لحدو: مسيحيو سوريا لا يقاتلون الى جانب نظام بشار الأسد


نادي بابل

 

دمشق فى 19 سبتمبر / ام سى ان /

قال سعيد لحدو ،عضو المجلس الوطني السوري، تعليقا على ما ذكرته تقارير في شأن تسليح النظام السوري للأقليات من بينها الأقلية المسيحية ، إن “الحديث الذي تتناقله بعض الوسائل الاعلامية حول حمل المسيحيين للسلاح مبالغ فيها والواقع يقول ان بعض المسيحيين يحملون السلاح في حلب من أجل المحافظة على أمن أحيائهم وممتلكاتهم بسبب الفوضى وغياب الأمن وهؤلاء الذين يحملون السلاح ليسوا كتائب مقاتلة تقف الى جانب النظام انما مجموعة من الأفراد يريدون حماية الأحياء المسيحية وهذا حق لكل مواطن في هذه المرحلة الخطيرة والمفصلية التي تمر بها البلاد”.
وأضاف “النظام يلعب على ورقة تخويف الأقليات لا سيما الطائفة المسيحية وبعض العلويين”، موضحا أنه “منذ بداية الثورة السورية احتكم النظام الى ترهيب الاقليات مستخدماً المعادلة التالية سقوط النظام يعني سيطرة الاسلاميين المتطرفين على الحكم”
وأشاد لحدو بدعوة البابا بينيديكتوس السادس عشر العرب والعالم الى “اقتراح الحلول لحل الأزمة السورية”، مشيراً الى أن “العالم كله يدعو الى تقديم المقترحات لحل الأزمة السورية لكن النظام لا يريد الاستماع ولا يريد تنفيذ أي مقترح سواء أكان عربياً أم أممياً لأنه ذاهب في خياره الأمني حتى النهاية”، موضحاً أن “قداسة البابا على حق حين دعا الى ايجاد الحلول للأزمة السورية لكن الواقع يقول العكس بعد محاولات الجامعة العربية وكوفي أنان”.

عن الكاتب

عدد المقالات : 7515

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى