كنيسة القوش ومدير الناحية يعقدون ندوة جماهيرية عامة


نادي بابل

عنكاوا كوم – القوش – ريفان الحكيم

 
عقدت كنيسة القوش بالتعاون مع ادارة ناحية القوش، عصر الجمعة الماضية، في كنيسة مارقرداغ، ندوة جماهيرية كبيرة، لمناقشة امور عامة تخص القوش وابنائها وطرح بعض المشاكل ومحاولة ايجاد بعض الحلول لها فيما برزت نقاشات حادة بين الحاضرين.
ادار الندوة كل من الاب الدكتور غزوان شهارة وفائز عبد جهوري مدير ناحية القوش.

وتحدث الاب غزوان اولا عن عدة نقاط تخص المصلحة العامة في القوش وامور تخص الكنيسة بشكل عام ثم تحدث مدير الناحية بدوره عن مجموعه امور تخص ابناء البلدة كسياقة السيارات بسرعة مفرطة وتجول المركبات الطويلة في القوش (التريلات) التي تسبب مشاكل عدة كقطع اسلاك الكهرباء والهواتف كما وتسبب ازدحامات في السير, وتطرق بعدها جهوري الى مشاكل جدية تعاني منها القوش مثل الماء والكهرباء وطلب ممن لديه اي نقطة او شكوى بخصوص الماء ان يطرحها بسرعة مستغلا وجود المهندس (رونق نجيب رزوقي) مدير ماء ومجاري تلكيف (مدير ماء ومجاري القوش وكالة) بعد تفرغ مديرها السابق الويس جما لمجلس قضاء تلكيف.
وتحدث المهندس رونق عن وضع محطة توزيع ماء القوش، واصفا اياها بانها اسوأ محطه رأها في العراق ككل حيث اوضح ان المولدة مستهلكة لاكثر من 20 سنه واكد ان الحكومة المحلية في محافظة نينوى مقصرة جدا مع قضاء تلكيف بشكل عام وناحية القوش بشكل خاص حيث ان عدد المهندسين في قضاء تلكيف هو مهندس واحد فقط بينما يوجد في محطات اخرى اكثر من 10 مهندسين.
وقال رونق “استطعت وبجهود فردية ان استحصل مولدة جديدة لمحطة القوش والان لا ينقصها سوى الوقود لتشغيلها”.
واستمع المهندس رونق الى شكاوى المواطنين ووعدهم بالعمل بجد لايجاد افضل الحلول لها، مطمأنا اهالي القوش الى ان وضع الماء في البلدة سيصبح جيد جدا في عام 2012.
ومن ضمن الشكاوى التي تم طرحها، غلاء اسعار جباية الماء وتبلغ 23000 لكل سته اشهر وعدم العمل بالمقاييس التي نصبها بعض الاهالي في بيوتهم بعد استحصال الموافقات المطلوبة بينما اشتكى البعض الاخر من سكنة محلة سينا الواقعة بيوتهم اقصى شمال غرب القوش من عدم وصول المياه الى منازلهم وخاصة في فصل الصيف.
 
الكهرباء كالعادة تفرض نفسها… مشاحنات في الندوة

بعد توديع المهندس رونق الذي خرج مستعجلا كونه من سكنه الموصل بدات مناقشة امور الكهرباء والمولدات بوجود جوني اسحق مسؤول لجنة المولدات حيث ابدى العديد من اهالي محلة سينا عن انزعاجهم وسخطهم كون مولدتهم عاطلة لاكثر من 15 يوما، الامر الذي نفاه اصحاب المولدات مما ادى الى توتر الوضع في الندوة واثار انزعاج اهالي محلة سينا.
من جانبه اكد جوني اسحق انه علم بعطل المولدة قبل 5 ايام فقط وانه تابع المشكلة واحضر مصلحين ماهرين من محافظة دهوك وصرف على المولدة الاف الدولارات ولكن لم يتم تصليح العطل لحد الان واعدا الاهالي بتوفير مولدة جديدة في اليوم التالي.

بعدها تحدث كريم يلدكو عن حيثيات الجهود الاخيرة المبذولة من اجل تحسين واقع كهرباء المولدات في القوش وقدم شرحا مفصلا حول ذلك مؤكدا زيادة حصة المولدات من مادة الكازوايل الى 150000 لتر بينما كانت في السابق 74000 لتر فقط مما اوجب على لجنة المولدات زيادة عدد ساعات التشغيل ووضع جدول جديد يمتد من الساعه العاشرة صباحا الى منتصف الليل دون تعويض في حالة مجئ الكهرباء الوطني في هذا الوقت وهذا ما صوت له الحضور بالاجماع تقريبا.

عن الكاتب

عدد المقالات : 7502

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى