كوردستان تبدأ ببيع النفط للأسواق الدولية


نادي بابل


 

شفق نيوز

بدأ إقليم كوردستان العراق ببيع نفطه إلى الأسواق الدولية بموجب اتفاقات تصدير مستقلة مع شركات عالمية كبرى.

ويقول محللون إنه هذه الخطوة ستثير غضب الحكومة الاتحادية التي تخوض معركة مع شركة إكسون موبيل لتوقيعها اتفاقا مع كوردستان العام الماضي للتنقيب عن النفط في ستة امتيازات كوردية.

لكن نظرا لأن كوردستان تعاملت مع ترافيجورا وفيتول وهما من أكبر الشركات التجارية في العالم من الصعب على بغداد أن ترد على ذلك لأنها تعتمد على هاتين الشركتين في استيراد منتجات مكررة مثل البنزين والديزل.

وبحسب تقرير لرويترز اطلعت عليه “شفق نيوز” فانه إذا قررت بغداد الاعتماد على غيرهما فقد تضطر لدفع أسعار أعلى لشراء الوقود.

واشترت ترافيجورا أول شحنة من النفط الكوردي الخفيف الذي يعرف في الصناعة بالمكثفات للتسليم في تشرين الأول من خلال الوسيط باور ترانس. وتم شحن النفط برا من حقل كوردي إلى تركيا حيث تم تحميله في مطلع الشهر.

وتبعتها فيتول سريعا حيث أصبحت ثاني شركة كبيرة تشتري النفط الكوردي الذي تسوقه كوردستان بمنأى عن بغداد.

واشترت فيتول شحنة مكثفات تبلغ 12 ألف طن للتحميل في نهاية الشهر. ويبلغ سعر الطن نحو 890 دولارا لذلك فكل شحنة تساوي أكثر من عشرة ملايين دولار.

عن الكاتب

عدد المقالات : 7497

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى