للكلدان المطران أنطوان أودو “شخصيا، أشعر بقليل من خيبة الأمل

من حيث ما قيل عن العراق فقد كان يستحق أكثر من هذا، وأمل أن ينال اهتماما أكبر في

الرسالة الختامية للمجمع” وفق تعبيره

وخلال مؤتمر صحفي عقب استعراض ملخص أعمال مجمع أساقفة الشرق الأوسط للأسبوع

الماضي الذي يستضيفه الفاتيكان من العاشر وحتى الرابع والعشرين من تشرين الأول/أكتوبر

 الجاري شدد أسقف حلب على أن “وجود المسيحيين في العراق مهم جدا، وعلى الرغم من

كل الصعوبات فقد أعطوا دليلا واضحا من حيث الالتزام والحضور” حسب قوله

وأضاف المطران أودو “نحن نعلم أن الوضع في العراق يبعث على القلق على الرغم من

اعتقادي بأننا ربما نواجه بداية جديدة وبشكل خاص في الشمال”، وأوضح أن “في أوائل

القرن العشرين كان للكلدان في بغداد رعية واحدة فقط مع بضع مئات من العائلات، أما اليوم

 فهناك 25 رعية”، وتابع “من المؤكد أن هناك هجرة تدفع بالعديد من الأسر إلى شمال البلاد،

لكنني اعتقد أن كنيستنا يمكنها أن تنهض من جديد”، وختم بالقول “ينبغي علينا أن نقول بأن

الوضع السياسي يعتمد كليا على السنّة والشيعة، ويجب الدفاع عن وحدة العراق” على حد

تعبيره

عن الكاتب

عدد المقالات : 7511

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى