محاضرة الاستاذ بطرس ادم في المركز الثقافي الكلداني/ سوديرتاليا بعنوان عوامل نهضة الكلدان


نادي بابل

 

 

مع قرب انعقاد المؤتمر القومي الكلداني العام المقرر انعقاده في 15 ولغاية 19 من شهر ايار القادم 2013 في ولاية مشيغان، استضاف المركز الثقافي الكلداني في سوديرتاليا/ السويد الاستاذ بطرس ادم عضو الهيئة التنفيذية للاتحاد العالمي للكتاب والادباء الكلدان وعضو اللجنة التحضيرية للمؤتمر، القادم من كندا وذلك لالقاء محاضرة بعنوان ( عوامل نهضة الكلدان ) .

وكان ذلك يوم السبت 06 – 04 – 2013 وقد حضرها ابناء شعبنا الكلداني من اعضاء واصدقاء المركز.

في البداية قدم السيد ادمون انطون نائب رئيس المركز شكره الجزيل بأسم اعضاء الهيئة العامة والآدارية للاستاذ بطرس لتحمله عناء السفر ولتلبيته الدعوة، ثم شرح نبذة موجزة عن السيرة الذاتية للاستاذ المحاضر . وبعدها انتقلت الكلمة للاستاذ بطرس بالقائه محاضرة قيمة عن عوامل نهضة الكلدان بدأها بالدور التاريخي والحضاري الذي نحمله نحن الكلدان كقومية رافدينية عريقة تعود الى آلاف السنين، وثم انتقل الى التغيرات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والتي اثرت بشكل او اخر على هويتنا القومية ولاسيما بعد 2003

ومن اهم النقاط التي اشار اليها الاستاذ بطرس في محاضرته

* اننا وللاسف ككلدان نعاني من حالة عدم الانسجام بسبب عدم التنسيق الكامل بين الاحزاب الكلدانية بدليل الانتخابات البرلمانية السابقة تنافست قائميتن، فاولى النقاط التي يجب ان نركز عليها هو انسجام القوى الكلدانية، وعليها ان تتحد بمواقفها من أجل هدف أسمى وهو نيل حقوقنا القومية والسياسية الكلدانية.

* تنشيط الشعور القومي الكلداني للاسف منذ سنة 1921 حيث تاسست الدولة العراقية الحديثة لم نؤسس نحن الكلدان اية احزاب كلدانية، فالمسيحيين اذا ارادوا الانخراط بالعمل السياسي كانوا ينخرطوا باحزاب اخرى.. ثم تطرق المحاضر باعطاء نبذة مختصرة عن الاحزاب الكلدانية الموجودة في الساحة ولعل اولها هو الحزب الديمقراطي الكلداني ثم المنبر الديمقراطي الكلداني الموحد وهناك اخرى مثل التجمع الوطني الكلداني والحزب الوطني الكلداني.

* الكلدان بصورة عامة لهم خاصية ان الكنيسة بالنسبة لهم امر مقدس ورجال الكنيسة لهم صوت مسموع فنلاحظ البطريرك او المطران او الكاهن له كلمة مسموعة فكنيستنا ابتعدت عن دعم الكلدان فلا نلاحظ اية ذكر للكلدان كقومية في خطاباتهم او رسائلهم.

* نحن في معركة لا نستخدم فيها السلاح التقليدي بل علينا ان نستخدم السلاح الاقتصادي والسياسي وعلى الكلدان التهيئة من الان وهذه امانة في اعناق الجيل الكلداني فيجب ان يكون على قدر المسؤولية.

فعليه من اجل الوصول الى هدفنا في الحصول على حقوقنا القومية علينا ان نركز على هذه العوامل لنهضة الكلدان:

– توحيد جهود القوى الكلدانية وهذا ما سنعمل عليه في المؤتمر القومي الكلداني القادم.

– تنشيط دعم الكنيسة للكلدان لان الكلدان والكنيسة مثل التوئم السيامي لا يستطيع ان يعيش الواحد دون الاخر.

– تنشيط الشعور القومي الكلداني.

– تنشيط دور اللغة الكلدانية.

وقد لاقت المحاضرة صدى طيبا لدى المتلقي من ابناء شعبنا الكلداني بدلالة كم الاسئلة والمداخلات التي اثيرت خلال المحاضرة.

اللجنة الاعلامية للمركز الثقافي الكلداني في سوديرتاليا

تابعوا جميع اخبار ونشاطات وصور المركز الثقافي الكلداني من خلال الانضمام لصفحتنا على الفيس بوك

Kaldéer Södertälje

 














 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

عن الكاتب

عدد المقالات : 7499

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى