مرعب ولكن جميل : صور مدهشة لانفجار بركان شيلي!!


نادي بابل

جمال الطبيعة لا يقدر بثمن، ولحسن الحظ، فان الانسان تعلم احترام وتقدير هذا الجمال، ولكن ما يثير الدهشة ان يتم التقاط صور مثيرة ورائعة لتفجر بركان، ما يعتبر كارثة طبيعية من الدرجة الاولى تقتل الملايين.
اذ تفجرت ألسنة اللهب وكتل الغاز والغبار من وحش بركان “بويوي” جنوب تشيلي، لتتصاعد من الأرض ممزقة وجه السماء برقاً ورعداً، ومطْلِقة رماداً لمسافة تزيد على عشرة كيلومترات في الجو. وقد كشفت مجموعة مذهلة من الصور عن الطبيعة حين تثور على هيئة بركان، بعد 50 عاماً من الهدوء.

وقالت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية إن البركان الواقع ضمن سلسلة براكين “كوردن كاول”، الذي ظل خامداً منذ نصف قرن، ثار في جنوب البلاد مطلقاً رماداً لمسافة تزيد على عشرة كيلومترات في الجو، ما دفع الحكومة إلى إجلاء نحو 3500 شخص يقيمون في نحو عشرين بلدة قريبة من البركان الواقع على بُعد 870 كيلومتراً جنوب العاصمة التشيلية “سانتياجو”. وقد حملت الرياح الرماد إلى الأرجنتين، ما أدى إلى إظلام السماء في منتجع “سان كارلوس دو باريلوتشي” السياحي.
لم يكن واضحاً في البداية البركان الذي ثار في سلسلة براكين “كوردن كاول”، بسبب الغبار الذي غطى المنطقة، كما ظلت رائحة الكبريت في الجو بشكل دائم.

الجدير بالذكر أن تشيلي تُعَدّ ثاني أكبر دولة في العالم من حيث عدد البراكين بعد إندونيسيا، وتضم تتشيلي نحو ألفَيْ بركان، منها 500 بركان نشط، ثار منها نحو 50 بركاناً. وعن سبب حدوث البرق أثناء ثوران بعض البراكين قال الباحث الأمريكي في معهد نيو ميكسيكو للتقنية رونالد توماس: إن البرق يحدث، لأن الغبار المتصاعد من فوهة البركان يكون محمَّلاً بشحنات كهربائية عالية.
أما الأمر الغريب الذي كشفت عنه دراسة توماس، التي نشرتها مجلة “ساينس جورنال” في 23 يناير 2007، فهو أن هناك نوعَيْن ومرحلتَيْن من البرق تحدثان مع البركان: الأولى تحدث على الأرض، وتحديداً فوق فوهة البركان، ثم تحدث مرحلة أخرى حين يصل الغبار إلى السماء ويلتقي بالسحاب.














































عن الكاتب

عدد المقالات : 7481

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى