لويس ساكو: انتخابي مسؤولية كبيرة وسأعمل لوحدة العراق ووقف هجرة المسيحيين


نادي بابل

 

السومرية نيوز/ كركوك

كشف رئيس أساقفة الكلدان في العراق والعالم، الجمعة، أن انتخابه لمنصبه مسؤولية كبيرة، مؤكداً أنه سيعمل لوحدة العراق ومكوناته ووقف هجرة المسيحيين والعمل على بقائهم في بلدهم.

وقال ساكو في حديث لـ”السومرية نيوز”، من روما، إن “اختياري لمنصب رئيس الكنيسة الكلدانية في العراق والعالم مسؤولية كبيرة ومهمة علي وسأعمل بكل قوة لتقديم كل ما ينفع الشعب العراقي بجميع مكوناته”، مبيناً أن “شعاري سيكون الوحدة والتجدد والأصالة والمساهمة الفعالة للعراق للجميع دون تمييز أو تفرقة”.

وأضاف ساكو أن “من أوليات عملنا سيكون دعم المشتركات الموجودة بين مكونات الشعب العراقي الذي يمثل فسيفساء صعبة التفريق وسأقف بكل قوة لمنع هجرة المسحيين من العراق”، معتبراً أن “المسحيين هم جزء أصيل ورئيس من الشعب العراقي رغم تعرضهم إلى الاستهداف من قبل مجهولين، وبقاؤهم في العراق يمثل وفاء لأرضهم التي عاشوا عليها”.

وأعلن في روما، اليوم الجمعة (1 شباط 2013)، أن اجتماع الكنيسة الكلدانية المنعقد منذ الاثنين الماضي، انتخب مطران كركوك لويس ساكو بطرياركاً جديدا للكلدان في العراق والعالم خلفاً للبطريرك مار عمانوئيل الثالث دلي الذي ترك منصبه بسبب تقدمه في السنّ.

والبطريرك الجديد ساكو ولد في 4 تموز 1948 في مدينة زاخو، وسيم كاهنا في ابرشية الموصل سنة 1974، وحصل على شهادة الدكتوراه من الجامعة البابوية في روما سنة 1983 وماجستير في الفقه الإسلامي سنة 1984 كما حاز لاحقاً على شهادة دكتوراه من جامعة السوربورن سنة 1986.

يذكر أن في العراق أربع طوائف مسيحية رئيسية هي الكلدان أتباع كنيسة المشرق المتحولين إلى الكثلكة، والسريان الأرثوذكس، والسريان الكاثوليك، وطائفة اللاتين الكاثوليك، والآشوريين أتباع الكنيسة الشرقية، إضافة إلى أعداد قليلة من أتباع كنائس الأرمن والأقباط والبروتستانت.

 

عن الكاتب

عدد المقالات : 7495

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى