كنيسه القلب الاقدس – تحتفل بذكرى مناسبتين


نادي بابل

بتاريخ 11/11/2012 احتفلت كنيسه القلب الاقدس الكلدانيه – الواقعه في قلب مدينه ديترويت على الميل السابع وشارع جنار بذكرى مناسبتين عزيزتين على الشعب الكاثوليكي الكلداني الاولى وهي مرور خمسون عام على رسامه سيدنا مار ابراهيم ابراهيم والمناسبه الثانيه هي مرور اربعون عام على تاسيس كنيسه القلب الاقدس – وفي تمام الساعه الحاديه عشر صباحا كانت الكنيسه قد اكتضت بمئات المومنين وجرت مراسيم القداس الالهي من قبل سياده مار ابراهيم ابراهيم ومعه الاب الفاضل صميم يوسف باليوس وبعد الانتهاء من القداس توجه الحضور الى قاعه الاحتفالات وكانت لجنه الكتاب المقدس قد اعدت القاعه على اكمل وجه وبكل ادب واحترام جلس الحضور لبدء هذا الاحتفال المهيب – وعند دخول سياده المطران القاعه وقف الحضور مصفقا له – وتم تقديم باقه من الزهور له احتفاء بحضوره – وعند بدأ الاحتفال رحب عريف الحفل السيد فريد مركايا بكلمه ترحيبه مهنئا سيادته باسم شعبنا الكلداني بهذه المناسبتين العزيزتين – بعدها القى الاب الفاضل كلمه موثره جاء فيها – ان الاعمال العظيمه التي قدمها سيادته لشعبنا المسيحي الكاثوليكي الكلداني كثيره وما هذه الكنائس الشاهقه التي بنيت على يده الا شاهدا على عطائه وقال ايضا ان اعمال سياده مار ابراهيم ابراهيم جائت من قوه الروح القدس وتمنى لسيادته الصحه والعمر المديد – ثم طلب الاب صميم من سياده المطران ان يعطي ارشاداته بهذه المناسبه الى رعيته – ولبى سياده المطران طلب الاب صميم حيث القى الكلمه التاليه – اني فرح جدا ان ارى هذا الحضور الكبير في هذه الكنيسه وجميع كنائسنا يجب ان يكون الحضورفيها اكثر وقال سيادته مهما عمل الانسان لخدمه شعبه وامته يجب ان لا يصيبه الغرور لان الغرور والتعالي غير مقبول عندالرب يسوع المسيح والقديسين وقال سيادته ايضا على شعبنا المسيحي الكلداني ان لا يمدح رجال الدين مهما قدموا من خدمه لرعيتهم لانهم قد نذروا انفسهم لهذه الامه والتضحيه من اجلها – وقال ايضا انني لفرح جدا ان ارى شبابنا ومن شعبنا يدخلوا في سلك الكهنه انها ظاهره جيده لاحياء تاريخنا الكنسي المجيد – وشكرا جزيلا على الحفاوه والتقدير من شعبي الكريم – وبالمناسبه هذه القى الشاعر الكلداني ريمون شلال قصيده بهذه المناسبه اشاد فيها بالاعمال التي قدمها سياده المطران مار ابراهيم ابراهيم – واشاد بالاعمال الخالده التي قدمها اسلافنا العظام وما تركوه من ارث حضاري زاخر وعظيم – وطلب الاب صميم من سياده المطران الصلاة على الطعام حيث بارك سيادته باسم الرب يسوع المسيح على هذه النعم وهذه الخيرات التي انعمها على شعبنا في هذا البلد العظيم – ثم ودع سيادته بكل حفاوه وتقدير بعد ان اخذ الحضور صورا تذكاريه معه

 

كتب التقرير وصوره الناشط الكلداني يوسف يوحانا

 

عن الكاتب

عدد المقالات : 7493

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى