مؤتمر النهضة الكلدانية ..كما وثقتـه الكامـيرة و دونتـه الـذاكرة !! ( الحلقة 2 )


سيزار ميخا هرمز
سيزار ميخا هرمز



29- 03- 2011 اليوم الثاني لتواجدي في سان ديغو ذات

الصباح المشمس ونسمات الهواء الباردة وجمال الطبيعة

الخلاب ومنظر الجبال الأخاذ , فكيف يكون الحال وبوجبة إفطار

يتواجد بها كل شيء من الجبن ( كوبتا )الذي تمتاز به قرانا

الكلدانية في العراق إلى جانب البيض المقلي و القيمر و القشطة

وتواجد التمر و شاي ساخن و صمون عراقي وخبز رقاق

والخبر العربي وما كان ينقص تلك الأجواء الصباحية من

نفحات وطن الكلدان العراق سوى صوت فيروز الملائكي .وقت

الفراغ الذي كنت املكه كان نصف نهار فقط ,أخذني به الشماس

جوزيف بجولة في مدينة سان ديغو وكأني بأحد شوارع الكرادة

داخل حيث الأسواق التي يمتلكها كلدان المدينة كأسواق بغداد

وأسوق بابل ومطعم علاء الدين .. وأخذني إلى جبل شاهق

بالتواءات تشبه التواءات دير الربان هرمز في القوش وفي قمة

الجبل صليب كبير يطل على المدينة وفي تلك الأجواء امتلكني

إحساس لا أستطيع أن أوصفه ..


الصورة أدناه يظهر بها الشماس جوزيف وزوجته السيدة سلمى

الذين اشكرهم من صميم قلبي .. وهذه العائلة إلى جانب عوائل

أخرى استضافة المؤتمرين إلى جانب من ساهم بالتبرع من اجل

الإقامة في الفندق ومن ترك عمله وتفرغ لتنقلاتنا أعدهم جميعاً

من أهم عوامل أنجاح المؤتمر فشكرا للجميع


المنظر الذي يطل به الصليب على المدينة

تسارعت عقارب الساعة و أصبحت الرابعة عصرا موعد اللقاء

التحضيري الكبير و الأخير للمؤتمر وأهميته تأتي بعد وصول

وفد استراليا مع وصول الأخوة من العراق..وهذه المرة تم تكبير

الجلسة والجلوس بطريقة يكون الكل منظور بصورة واضحة

وبقلب اكبر ..الترحيب بالقادمين ,صلاة , وقوف دقيقة صمت

على أرواح شهدائنا ,الطلب بالأمن والأمان والسلام لعراقنا

وشعبنا .كلمة مؤثرة لسيادة المطران سرهد كانت تتخللها

لحظات صمت لدرجة لو وقعت الإبرة لسمعنا صوتها تلاها

انصراف هادئ لسيادته ..والبدء بوضع الرتوش الأخيرة لجلسة

الافتتاح المرتقبة لليوم التالي ..

و بعدها و عند الوصول إلى نقطة مهمة وهي اختيار هيئة

رئاسة أو أدارة المؤتمر كان هناك شبه أجماع على الأخوة

(حبيب تومي , أبلحد افرام ساوا و د.عبدا لله رابي مرقس )

وللأمانة اذكرها أن ثلاثتهم وبكل تواضع اعترضوا في بادئ

الأمر لكي يعطوا الفرصة للبقية وعندها دخل اسم الأخ دومنيك

مرشحاً رابعا واتفقنا وبكل روح أخوية أن نجري انتخابات

وتصويت فتم تسجيل أسماء الأخوة الأربعة على اللوحة وتم

توزيع الأوراق وهذه الممارسة الديمقراطية إحدى ميزات هذا

المؤتمر بان هيئة رئاسته جاءت بروح ديمقراطية وتصويت

وهو الأمر الذي تفقر إليه الكثير من المؤتمرات الأخرى والذي

تأتي تسمية رئاستها بالتعيين !!


وأسفرت الانتخابات عن فوز الأخوة حبيب تومي وابلحد افرام

والدكتور عبدالله مرقس الذي تمت تهنئتهم والتمني لهم

بالموفقية في أدارة المؤتمر

كما تم في هذا الاجتماع تشكيل لجنة يقع على عاتقها الأعداد

للأسئلة التي يتم توجيها إلى مسئولي الخارجية والسفارة

الأمريكية بعد أن يتم توزع الأوراق على حاضري الجلسة

الافتتاحية..وعند الخروج من القاعة وانتهاء اللقاء تصادفنا

كاميرا فيديو جميلة وشباب متحمس ومايكروفون يزهو جمالاً

بالنجمة الكلدانية الثمانية فمن تكون يا ترى هذه المحطة ؟؟؟

.ومن غيرها قناة كلدو تيفي تصادفك وتطلب من بعض الأخوة

أجراء بعض اللقاءات وجمع بعض الانطباعات والجميل أن

الأخوة يعرفوننا فأردوا اللقاء بالقادم من بعيد سواء من العراق

أو أوربا أو استراليا ..والفرصة الجميلة أني تعرفت على الأب

اوراها وهو اختصاص في الإعلام والاتصالات وله ميزة

الإعلامي الناجح التي لاحظتها بعيني فهو عندما يلتقط الصور

لموقع كلدايا .نت يتنقل بخفة ولا يثر ضجة أو يجذب الانتباه أو

يشتت الأذهان ..وبكلام قصير معه ذكر لي محاولاته الجادة مع

الكنيسة الكلدانية مع بعض الرؤساء المنطات بهم المهمة

التثقيفية ولكنه اصطدم بجدار عالي معهم لأنهم مازالوا غير

مدركين أهمية الإعلام و التحولات في العالم الذي أصبح قرية

صغيرة ..ومازلت كنيستنا الكلدانية في واد والإعلام منها في

واد !!..ولكن وجد الأب اوراها من يحتضن أفكاره في سان ديغو

وهو من جيل الشباب المتجدد إلى جانب عدد من إباء الرهبان

والراهبات والعلمانيين وبدءوا قناة كلدو تيفي التي نعدها خميرة

لتكوين أعلام كلداني يسلط الضوء على الكنيسة والشعب وبقية

مكونات شعبنا المسيحي والعراقي ,الصورة الأولى يظهر بها

الأب اوراها وبعدها بعض الصور لمقابلات كلدو تيفي مع

بعض المشاركين .

وهنا انتهت هذه الحلقة والى اللقاء في الحلقة القادمة مع افتتاح

إعمال مؤتمر النهضة الكلدانية بالجلسة الافتتاحية ووقائع اليوم

الأول !!

سيزار ميخا هرمز

ستوكهولم

cesarhermez@yahoo.com

عن الكاتب

عدد المقالات : 76

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى