مبارك: هل الديمقراطية بسوريا تكون بحرق 7كنائس وتهجير 25الف مسيحي بحلب؟


نادي بابل

اشار رئيس جامعة الحكمة الاب كميل مبارك الى اننا “لاحظنا ان قضية المخطوفين بدأت عنيفة من جهة الخاطفين ومائعة من جهة المسؤولين وكان هناك تسلية بالموضوع حيث لاحظ الناس الوعود المتكررة لعودة هؤلاء”. وقال: “اذا كل مخطوف بقينا اربعة اشهر لنعيده فهذا يعني اننا نحتاج الى 40 شهر اخرين، واطلاق مخطوف واحد هو امر ليس ببادرة حسنة فاطالة الازمة وراءه “.
واعتبر مبارك عملية الخطف تدخل في اطار لعبة الحرب التناسلية، مشيرا الى عملية ضبط النفس التي قامت بها الجهات الحزبية التي ينتمي لها اهالي المخطوفين، لافتا الى ان دول قطر والسعودية والولايات المتحدة الاميركية واسرائيل وايران تدفع سلاحا ومالا ولجوءا سياسيا وعتادا تدفع مقابل اعادة المخطوفين”.
وقال: “لنفترض ان المعارضة السنية تريد ان تقاتل العلويين، فلماذا احرقت 7 كنائس للمسحيين في حلب ولماذا هجر 25 الف مسيحي من هناك في ليلة واحدة؟”، سائلا “هل هذه هي الديمقراطية بسوريا؟”.



عن الكاتب

عدد المقالات : 7517

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى