مبروك الرسامة الكهنوتية للاب نسيم اسمرو


نادي بابل

يوم السبت المصادف 25 / 11 / 2017 كان يوماً مباركأ في تاريخ كنيستنا الكلدانية الكاثوليكية.

في جوٍ روحي كبير، ترأس المطران سعد سيروب، الزائر الرسولي لعموم اوروبا ، مراسيم الرسامة الكهنوتية للشماس الإنجيلي نسيم سليم داود اسمرو ،  في كنيسة سانت لورنتيوس في سويسرا، التي امتلأت مقاعدها بالمؤمنين من أصدقاء وأقارب للمرتسم، وصدحت بجدرانها أصوات الترانيم التي أحيتها الجوقة .

ابتدا الحفل بدخول الكاهن نسيم  بزياح وترانيم رائعة من قبل جوقة الكنيسة الى داخل الكنيسة واستقراره إلى المذبح وسجوده بعدها بدأت مراسيم الرسامة بحسب الطقس الكلداني  فركع الأب نسيم على ركبتيه متقدماً إلى سر الكهنوت ثم قام المطران والكهنة بتوشيح الكاهن الجديد بالحلة الكهنوتية وعلت للوقت أصوات الزغاريد والتصفيق والهتافات.

وخاطب المطران سعد سيروب خاتماً الكاهن الجديد نسيم متمنياً له الموفقية في مسيرته،  ومتمنيا له من القلب كهنوتاً مباركاً مُقدساً  طيلة أيام حياته، وليكن هذا الكهنوت مقدساً له ولجميع المؤمنين،  وشكر الجميع لمشاركتهم في هذه الصلاة

وألقى الكاهن الجديد  كلمته الرائعة وشكر كل شي ابتداءا من سيادة المطران سعد سيروب كما وشكر رفيقة دربه زوجته المخلصة ووالدته وإخوته وأخواته اللذين كانوا رمز الحنان عنده لوقفتهم معه ودعمه ثم شكر الكهنة والشمامسة  وجميع الكهنة ومطران الكنيسة الكاثوليكية في سويسرا والراهبات وجميع الحاضرين

وشارك في القداس كلٌ من الاباء رعد وشان من ايسن / المانيا , فادي ليون من فرنسا , مهند الطويل من فرنسا , سامي الريس من المانيا , اواكيم خوشابا من المانيا و نضير دكو من لندن , والاب ايهاب البورزان من النمسا ، وجمع من الكهنة  من الكنيسة الكاثوليكية في سويسرا والراهبات ماركريت وترازيا من راهبات قلب يسوع ،اضافة الى عدد كبير من الشمامسة  و ذوي وأصدقاء المرتسم الذين حضروا من بلدان مختلفة .

الجدير بالذكر انها الرسامة الاولى لسيادة المطران سعد سيروب لكاهن كما انها المرة الاولى التي يتم فيها ترسيم كاهن متزوج خارج العراق

وبعد نهاية القداس الإلهي تقدم الحضور بالتهاني للكاهن الجديد ولأهله.

وقد احتفل الكاهن الجديد بقداسه الاول  في اليوم التالي الاحد 26 / 11 / 2017 في كنيسة سانت اولرخ في مدينة وينترتور القريبة من زيوريخ بحضور سيادة المطران سعد سيروب .

فهنيئًا لك أيها الكاهن الجديد الأب نسيم اسمرو ، وهنيئًا لعائلتك وذويك، لرعيتك وبلدك الثاني سويسرا ، لكنيسة الكلدان الكاثوليك وللكنيسة بأسرها، نسأل الله أن يمنّ عليك بجميع نعمه وبركاته لتكون خير كاهن في البذل والعطاء، في المحبة والتضحية، في الصلاة والإيمان، وأن تكون الشاهد الأمين للسيّد المسيح الراعي الصالح ولتعاليم الكنيسة.

بارك الله كنيستنا وكهنتنا.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

عن الكاتب

عدد المقالات : 6895

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى