كل عيد اكيتو وانتم بالف خير


نادي بابل

 

يحتفل ابناء امتنا الكلدانية بعيد رأس السنة الكلدانية البابلية (اكيتو) الذي يصادف الاول من نيسان من كل سنة، وبهذه المناسبة التاريخية العظيمة نقدم ازكى التهاني والتبريكات لأبناء شعبنا الكلداني خصوصاً واخوتهم الاشوريين والسريان متمنين لهم الموفقية والتقدم والازدهار ووحدة الصف والموقف والهدف من اجل حماية وجودنا في الوطن والمهجر.

في هذه المناسبة لا بد من تذكير أبناء شعبنا بأمجاد حضارة الكلدانيين البابليين الذين وضعوا اللبنات الاولى لأقدم حضارة انسانية متقدمة ومستمرة لحد الان قبل أكثر من سبع الاف سنة، فان الكلدانيين البابليين واجدادهم الاكديين كانوا قد جعلوا من مدينة بابل منارة للعلم والمعرفة في حينها مثل المدن الكبيرة في عالمنا اليوم، حيث كان يأتون اليها لطلب العلم من الشرق والغرب حيث كان لهم الفضل الكبير في وضع فكرة الخلود (اساطير البابلية) التي انتقلت الى معظم الفلسفات والاديان من بعدها التي كانت محور رئيسي في احتفالات عيد اكيتو الذي كان يطول لمدة 12 يوما.

لمن لا يعلم أثر ودور اجدادنا نقول، انهم كانوا السباقين في بناء الحضارة الانسانية وانتاج علومها وتقنيتها الحالية في جميع مجالات الحياة، فالحضارة البشرية كلها مدينة لهم ولانجازاتهم.  هذا بالإضافة الى ذلك لهم اكتشافات واختراعات كثيرة  وهم الذين وضعوا اول قانون في تاريخ البشرية (مسلة حمورابي)، والجنائن المعلقة التي هي احدى عجائب الدنيا السبعة في التاريخ القديم.

اننا نؤكد ونعيد الى اذهان ابناء شعبنا بهذه الامجاد وهذه الانجازات كي يعلموا اطفالهم على ان تاريخهم ليس أدنى من تاريخ الأمم الأخرى المحيطة بهم، كي يتمسكوا بهويتهم التاريخية ويحافظوا على لغتهم التي تعد اليوم بمثابة الهوية القومية، اننا أبناء أمجد قومية بشرية في التاريخ، التي اشعت العالم بنور معرفتها.

وبمناسبة قرب حلول عيد رأس السنة الكلدانية لا يسعنا إلا وان نبعث بأجمل وأسمى التهاني لابناء شعبنا الكلداني أينما كانوا وبكافة مسمياتهم  راجين من الرب ان يرفع عنا وعن البشرية جمعاء هذا الوباء القاتل الذي انتشر في جميع أنحاء العالم بسرعة كبيرة وراح ضحيته الالاف من البشر

وكل عام وأنتم بخير وعيد اكيتو مبارك لكم

عن الكاتب

عدد المقالات : 7511

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى