مساعي لتحويل مقام النبي إبراهيم في أور إلى موقع سياحي


نادي بابل

بغداد/ نصير العلي

كشف الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة طالب الرفاعي وجود مشروع تشترك فيه جهات عدة، بينها الفاتيكان، لإعادة تأهيل مدينة أور التاريخية، وتحديداً مقام النبي إبراهيم الذي سيكون من أهم المزارات الدينية في العالم.
وأوضح الرفاعي في تصريح في اعقاب مؤتمر صحافي بعد لقاءه رئيس الوزراء نوري المالكي أن “العراق يمتلك مقومات ستجعله في مصاف الدول المتقدمة في مجال السياحة بكافة أنواعها، لكنه يتميز بنوعين رئيسين وهما السياحة الدينية والآثارية”.
وزاد أن “وزارة السياحة والآثار بالتنسيق مع منظمة اليونيسكو ومنظمة العمل الدولية والفاتيكان ومنظمة السياحة، بدأت ورشة عمل مهمتها البدء بمشروع استراتيجي لإعادة تأهيل مدينة أور التاريخية وتحديداً مكان ولادة سيدنا إبراهيم، حيث يتشوق العديد من مواطني العالم لزيارة هذا الموقع التاريخي”.
ووقع العراق ومنظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة اتفاقاً لتنظيم العلاقة بين الطرفين في القطاع السياحي. وقع الاتفاق عن الجانب العراقي وزير السياحة والآثار لواء سميسم، وعن الأمم المتحدة طالب الرفاعي الذي عقد عدداً من اللقاءات خلال زيارته لبغداد

عن الكاتب

عدد المقالات : 7499

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى