لا ضوء في نهاية النفق


صلاح نوري
صلاح نوري

مشيتُ في طريق ٍ

وعلى الأسلاك

تدلّـت

أشلاءٌ من بشرْ

***

مشيتُ وفي سمعي

طنين لايُحتملْ

صفيرهُ الملعونْ

مللتُهُ

منذ ُ الصِغرْ

***

تابعتُ سيري

مشيتُ بـِحذرْ

هائما ً كنتُ

لا أدري

كيفَ احتواني

نـَفـَقْ

***

تراخيتُ

اصابني الخـَدرْ

تهالكتُ …

فوق كومةٍ

من حجرْ

***

تأملت حولي

سألتُ من أكون

أهيكلٌ من ورقْ

أم شـَبحٌ لفارس ٍ

يبارز ُ الطواحينَ

ليجتاز النفقْ

 

صلاح نوري

 

عن الكاتب

عدد المقالات : 23

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى