لماذا لم يحـضر الـبطرك ساكو مؤتمر روما حـول وضع المسيحـيّـين في العـراق وسوريا ؟


مايكل سيبي
مايكل سيبي

تـنـويه :

أنا أوثـق كلامي بالروابط قـدر الإمكان … ﭬــيـديـوات أو مقالات … نـشرها أصحابها مفـتخـرين بها … ولكـن حـين أستـشهـد بها عـنـدئـذ يحـس ناشريها بتأثـيرها الإيجابي لصالح مقالاتي … وهـنا يفـضلـون حـذفها عـن الإفـتخار بها ……. للعـلم والإطلاع .

**********************

بتأريخ 14 شـباط 2016 نـشر الموقع البطركي خـبر مغادرة البطرك لـويس إلى النمسا للمشاركة في مؤتمر حـول (( وضع المسيحـيّـين في العـراق وسوريا )) ومنها إلى ألمالنيا وموناكـو ثم إلى ﭘاريس لتـكـريس كـنيسة مار يـوحـنا المعـمـذان الجـديـدة ………..

في رأيي ، كان الأفـضل للبـطرك لو لم ينـشر مسألة مشاركـته في المؤتمر ويخـلـيها سـكـتة بـيناتـنا ، والناس نائمين لا من شاف ولا من دري ! والصاحـين منهم يـقـرأون بعـقـل أعـمى !……..

وهـنا أتـذكـر مقالي بعـنـوان ــ الجَـمّـال و الوالـي ــ حـين قال الـوالي : (( بسذاجة هـؤلاء ــ الخـبل ــ وأمثالهم الـذين لا يفـرقـون بين الناقة والجمل ، أصبحـتُ أنا ــواليهم ــ وسأبقى راعـيهم طِوال الـزمن المقـبل  )) .

 وبتأريخ  26 شـباط 2016 نـشر خـبر زيارة غـبطته لخـورنة مار شمعـون بر صباعي الكلدانية / ألمانيا ، والوفـد المرافـق ( المطرانين رمزي ﮔـرمـو ، شليمونوردوني ) والكاهـن الـمُسمى ــ سامي الـريس ــ وذلك في مدينة روتـنبورگ .

كل ذلك مقـبـول ، ولكـن في صباح يوم 27 شباط 2016 أقـيم في أكاديمـية شتـوتـﮔارت / ألمانيا مؤتمرا صحـفـيا بمناسبة زيارة البطـرك ساكـو !!! يا سـيـدنا ألله يخـلـيك ، سـياحة ومشّـيناها ، زيارة وعَـبّـرناها … أما مؤتمراتك الشخـصية بّـيش نعـلـلها ؟ يعـني مؤتمرك ما إجا إلاّ بهـذا الـيـوم والأمة مـﮔـلـوبة والشعـب محـتـرگ ؟ هـسّا وقـت لقاءات صحـفـية يا بطركـنا العـزيـز ؟ العالم وين وأنت وين !…

لأنه في ذات الـيـوم !! يعـني بتأريخ 27 شـباط 2016 نـفـسه ، إستـضافـت روما ، المؤتمر الـدولي الـذي نـظمه مجلس أساقـفة ألمانيا بالتعاون مع جامعة ميونيخ حـول(( وضع المسيحـيّـين في العـراق وسوريا )) والـذي من أجـله سافـر غـبطته للمشاركة فـيه ويقـول أنه مهـتـم بقـضية النازحـين وأملاكهم …. إلاّ أن الملـفـت للـنـظر ، سـيـدنا ساكـو ((( لم يحـضر هـذا المؤتمر ))) وهـو موجـود بالقـرب منه وأعـطى لـزمة عـلى نـفـسـه ، فـبماذا يـداويها !!

الـبعـض قـد يظن أن إحـتمالات الأسباب عـديـدة … إمّا لم يُجَـهّـز كـلمـته لـقـراءتها … أو ما لـحَّـگ عـلى الـقـطار من ألمانيا إلى روما … أو حـصل تأخـيـر بسبـب تـصليح ﭘَـنـﭼَـر ويلاته …

يا أخي البطرك ، الجـماعة نظمـوا المؤتمر لخاطر شعـبـك المُهَـجّـر ، شـلـون ما تحـضر وأنت القائل أنـك تـسافـر حـتى تـشارك به ؟

يحـز في نـفـسي أن أقـول لك شيئاً مهماً !! ولكـن هـناك مَن طلب مني تأجـيـله … فأؤجـله للمستـقـبل وأكـتـفي الآن بما يلي :

لا تمشي ورا إللي يضحـكك ، إمشِ ورا إللي يـبَـﭼّـيـك ! بالإضافة إلى أن ليس لك بُـعـد نـظر كافي وأنت القائـد وحامل درزن شهادات … ومع الأسـف لستَ لـوحـدك في هـذه الحالة بل هـناك غـيرك ، بعـفـويته يفـتـقـر إلى الحـدس والخـبرة الإجـتماعـية  ……

وبالرغـم من أنّ أحـياناً تكـون الكـلمة مؤلمة لأنّها تكـشف الرّياء ، وتـزيل الـقـناع عـن المبرّرات الخاطئة ، وتُـبـيِّـن الحـقائق المخـفـيّة ، ولكـنها في الوقـت عـينه تُـنـيروتُـطهّـر . ( طبعاً هـذا الكلام الأخـير ليس كلامي !! لكـن فـنـّـك تعـرف مَن القائـل ! هـذا نخـلـيه لغـز ) .

أرجع وأكـرر مرة أخـرى وأذكــّـر كـل قارىء نبـيه :

قـل لي مَن هم أصدقاؤك أقـول لك مَن أنتَ .

ومَن يطـبخ لك ! أقـول لك مَن أنـتَ .

ومَن يطـبّـل لك أقـول لك مَن أنـتَ .

طبعاً إحـنا عارفـينـك من زمان …. أخي ، إن الله خـلـق فـينا أجـهـزة الرصد والإنـصات والجـس والشـم والـذوق + الحاسة السادسة والـتـفـكـيـر الحـر …. وتـريـدنا ما نـستـثـمرها ؟؟ والـنـتـيـجة : كأنـك كـتاب نـقـرأه أمامنا ، وأكـيـد كـل الـحـﭼـي ما ينـحـﭼـي !.

خـلـينا نـرجع إلى سنهادس روما الأخـير لأن الشيء بالشيء يُـذكـر ….. قـيل لـنا والعـهـدة عـلى الراوي … كان في مخـططك أن تعـقـده في أربـيل لغاياتـك المعـروفة كي تـضمن غـياب ( مَن لم يكـن بـودّك حـضوره ) وبالتالي تمرّر أجـنـداتك بغـيابه … ولكـن البركة بالـبعـض فـقـبـلـت بعَـقـده في روما ( من قـورما  د  ناثـوخ ) وأن تـدعـو إليه ( مَن لا تـرغـب بحـضوره ) فـجاءت رياح المؤتمر بما لم تـشـتهها سـفـنـك ، أما رفـيقـك المطران يوسف تـوما فـقـد كـتب بأصابعه ونـشر بـياناً خـتامياً فاهـياً ، بإسم السنهادس حـفاظاً عـلى ماء الـوجه …. أما المطران قلابات فـكان بـديعاً بريئاً في تـصريحاته أثـناء مقابلته .

ما الـداعي لكـل هـذا يا سيـدنا وأنت بطرك الكـنيسة تـصَلي بروح شاعـرية فـتجـمع آيات المحـبة وتـكـتبها في ــ نـشـيـد المحـبة ــ الـذي نـشرته وأنت لا تـؤمن بالمحـبة إطلاقاً ؟ هـل تـريـد الـدلـيل عـلى اللامحـبة ؟ .

وطالما نحـن في مضمار الصلاة فإنه يقـودنا إلى أن نخاطبك مباشـرة بمقـولة (( قـل لي كـيف تـصلي كي نعـرفـك ونعـرف إلهـك ؟ )) … وللعـلم هـناك منافـقـون يـدّعـون بأنهم يخابـروك يـومياً ! وأكـيـد سيقـولـون عـني ــ أني أتجاوز عـلى البطرك ــ لكـنهم حـثالة خاملـون كـسالى لا يعـرفـون مَن صاحـب تلك المقـولة ، أخـلـيها حـسرة بْـﮔـلـبهم ! ……

نـنـتـقـل إلى موضوع آخـر ، فـمن جانب ، تـرى الناس جـوﮔات جـوﮔات خابصين نـفـسهم بـربطـتك وهـوايَ مهـتمين بالصور ، وأنت منـتعـش … أضرب ، ألله ربـك بعـد شـتـريـد .

ومن جانب ثاني وبتأريخ 10 نـيسان 2016 إتجه الكاردينال أنـتـوني دونالـد  إسمه الصحـيح :

Timothy Michael Dolan (born February 6, 1950)

رئيس منـظمة

Catholic Near East Welfare Association (CNEWA)

 القادم من الولايات المتحـدة الأميركـية إلى دهـوك لزيارة بعـض مجـمعات الـنازحـين والمراكـز الصحـية التي تـقـوم بتمويلها منظمة (( الكـنيوا )) والبعـثة البابوية …

ثم تـوجّه إلى خـورنة إينـشكي وأقـيم القـداس الإلهي بالطخـس الكلداني بمشاركة (( آباء الكـنيسة الأجلاء الكلدان والسريان الكاثوليك والأورثـوذوكس وكـنيسة المشرقوأخـوات قـلب يسوع الأقـدس ومشاركة المؤمنين ــــــ إلاّ أنت الغائب !! لماذا ؟ )) .

إنـك في يوم الأحـد 10 نـيسان كـنتَ تـقـدس في كـنيسة مريم العـذراء / شارع فـلـسطين ، ويوم الإثـنين 11 نـيسان كـنتَ بجـولة في شارع المتـنبي في بغـداد …… يا سيـدنا ، تخـلي حـتى الأبله التايه يـحـﭼـي عـلـيك …

لمّا سألـنا : شيسـوّي سـيـدنا يتجـوّل بهاي الـدربـونات ؟ ﮔالـوا ﭼان يـطـّـلع عـلى الكـتب والمكـتبات !

يا أخي يا سـيـدنا ، أنا بـودّي أحـطـّـك بكـبَـدي … لكـن حـتى ألله ما يقـبل ، كاردينال عايف واجـبه ومـنـظمته ووطـنه ومتحـمّل السفـر من أميركا لتـفـقـد أبناء رعـيتـك وشعـبك النازحـين ويقـيم قـداساً بمشاركة آباء من كـنائس متعـددة ، في حـين أنـتَ تـتجـوّل بشارع المتـنبي للإطلاع ؟ وين صايـرة ؟ أما كان بالإمكان أن تـطـّـلع عـلى مكـتبات شارع المتـنبي بعـد يـوم أو يـومين أو عـشرة ؟ شـنـو عايـز كـتب ؟ ليش الكـتب إللي بمكـتـبتـك كـلها قـريتها ؟

أخاف تـﮔـول أن المطران وردوني ويّاه …. مَن كان الأولى أن يـرافـق الكاردينال الأميركي ، أنـت أم المطران وردوني ؟ ….. في حـين أنـت متـفـرغ وتـفـتـر بـدرابـين المتـنبي  ! وإلاّ فأنـتَ متعـمـد .

طيب ، إذا تـﮔـول أنه هـذا كاردينال أميركي وليس إيطالي  …. لكـنـك بالـيـوم الثاني ( 12 نـيسان ) إستـقـبـلـتْ السفـيـر الأميركي …. ياهـو الأقـرب لك ، الكاردينال الكـنسي أم السفـيـر السياسي ؟

يا أخي أﮔـعـد أعـوَج وإحـﭼـي عـدل ! … أنت إللي تجـيـب الشبهة عـلى نـفـسك ، ولهـذا تخـلـينا نـﮔـول أنّ الموضوع فـيه ــ إنـّة ــ … حاله حال مؤتمر روما المشار إليه والـذي غـبـتَ عـنه أيضاً … وكان فـيه ــ إنـّة ــ … وألله يستـر عـلـينا من الـ ( الإنـّة ) القادمة …..

ولكـن هـذه المرة ما تـدوس تخـتة ﭼُـرّك ، أي كاردينال يجي زائـر ، روح رافـقه حـتى لا نـﮔـول بـيها ــ إنـّة ــ ……….. ولك مني السلام .

بقـلـم : مايكـل سـيـﭘـي / سـدني

عن الكاتب

مايكل سيبي
عدد المقالات : 470

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى