مبدع يعيد الحياة للمباني المهجورة بالرسم عليها!


نادي بابل

يحاول هذا الفنان الموهوب ان يرسم البسمة في شوارع روسيا بشكل حرفي. رسومات نيكيتا نوميرز تسبب ضجة ملموسة في المدينة، لوحاته التي التي تدعى “الجدران الحية” تشمل وجوه مختلفة تم رسمها بواسطة المرشات على جدران مبان مهجورة. طاف نيكيتا مختلف المدن في روسيا، بما في ذلك اركوتسك، بيرم، وبطبيعة الحال مدينته نيجني نوفغورود، لإنشاء أعمال لافتة للنظر.
فبعد ان يجد هيكلا مهجورا مناسبا، يحاول الفنان ان “يعيده للحياة من جديد”، فيضيف العيون، ملامح الوجه، ابتسامة او حتى صرخة. وبهذا زاد نيكيتا مباني روسيا المهجورة اشراقا وبهجة. بدأ الفنان مهنته بالكتابة بصورة فنية على الجدران، الامر الذي تحول فيما بعد الى شغف جديد انار ارجاء المدينة بموهبة مميزة وجديدة.

بالصور.. يعيد الحياة للمباني المهجورة بالرسم عليها!

بالصور.. يعيد الحياة للمباني المهجورة بالرسم عليها!

بالصور.. يعيد الحياة للمباني المهجورة بالرسم عليها!

بالصور.. يعيد الحياة للمباني المهجورة بالرسم عليها!

بالصور.. يعيد الحياة للمباني المهجورة بالرسم عليها!

بالصور.. يعيد الحياة للمباني المهجورة بالرسم عليها!

فرفش

عن الكاتب

عدد المقالات : 7515

تعليقات (1)

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى