لغز جديد.. لمن يعود تابوت بريطانيا؟


نادي بابل

عثر عدد من العلماء في بريطانيا خلال شهر فبراير/شباط الماضي على هيكل عظمي أثري، تبين لاحقاً أنه يعود للملك ريتشارد الثالث.

 

لندن، المملكة المتحدة (CNN)–

وقد أثبتت تحاليل الحمض النووي DNA أنها من سلالة مؤكدة للملك الذي توفي في معركة بوسوورث البريطانية عام 1485، ولكن هيكله العظمي ليس اللغز الوحيد الذي عثر عليه.

علماء الآثار عثروا في موقع الحفر ذاته على تابوت من الرصاص، غلف بتابوت حجري آخر، ويعتقد أنه يعود إلى ثلاثينات أو عشرينات القرن الماضي.

وقد تعود الجثة، التي يمكن رؤيتها من خلال ثقب بالتابوت، لإحدى الشخصيات الثلاث التالية: سوينسفيلد المتوفي عام 1272، أو حاكم نوتنغهام، ويليام الذي مات عام 133، أو السير ويليام دي موتون، الذي ترجح وفاته ما بين عام 1356 وعام 1962.

كما وجدت كنيسة في منطقة تشيستر، التي عثر فيها على الجثتين، حيث كانت تعرف باسم Grey Friars Friary، وعلى مر السنين نسيت المدافن التي وجدت على أرض تلك الكنيسة، لكن العلماء كانوا على معرفة بوجود جثة ريتشارد الثالث فيها، والتي ثبتت مصداقيتها خلال حفريات خصصت لإنشاء مرآب للسيارات.

عن الكاتب

عدد المقالات : 7517

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى