مصادر كنسية سورية: استثناء مطرانين من صفقة أعزاز أمر مخيّب للآمال


نادي بابل

روما (31 تشرين الأول/أكتوبر) وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

أعربت مصادر كنسية مسيحية سورية عن “خيبة الأمل” لإسقاط المطرانين السوريين المخطوفين يوحنا ابراهيم وبولس اليازجي من صفقة مخطوفي أعزاز، وقالت إن هذا الاستثناء عمّق مخاوف المسيحيين وقلقهم على مصير وحياة المطرانين

وقالت المصادر “إن ترك مصير المطارنة للمجهول أكد على أن لا حليف ولا صديق حقيقي للمسيحيين السوريين يحرص على حقوقهم ومصالحهم، وأنهم الحلقة الأضعف في المجتمع السوري رغم تعدادهم الجيد نسبياً ووزنهم الثقافي والاقتصادي والنخبوي”

وعلى التوازي كشفت مصادر في معارضة الداخل عن بدء مفاوضات غير مباشرة مع المعنيين بملف اختطاف المطرانين بقيادة المعارضة السورية ومشاركة أطراف عربية ودولية، سياسية ودينية، دون إعطاء المزيد من التفاصيل لأسباب أمنية، على أمل أن يتم الإفراج عنهما قريباً بعد أن أكّدت هذه المصادر على وجود تقدّم في هذه القضية

وكان المطران يوحنا إبراهيم مطران أبرشية حلب والفرات للسريان الأرثوذكس شمال سورية وزميله المطران بولص يازجي مطران حلب للروم الأرثوذكس اختطفا في ريف حلب عندما كانا يستقلان سيارتهما باتجاه إحدى المناطق، ووفق رواية الأهالي هناك اختفيا بعد اجتيازهما حاجزاً أمنياً تابعاً للسلطات السورية وقتل سائقهما، في 22 نيسان/أبريل الماضي .

 

 

عن الكاتب

عدد المقالات : 7463

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى