مجلة السنبلة تلتقي مع احد مرشحي بلدية مشيغان الأمريكية


عماد شامايا

السنبلة تلتقي بأحد مرشحي الانتخابات البلدية في ولاية مشيغان الامريكية   ( المهندس موريس أوكر أبونا )

تحرير: عماد شامايا
السنبلة : تستضيف مجلتنا الغراء لهذا العدد ضيفها العزيز المهندس موريس ابونا بمناسبة ترشيحه انتخابات المجلس البلدي لولاية مشيغان (الولايات المتحدة الامريكية ) لذا ننتهز هذه الفرصة الثمينة بطرح بعض الاسئلة بخصوص الانتخابات البلدية ودور المرشح قبل وبعد الانتخابات فاهلا وسهلا ً بك .
س1 : بامكانك أن تـُعرف للقراء الاكارم من هو موريس ابونا ؟
ج : أنا من اهالي مدينة القوش ومن مواليد محافظة كركوك 1957 في السنة الخامسة من عمري انتقلنا الى العاصمة بغداد الحاقا بوظيفة الوالد اكملت دراستي الابتدائية والثانوية فيها حيث عشقت الحلو والمر ببغداد لحين مغادرتي الوطن ولغرض اكمال الدراسة , لله حمدهُ وبالتوفيق من الرب حصلت على بكالوريوس في الهندسة الميكاميكية لعام 1983 – 1984 في جامعة باتراس – اليونان وماجستير في الهندسة الكهربائية واستقريت في ديترويت عام 1997 وتزوجت بالسيدة لندا بدري بولاذ عام 1998 , ومازلت اعمل باختصاصاتي والحمد لله .
س2 : ما هي نشاطاتك قبل الانتخابات ؟
ج : 1- عضو في جمعية مارميخا الخيرية وكنت فيها عضو هيئة ادارية لثلاث دورات أنتخابية .
     2- أحد مؤسسي نادي الرافدين الرياضي في ديترويت .
     3- عضو جمعية مهندسي الاتصالات السلكية واللاسلكية في ولاية مشيغان .
     4- عضو فعال ومسؤول في جمعية الاطفال المولودين مبكرا ً.
     5- عضو جمعية بناء دور لأبناء القوات المسلحة الامريكية المعاقين في الحروب .
     6- عضو جمعية مساعدة الاطفال المصابين بالسرطان .
س3 : بأعتقادك هل ستحرز لكم الجالية العراقية والعربية أصواتا ًفي الانتخابات أكثر من بقية المرشحين؟
ج : أنا أحد ابناء الجالية العربية وممثلها في الانتخابات البلدية وثقتي بجاليتي عالية لتقف معي وقفة الاخوة العربية والعراقية بدعمهم لي في الاصوات من اجل خدمتهم .
س4 : ما هو شعورك وانت تقترب من موعد الانتخابات ؟
ج : الامل بالفوز وتحقيق الاماني بعون من الرب .
س5 : هل عقدتم اجتماع بخصوص الانتخابات ان كان جوابك ( نعم ) مع من  وان كان ( كلا ) لماذا ؟ 
ج : نعم عقدتُ عدة اجتماعات وقريبا سوف التقي بمنظمات وجمعيات اخرى , حيث التقيت بالاخوة في غرفة التجارة الكلدانية الامريكية  (ديترويت ) وكان لقائي مثمرا ً معهم حيث رحبوا بكل الاراء والاقتراحات التي قدمتها خلال الاجتماع واوعدوني بانهم سيقدمون كل ما بوسعهم في حملتي الانتخابية وانا شاكر ٌ لهذه المواقف الاخوية , كما والتقيت مع بعض الاخوة اعضاء نادي شانندوا كذلك وعدوا بدعمهم لي  وهناك لقاءات اخرى مماثلة مع جمعياتنا ومنظماتنا الاجتماعية والدينية التي لم التقي بهم .
س6 : هل عملتم سابقا ً في المجلس البلدي او اي وزارة او سفارة او ما شابه ذلك ؟
ج : كلا لم اعمل في المجلس البلدي ولكن عملت في هيئة الامم المتحدة والمجلس الكاثوليكي العالمي كمتطوع في شؤون الهجرة والمهاجرين لمدة 5 سنوات خلال الدراسة وعملت في السفارة الامريكية باثينا لمدة 4 سنوات بنفس البرنامج كذلك في السفارة الاستراليا والكندية حين الطلب .
س7 : كيف كان انطباع ابناء الجالية العراقية والعربية خلال عملك الطوعي هذا ؟
ج : سؤال مهم بصراحة . الكثير من الاخوة استفادوا خلال عملي في تلك الفترة  ولكن لم اشك باي علاقة غير الاحترام والتعاون الاخوي بيننا لذا ستظهر تلك البوادر التي قدمتها لهم في دائرة  الهجرة انذاك , والان في هذه الانتخابات ان صناديق الاقتراع هي التي ستعلن انطباع ابناء جاليتي الاكارم .
س8 : في حالة فوزك بالانتخابات , هل هيأت برنامجا ً خاصاً لغرض تطبيقه في المجلس البلدي , ما هو؟
ج : 1- العمل في ايجاد حلول اقتصادية جيدة لاستقرار ميزانية المدينة دون فقدان اي وظائف واحتياجات          المواطنين الاساسية وحل مشاكلهم العملية بالطرق العلمية والحفاظ على المستثمرين ودعمهم من          اجل خلق فرص عمل في هذه الظروف الصعبة .
     2- سوف اتابع مشكلة الطرق العامة والفرعية لغرض تحسينها .
     3- الحفاظ على الامتيازات الصحية والمادية للمتقاعدين والمعاقين .
     4- ايجاد حلول علمية ووضع برامج تثقيفية وترفيهية للقضاء على تعاطي المخدرات بالاتفاق الشرطة والتثقيف وتشكيل لجان خاصة بهذا الخصوص في المجلس البلدي . 
     5- العمل على تحفيز شبابنا وشاباتنا للعمل مع الحكومة المحلية والفدرالية من خلال برامج تدريبية           وتعليمية .
س9 : رأيك في مجلتنا الغراء ( السنبلة )
ج : انا من متابعي وقراء السنبلة من سنين والتي اعتبرها بالذهبية لاعتزازي وافتخاري بها بما تحتويه من مواضيع ثقافية وعلمية واجتماعية وترفيهية وصحية ….الخ لذا ارجو ان يكون صدورها منتظما ً وبدون تاخير بين عدد وآخر وتوسيع فقراتها ووضع زاوية رياضية دائمية وبهذه المناسبة اقدم خالص شكري وتقديري لمحرريها بما يشمل رئيس التحرير والسكرتير والمتابعين الذين يبذلون جهودا قيمة ووقتا لاكمال مصادرها كما واشكر الهيئة الادارية للجمعية لمتابعة صدورها وتوزيعها لكل انحاء العالم كما واشكر الاخ عماد شامايا لاتاحتي هذه الفرصة الثمينة للقاء معه وارجو من ابناء الجالية الاعزاء متابعة برنامج الانتخابات لغرض التصويت لانني على موعد معهم 3 آب القادم وشكرا ً .
السنبلة : نتمنى لك الموفقية والفوز وانت مقبل للانتخابات وانشاء الله سوف توفي لك الجالية بوعدها. شكرا لك عزيزنا الفاضل موريس على ما قدمته لنا من الاجوبة الجميلة للاسئلة التي طـُرحت لك خلال لقائنا هذا دمتم برعاية المولى والى ان نلتقي بكم ثانية بمناسبات اخرى .

عن الكاتب

عدد المقالات : 1

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى