لا عهد لهم ولا ذمم


لؤي فرنسيس نمرود
لؤي فرنسيس نمرود

في تصريح لأحد الشخصيات الشريرة من الذين يقودون مليشيا مدمرة لكل ما هو جميل في العراق وبسابقة خطيرة على الوضع العام في العراق مضافة الى ما يعانيه البلد من تشرذم وطائفية وحرب ضروس، قال  قيس الخزعلي مدبر شرور ما يسمى بعصائب اهل الحق،(( “ان الحشد سيدخل كركوك متى ما قررنا ذلك ولن تمنعنا قرارات البارزاني الغير دستورية والغير قانونية ، لا فتا الى ان ” البارزاني سينهزم امامنا مثلما انهزم امام تنظيم داعش”))

نحن نقول  عرب وين وطنبورة وين ، “كما نقول مشكلتنا باليحجي ومايعرف طعم لسانه .

ونقول للخزعلي من الذي انهزم امام داعش؟ ومن الذي سلم عتاد واسلحة اربعة فرق عسكرية لداعش؟ ومن هرب وخلع ملابسه العسكرية ولبس الدشاديش؟ ومن ومن ومن؟؟؟ ، اليس جيش سيدكم المالكي الذي دمر العراق خلال ثمان سنوات من حكمه ، حيث انه متهم بالخيانة العظمى لتسليمه اكثر من ثلث العراق بيد داعش الارهابي ومتهم بمجزرة سبايكر ومتهم بارتكابه مجازر كبرى ضد الشعب العراقي تعد جرائم ابادة  وارتكابه المجزرة الكبرى في كربلاء و تسببه في المأسي التي تعرضت لها الاقليات العراقية ونشر الفساد في المؤسسة العسكرية والامنية و انحرافه ببناء الجيش بنهج طائفي واقصائي و اعدام السجناء والموقوفين في السجون والمعتقلات و تنفيذ الاعتقالات العشوائية واستخدامه القوات المسلحة عام 2012 لتهديد اقليم كوردستان و تأسيس مليشيات خاصة به ودعمها باموال الدولة واسلحتها والياتها ومنح اعضائها هويات الدولة لتنفيذ اجنداته غير المشروعة ومن بينها ما تسمى بعصائب اهل الحق كما تسببه في ضياع ما يزيد على ( 800 ) مليار دولار امريكي من اموال العراق دون ان يحقق بها منجز واحد وايقافه الكثير من البنود الدستورية ومنها المادة 140 بحسب ما قالته الفتلاوي وامور اخرى كثيرى لايسع مقالنا لذكرها .

ونقول للخزعلي وغيره من الاشرار ان الذين يحلمون باحتلال والسيطرة على اراضي كوردستان عليهم الاتعاظ من دروس وعبر قوات البيشمركة الابطال على مر التاريخ والتي نفتخر بها كونها سجلت للتاريخ اروع ملاحم البطولات والتضحيات وتكتمل اليوم في الحرب ضد داعش الارهابي..

 فارض كوردستان التي انجبت رجال وضعوا بصمتهم الخيرة على مسيرة المعمورة عبر التاريخ ، وقدموا من التضحيات اغلى مايمكن وعلموا وبنوا ومهدوا الطريق لأبناء هذا الشعب المحب للسلام ان يعيش بسلام ، برغم كل المعوقات التي اعترضته وتعترضه ، لايمكن لك او لغيرك ان يدنس ارضهم.

ونذكرك ياخزعلي ، بكلام صدام حسين عندما قال”  نوكع الاباتشي بالبرنو” ، وانت ايضا سوف تهزم البيشمركة بطريقة صدام مثلما هزم الامريكان .

اخيرا اقول ياخزعلي لكم عربستانكم وتعصبكم وتخلفكم ولنا كوردستاننا وسلامنا وتاخينا .

بقلم لؤي فرنسيس

فكركوك تعانق كوردستان وتعود لأصلها ، كركوك عادت لتبقى مدينة السلام بسكانها المتحابين تحت ظل قيادة كوردستانية خالصة.

عن الكاتب

لؤي فرنسيس نمرود
عدد المقالات : 209

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى