لـو كـنـتُ بـطركاً ، أكـتـبُ جَـوابي فـوراً وأنـشر مصداقـيتي عـلـناً / الحـلـقة الثالثة


مايكل سيبي
مايكل سيبي

 

في نـدوة حـضرها عـلماء الـدين المسلمون بتأريخ 19 كانـون الأول 2016  قال الـبطرك لـويس حـفـظه الله ورعاه :       http://saint-adday.com/?p=15569

(( عـلـينا أن نـتعـرّف عـلى ديانة الآخـرين من ــ مصادرها والمخـتـصين بها ــ وليس عـن طريق الشائعات والأفكار الشعـبـية التي فـيهاجهـل ….. فـلكـل دين خـصوصيته التي ينبغي مراعاتها والحفاظ عـلى حـرمة أصحابها وضمان حـق مؤمنيه في الـتعـبـير المشروع عـنمعـتـقـداتهم )) إنـتهى .

كلام جـميل ، إذن ! يكـون التعـرّف عـلى الـدين المسيحي من مصادره ! ومن المخـتـصين به ! وليس حـسب ما يؤمن به أو يراه الآخـرون ! وهكـذا يكـون الـتعـرّف عـلى الـدين الإسلامي ، من مصادره ! .

وبتأريخ 23 كانـون الأول 2016 نـشر موقع البطرك لـويس ساكـو الكـثير الإحـتـرام ، بكـل فـرح وممنونية ( تهـنـئة المرجع الشيعي الشيخ محمد اليعـقـوبي بعـيد الميلاد ) مفـتخـراً بأن الشيخ أشاد بالسيد المسيح !

  http://saint-adday.com/?p=15681  وسنـقـرأ نـصوص إشادته !…. إنها تـضمّنت تـشويهاً للعـقـيـدة المسيحـية ولشخـص الـبـطرك !! يا حـيف عـلى العاملين في الموقع البطركي ، هَـمّهم الـتباهي دون أن يعـرفـوا ما الـذي ينـشرون ، أو يقـرأون وهُـم مُغـمّـضي العـيون ….

نعـم ، من الناحـية الرسمية والأدبـية مع الكـياسة الأخلاقـية هـناك ضرورة لـنـشر خـبر التهـنـئة إحـتـراماً لمكانة مُـرسِـلها ولشخـصه ، ولكـن ــ أياً كان نـصّها ــ بالإمكان الإشارة إليها بجُـمل وتعابـيـر ملائمة ، دون المَساس بعـقـيـدتـنا .

وفـيما يلي بعـضاً مما جاء في تهـنـئة الشيخ اليعـقـوبي لغـبطة البطرك بعـيـد ميلاد الرب المسيح ، لـتـرَون كـيف يُـشـيـد بالمسيح ! منـطلقاً مِن عـقـيـدته الإسلامية ــ لا من المصادر المسيحـية ــ :

(( بسم الله الرحـمن الرحـيم …..

-1- أهـنـئكم بعـيـد ميلاد السيد المسيح … الـنبي الكـريم عـليه السلام

-2- كان السيد المسيح مِن أولي العـزم الـذين أمر الله نـبـيّه محـمداً ، أن يسير عـلى هـداهم !! …..

-3- أنـنا نحـن المسلمين نعـرف السيد المسيح بما عـرّفه لـنا القـرآن الكـريم !! ونحـتـرم أتباعه ،

( ولـتجـدنّ أقـرب الناس مودّة للـذين آمنـوا ، قالـوا إنا نـصارى ……. ) .

-4- نامل من قـداسـتـكم أن ــ تـوجّهـوا أتباعـكم إلى الإلـتـزام بتعاليم السيد المسيح ــ الـذي لا يرضى بالظلم الـذي يمارسه الكـثير من قادة الـدول المسيحـية ………… )) إنـتهـتْ

((1))- إن يسوع المسيح ربنا لـيس نـبـياً بل تـنبّأ عـنه الأنبـياء …. ثم هـو مانح السلام والقائل ــ سلامي أعـطيكم ! ــ ليس بحاجة شخـصية إلى سلام ، بل نحـن نـطـلب منه السلام ، فـمن الخـطأ الجـسيم أن نـقـول ( عـليه السلام ) ! وهـذه أستخـدمها كـثيراً في مناقـشاتي مع الإخـوة المسلمين ويعجـزون عـن الرد عـليها .

((2))- إذا كان الله قـد أمر محـمداً أن يسير عـلى هـدى الـرب المسيح حـسب قـول الشيخ الموقـر ، نـتـوقع من رسول الإسلام أنْ يحـبّ أعـداءه ويـبارك لاعـنيه ويُحـسن إلى مَن أساءَ إليه ….. تـرى هـل أطاع ونـفـذ أمره ؟

((3))- يقـول الشيخ أن المسلمين يعـرفـون المسيح من قـرآنهم ! … بمعـنى ليس من المصدر إنجـيلـنا … وإذا كانـوا يحـترمون أتباع المسيح حـسب ما وردَ في تهـنـئـته ، هل إحـتـرموهم في البطاقة الـوطنية ! في مسألة القاصرين !! في إحـتلال بـيـوت المسيحـيـيـن وسط العاصمة بغـداد ؟ !!! ولا نـتـطرّق إلى أمور أخـرى  … أما الآية المـذكـورة بشأن أقـرب الناس مَودّه … ! فهي مَكـية نـُـسِخـتْ حُـكـماً وبقـيت تلاوة ، بـدليل الآية : كـفـرَ الـذين قالـوا أنّ الله هـو المسيح إبن مريم …… وإذا لـقـيتم الـذين كـفـروا فـضرب الرقاب …… ومن يـبْـتغ غـيـر الإِسـلامديـناً فـلـن يُـقـبـل مـنه وهـو في الآخـرة من الخاسـرين …… ، ورغـم أنـنا لسنا نـصارى ، ولكـن هـل بقي لـديهم مودّة للـنـصارى الأقـرب مودّة ؟ أم أنّ الناشر البطركي يلهـث وراء التـودّد والـلـوﮔـيّة فـيجعـلـنا صاغـرين في عـيـون الكـثيرين ؟ إنه يجهل أموراً كـثيرة مثل ( الـتـقـية والتـورية والمعاريض ) ! إن الـناشِـر بحاجة إلى تـثـقـيـف وبناء الشخـصية .

حـقاً قال المثل الألـقـوشي : بْـشـوﭘا  د  بازِ بَـزبـوزِ ، وْ بْـشـوﭘا  د نِـشْـرِ قـوﭘْـياثا = ( بـدلاً عـن الباز فِـراخ الباز ، وبـدلاً عـن الـنـسور بـوم ) .

((4))- الشيخ يطـلب من البطرك أن يـوجّه أتباعه إلى الإلـتـزام بتعاليم الرب يسوع المسيح .. يعـني نحـن غـير ملتـزمين بتعاليم الرب المسيح وصرنا مذنـبـين ولا نـدري بأنـفـسنا أنـنا بحاجة إلى توجـيه ! أو أن لـلـبـطرك تأثـير عـلى قادة الـدول العـظمى ! ولم يـؤدِّ واجـبه في تـوجـيهم نحـو الإلـتـزام بتعاليم المسيح .

لا يظن احـدٌ أنـنا نطالِب البطرك أو الناطق بإسمه أو العامل في موقعه الإلكـتروني ، بأنْ يواجهـوا ويثـوروا ويتصدّوا ويعاتبوا ، ولكـن عـلى الأقـل أن لا يسترخـصوا الموقع البطركي ويتـلـوّگـوا لأيّ كان عـلى حـساب المبادىء لأنه يمثل كـنيستـنا ومرجعـنا الكـنسي ، بالإضافة إلى إعـتـزازهم بأنـفـسهم كاشخاص .

والخلاصة ، لـو أنا بطـرك كـنتُ أجـيب عـلى تهـنـئة الشيخ اليعـقـوبي بكـل إحـتـرام بما يلي :

بسم الآب والإبن والروح الـقـدس ، الإله الواحـد ، آمين .

أخي بالرب الشيخ محـمد اليعـقـوبي الجـزيل الإحـتـرام

تحـية مسيحـية من الـقـلـب ، وبعـد :

إستـلمتُ تهـنـئـتـكم الحارة لنا بمناسبة عـيـد ميلاد مخـلـصنا يسوع المسيح ربنا مانح السلام ، والمعـبّـرة عـن مشاعـركم الحـقـيـقـية فـشكـراً لكم .

حـقاً قـلتم ، أن الله أمرَ بالسير عـلى هـدى المسيح لأن المسيح نـفـسه قال : مَن يتـبعـني لا يمشي في الظلام .. وكان الأنبـياء قـد تـنـبّـؤوا قـبل مئات السنين عـن شخـصيته منـذ ولادته وصلبه حـتى قـيامته .

إن المؤمنين بالمسيح سيماؤهم عـلى وجـوههم ، وسـلـوكهم العام يعَـبّـر عـن إلـتـزامهم بتعاليمه … وأود أن أضيف لـفـضيلتكم ، أنّ المبادىء شيء ، والـتـصرّف الشخـصي للأفـراد بما فـيهم قادة الـدول شيء آخـر … كما لا تـوجـد دولة يحـكمها قادة بإسم المسيح ولا تـوجـد فـقـرة في دساتيرهم تـوصي بإنجـيل المسيح ، والـدول التي يُـنـظر إلى شعـوبها مسيحـيـيـن ، هي دول عـلمانية الـنـظام … وخـير دليل أمام شخـصكم الكـريم ، أرجـو أن تسمع خـطاب المطران الموقـر نـيقاديموس داود شـرف عـنـد الـدقـيقة 16:30    https://www.youtube.com/watch?v=uQthS73spNo    وستعـرف حـقـيقة تلك الـدول ، وعـضو الـﭘـرلمان الأورﭘـي يقـول : (( نحـن لسنا دولاً مسيحـية ، نحـن دول عـلمانية )) !!!!!

دمتَ سعـيـداً بحـفـظ الرب أخي الشيخ محـمد الـيعـقـوبي العـزيـز ، وسلام الرب المسيح معـكم .

**************

من جانبي أرحّـب بكـل قارىء ناقـد ، ناشراً صورته أو معـروف بإسمه الصريح فأضعه فـوق رأسي وأجـيـبه بمحـبة …. وما عـدا ذلك لـن أرد عـلى المجـهـولـين المخـتـفـين خـوفاً .

**************

للـذكـرى :

في عام 2004 كـنتُ من بـين المـدعـوّين ( نحـن الكـلـدان ) في سـدني إلى حـفـل تأبـين بمناسبة مرور سـنة عـلى إغـتيال الشهـيـد محـمد باقـر الحـكـيم ــ إغـتيل في 29 آب 2003 ــ  فـكانـت لـنا هـذه الكـلمة …..

الإخـوة في المجـلس الأعـلى للثورة الإسلامية

عـراقـنا ، تربته أجـسادنا ، أنهاره دماؤنا ، سماؤه أرواحـنا ، إسمه يـبقـى حـياً في ضميرنا ، أحـبـبناه فأحـبـّـنا . عـراقـنا وطن ، الزهـور في ربـيعه ، والأثمار في حـقـوله ، والنقاء في فـضائه . ها هي النجـوم في أعاليه تضـيئه ، والرجال يشقـّـون السواقي عـلى أرضه ، يمَهـّـدون السبـيل لـدماء شهـدائه كي تروي  حـقـوله .

يا عـراق ،  إنـّا ها هـنا ، أجـسادنا سور صنائعـنا لـحـدودك ، شـمسك ساطعة في وضح الـنهار سلامنا ، والقـمـر في الـليل نبراسـنا ، ماذا لو ضاع الـليل في وضح الـنهار و حَـقـنا ؟ أليس الحـق والوطن كرامتـنا ؟ نحـن أبناؤك جـسر جـماجـم ، تمشي فـوقه طلائعـك الوفـية ، نحـن الـصمـود لـديمـومة عـزتـك الغالية ، نحـن شهـداؤك لتحـيا أجـيالك ، كـلنا في طريق الشهـداء وهـنيـئاً لمن سـبقـنا إلى الـديار الأبدية ، والشهـيد  محـمد باقـرالحكـيم واحـد مـنا ، ها هـو يـتـقـدمنا إلى طريق الـمجـد هـدفـنا ، إنه قـدَره وسام فخـر له وشعارنا ، وينير الـدرب الطـويل لنا . قال المسيح في الإنجـيل : (( مَن آمن بي وإنْ مات ، فسيحـيا )) .

فإرقـد شهـيداً عـزيزاً يا شهـيدنا ، بل حـياً كـريماً عـند ربك العـلي معاهـدينـك أن نَـصون الأمانة والقـيم الشريفة ، والسير عـلى خـطاك حـتى نصل أهـدافـك التي من أجـلها أنت اليوم غائب عـنا ، فالرجال العـظام للمهـمات الجـسام ، و ذكـراهـم تبقى إلى مـدى الأيام .

وبهـذه المناسـبة نـقـدم تعازينا من أعـماق قـلوبنا  للإخـوة في مجـلس الـثورة الإسـلامية خاصة وللشعـب العـراقي عامة ،  طالبـين من المولى أن يمنح العـزاء والصبر لـذوي الـفـقـيد ولكافة العـراقـيـين ، كـما ونطالب الحكـومة العـراقـية الحالية بالضرب بـيد من حـديد الإرهابَ بكـل أشكاله لتأمين الأمن والإستـقـرار في وطنـنا الحـبـيب والتخـلص من كـل من تسوّل نفـسه الـتلاعـب بمقـدرات الوطن والشعـب . وكـلنا يـد واحـدة لبناء عـراق جـديد ديمقـراطي .

المجـد و الخـلود لشهـدائـنا الأبرار ودمتم .

مايكـل سـيـﭘـي / سـدني

وعـنـد مغادرتي المنـصّة ، قال لي أحـد القادة الإسلاميـيـن الجالس في الصف الأمامي :

(( أستاذ ، إنّ كـلمتـك كانت مسيحـية )) .

بقـلم : مايكـل سـيـﭘـي / سـدني 

https://mail.google.com/mail/u/0/?tab=wm#inbox/1591612dea8af0b7?projector=1

عن الكاتب

مايكل سيبي
عدد المقالات : 470

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى