مسيحيو سوريا يتركون منازلهم


نادي بابل


نزوح حوالي 100 ألف من مسيحيي حمص إلى دمشق والمناطق المحيطة

نشر في 10.09.2012 13:26:03 UTC

قال سفير الفاتيكان في سوريا نونكيو ماريو زناري أن حوالي 100 ألف من مسيحيي حمص نزحوا إلى دمشق والمناطق المحيطة بها مع تواصل الأزمة السورية.
واستطرد زناري في إجابته على أسئلة مراسل الأناضول عبر البريد الإلكتروني أن المسيحيين الذين يمثلون 8% من سكان سوريا غير مستهدفين بشكل خاص، ولكنهم يعانون كباقي المواطنين من العنف الجاري هناك، ما أدى إلى نزوح آلاف منهم من مساكنهم.
وأشار زناري إلى صعوبة معرفة عدد القتلى من المسيحيين نتيجة لاستمرار التفجيرات والقصف في مختلف أنحاء البلاد.
ويتركز المسيحيون في دمشق وحلب كما يوجد عدد كبير منهم في حمص التي يطلق السوريون على أحد مناطقها وادي النصارى.
وقال سفير الفاتيكان أن العديد من الأماكن المقدسة المسيحية في سوريا تضررت، وتعرضت عدد من الكنائس في حمص للتخريب.
وأكد زناري أن حكومة الفاتيكان تعمل ما بوسعها من أجل وقف العنف في سوريا، واستشهد في هذا الإطار بكلمة بابا الفاتيكان بينيدكت السادس عشر الشهر الماضي، التي أكد فيها ضرورة توقف العنف في سوريا.
وكالة أنباء الأناضول

عن الكاتب

عدد المقالات : 7517

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى