إلى الإخوة القراء والكتّاب :يمكن إرسال مقالاتكم التي نرحب بها على البريد الإلكتروني babil@nadibabil.com

“كيت كات”، الاصدار الجديد من نظام اندرويد


نادي بابل

 

صورة تمثل تعويذة اندرويد مصنوعة من شوكولاتة الكيتكات امام مقر شركة غوغل في ماونتين فيو بولاية كاليفورنيا

ليو كيليون

مراسل التكنولوجيا – بي بي سي

كشفت شركة غوغل الأمريكية عن اسم إصدارها الجديد من نظام التشغيل أندرويد الخاص بالهواتف المحمولة، حيث أطلقت عليه اسم أندرويد كيت كات، وذلك في اتفاق مع شركة نستله، عملاق صناعة الشيكولاته السويسرية.

وتأتي هذه الأنباء كمفاجأة، حيث ألمحت الشركة مسبقا أنها ستطلق على النسخة الجديدة من إصدار أندرويد 4.4 اسم كي لايم باي، أو “شطيرة الليمون”.

ومن المرجح أن ينظر إلى هذا القرار بتسمية الإصدار الجديد من أندرويد باسم شيكولاتة كيت كات على أنه نقلة كبيرة في السوق بالنسبة لشركة نستله السويسرية للأغذية والمشروبات.

وفي المقابل، قالت شركة غوغل لبي بي سي إنها هي التي جاءت بهذه الفكرة، وإن الشركتين اتفقتا على ذلك الأمر دون أن يدفع أي طرف مقابل مادي للطرف الآخر.

وقال جون لاغيرلنغ، مدير الشراكة الدولية لأندرويد بشركة غوغل: “هذه ليست صفقة تبادل مالي.” وأضاف أن الهدف من هذه الفكرة هي القيام بشيء “ممتع وغير متوقع”.

لكن أحد خبراء العلامات التجارية حذر من أن هناك سلبيات محتملة لمثل هذه الصفقة، حيث قال سايمون مايرز، أحد خبراء شركة Prophet للاستشارات التجارية: “إذا تم الارتباط بين علامتك التجارية وعلامة أخرى، فإنك لا محالة ستتأثر بهذه العلامة سواء في السراء أو الضراء.”

وأضاف مايرز: “وإذا تعرضت هذه العلامة التجارية أو العمل نفسه لأشياء تتعلق بالسمعة، سيكون من السذاجة أن تفكر كصحاب علامة تجارية أن اسمك الجيد وأسهمك لن تتأثر.”

وقد واجهت شركة نستله انتقادات في الماضي بسبب الطريقة التي كانت تروج بها لأحد منتجاتها من حليب الأطفال المجفف في دول العالم النامي.

كما أضطرت الشركة لاستدعاء العديد من منتجاتها، وآخرها عبوات لمواد غذائية خاصة بالكلاب، وذلك في أعقاب تحذيرات من فيروس السالمونيلا في الولايات المتحدة.

كما أثير الجدل مؤخرا حول شركة غوغل بسبب تقرير صادر عن الحكومة الأمريكية يقول إن نظام التشغيل أندرويد يجذب العديد من الهجمات الخبيثة أكثر من أي نظام تشغيل آخر خاص بالهواتف المحمولة.

كما أعلنت غوغل أنها سجلت الآن أرقاما تفيد بأن نظام التشغيل أندرويد جري تفعيله على هواتف ذكية و أجهزة أخرى بين أكثر من مليار مستخدم في العالم.

البداية

ومنذ عام 2009، تطلق شركة غوغل وشركائها فيما يعرف باسم Open Handset Alliance ، أو تحالف الأجهزة المفتوحة، أسماء كودية على كل إصدار جديد من أندرويد، مع إدخال تحديثات باستخدام نظام الأحرف الأبجدية المتوالية لكل إصدار. وكان آخر إصدار من أندرويد يحمل اسم جيلي بين.

وبالرغم من أن مطوري الشركة أشاروا إلى الإصدار الوشيك بأحرف “كيه إل بي” في وثائق داخلية للشركة، قال لاغيرلنغ إن فريق العمل قرر في وقت متأخر من العام الماضي أن يختار اسم كيت كات للإصدار الجديد.

وأضاف مفسرا: “أدركنا أن عدد قليل من الناس بالفعل يعرفون مذاق شطيرة الليمون، كما أن من بين المأكولات الخفيفة التي كنا نحتفظ بها في المطبخ في أوقات متأخرة من الليل عند البحث عن أسماء جديدة كانت شيكولاتة كيت كات. وقد صاح أحد الزملاء “مهلا، لماذا لا نطلق اسم كيت كات على الإصدار الجديد؟”

وأضاف: “لم نكن نعلم حتى أي شركة تمتلك هذا الاسم، واعتقدنا أن هذا الاختيار سيكون صعبا، لكننا فكرنا بعد ذلك وقلنا لما لا، وقررنا أن نتواصل مع شركة نستله.”

وقال لاغيرلنغ إنه أجرى اتصالا تلفونيا بوكالة الإعلان الخاصة بشركة نستله في المملكة المتحدة في نهاية نوفمبر/تشرين الثاني لعرض فكرة التعاون بين الشركتين، وأن شركة نستله دعته في اليوم التالي للمشاركة في اجتماع مغلق بتقنية الفيديو كونفرنس، وأكدت على موافقتها على الصفقة بعد ذلك بـ 24 ساعة فقط.

وقال باتريس بولا، مدير التسويق بشركة نستله لهيئة الإذاعة البريطانية: “بصراحة شديدة، قررنا الأمر في غضون ساعة، وقلنا دعونا نفعل ذلك.”

لكن السيد باولا يقر بوجود مخاطر جراء هذه الخطوة، فعلى سبيل المثال إذا أصبح نظام التشغيل الجديد عرضة للانهيار أو تعرض لهجمات خبيثة، فمن الممكن أن يلحق ذلك ضررا بالعلامة التجارية لمنتج كيت كات. وأضاف مازحا: “وأنا ربما أطرد من عملي.”

الحفاظ على السرية

والتقى مسؤولون تنفيذيون من الشركتين وجها لوجه في لقاء سري عقد بالمؤتمر العالمي للجوال في برشلونة في فبراير/شباط لوضع اللمسات الأخيرة للتفاصيل.

ولدعم هذا التحالف الجديد، تخطط نستله الآن لتقديم أكثر من 50 مليون قطعة من الشيكولاتة التي تتخذ شكل روبوت الأندرويد للمحال التجارية في 19 دولة، من بينها المملكة المتحدة والولايات المتحدة، والبرازيل، والهند، واليابان، وروسيا.

وكان يجب أن تنتج هذه العبوات مسبقا خلال الشهرين الماضيين، لكن بالرغم من حجم هذه العملية، نجحت الشركتان في الإبقاء على الأمر سرا.

وقال بولا: “كان الإبقاء على الأمر بهذه السرية أمرا أساسيا لاستراتيجية شركة غوغل، ولم يتم تسريب أي شيء على الإطلاق.”

كما اتخذ فريق العمل في نظام أندرويد خطوات أخرى للحفاظ على عنصر المفاجأة، ولم يخبروا إلا عددا محدودا جدا من أعضاء الفريق بشأن هذا القرار.

وأضاف لاغيرلنغ: “استمرينا في إطلاق اسم شطيرة الليمون على النسخة الجديدة داخليا، وحتى عند الإشارة إليها مع شركائنا.”

وكان معظم العاملين بشركة غوغل سيعلمون بشأن الاسم الجديد من خلال الكشف عن تمثال يجسد روبوت الأندرويد المصنوع من الشيكولاته في مدخل الشركة بمقرها في كالفورنيا.

وأضاف لاغيرلنغ: “أعتقد أن الأمر سيكون مفاجأة كبيرة للكثير من الناس، بما فيهم العاملين في شركة غوغل.”

 

عن الكاتب

عدد المقالات : 5182

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى