كنيسة مار كوركيس في تللسقف تتقدس بحلتها الجديدة


نادي بابل

بحضور مندوبي القناصل الامريكية والفرنسية والمطارنة الاجلاء ومسؤول فرع 14 السيد عصمت رجب وقيادات البيشمركة والاسايش المكلفة بحماية المنطقة وعدد من الاباء  الكهنة الاجلاء واهالي قصبة تللسقف والقرى والمجاورة ووفود اجنبية ومحلية  ومنظمات مجتمع مدني ، وبرعاية سيادة المطران ميخائيل مقدسي راعي ابرشية القوش والشيخان الكلدانية افتتح الاب سالار بوداغ راعي كنيسة تللسقف ، كنيسة مار كوركيس بعد وضعها بحلتها الجديدة وانهاء ترميمها وتنظيفها من دنس الارهاب الداعشي التكفيري وعودة اهالي المنطقة الى دورهم ليمارسوا حياتهم بعد نزوح دام اكثر من ثلاثة سنوات . وقد قام السادة المطارنة والاباء الاجلاء بصلاة التقديس للكنيسة .

الى ذلك تحدث الجميع عن الجهود المبذولة لاعادة الحياة الى المنطقة واعادة اعمارها وبنائها واعادة العوائل الى دورهم معززين مكرمين .

وفي تصريح للسيد عصمت رجب مسؤول الفرع الرابع عشر للحزب الديمقراطي الكوردستاني حيث قال باننا في الحزب الديمقراطي الكوردستاني وحسب توجيهات قيادة الحزب ندعم بكل جهودنا اعمار المناطق المحررة وحمايتها من كل مكروه ونبدي اهتمامنا الكبير لمناطق سهل نينوى وخصوصا المسيحيين ، كما قال باننا حزب جماهيري ولانفرق بين مكونات كوردستان ، مشيرا بان اقليم كوردستان هو الملاذ الامن للجميع .

كما شكر السيد مسؤول فرع 14 كل الجهود المبذولة من قبل ابناء الكنيسة في تللسقف مؤكدا بانهم جنود مجهولين في البناء والاعمار .

وفي ختام الاحتفالية شكر الاب سالار بوداغ راعي الكنيسة جميع الايدي التي ساهمت في البناء والاعمار كما شكر الحضور على المشاركة .

 

 

 

 

 

عن الكاتب

عدد المقالات : 7513

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى