كل ثلاثاء: خبر وتعقيب


عبدالغني علي يحيى
عبدالغني علي يحيى

• شر خلف لشر سلف!

عين محمود عزت مرشداً مؤقتاً للاخوان خلف لمحمد بديع، واذا كان بديع رهن التحقيق بتهمة القتل والتحريض عليه في زمن حكم مرسي. عليه فان ما يقتل اليوم من المصريين على يد الاخوان يفوق بما لايقاس الذين قتلوا على يد حكومة مرسي. لذا فلقد حق القول في عزت انه شر خلف لشر سلف.

• من ترهاتهم.. أم السيسي يهودية!!

مازال بعضهم في المجتمعات العربية والاسلامية يعيرون خصوصهم تولدهم من امهات يهوديات، ما يعني ان العنصرية والعنعنات الدينية ما برحت تعشعش في اذهانهم، ناهيكم عن جهلهم بالدين الاسلامي الذي اجاز الزواج بالكتابيات من يهوديات ومسيحيات.. الخ فقبل ايام سرت شائعة من ان ام عبدالفتاح السيسي يهودية من المغرب، وقبل اعوام قالوا عن المالكي، أنه من اصل يهودي، ولما اخذ اتاتورك بالتقاليد الغربية اتهمواه باليهودية.. الخ

• (لماذا تحجرت قلوب المصريين)؟.

حيال لا ابالية المصريين بمطاردة الاخوان المسلمين، تساءلت فضائية (المستقلة) ذات التوجه الاخواني، في معرض تغطيتها لمشهد يبكي فيه اردوغان حزناً على مقتل ابنة البلتاجي، لماذا لايبكي كثير من المصريين؟ لماذا تحجرت قلوبهم؟ ماذكرنا بتعيين يوم للبكاء العام على الرئيس الكوري الشمالي الذي توفي في العام الماضي. أفلا يعني تساؤل (المستقلة) الانتقادي للمصريين تجاوزاً على حرياتهم؟ فيما الوجه الثاني لتساؤلها يفيد ان معظم المصريين فرحون لما حل بالأخوان؟.

• اردوغان بين دموعه وفعل يديه.

حزناً منه على مقتل بنت القائد الاخواني محمد البلتاجي في رابعة العدوية، شوهد اردوغان يمسح دموعه من على شاشة فضائية(المستقلة) ناسياً غارات طيرانه الحربي على كردستان العراق، حتى انه في احدى المرات قتل (7) اشخاص من اسرة كردية واحدة بينها اطفال ونساء، ومن جرائم جيشه مذبحته التي طالت نحو 36 مديناً بريئاً في كردستان تركيا قبل شهور.. الخ من جرائمه المنكرة بحق الكرد/ ومنها منعه للدراسة الكردية قبل ايام.. ان اردوغان من نوع ذلك الصياد الذي كان يذرف الدموع على طيور كان يذبحهها، كما ويشبه صدام حسين الذي كان يقول وسط ارتكابه للمذابح الجماعية والانفال بحق الكرد وقصف حلبجه بالسلاح الكيمياوي: (ان للكردي حقين في العراق).. الخ.

• تركيا زرعت الريح وتحصد العاصفة!

رغم دكتاتورية العلمانيين الترك لكنهم سيبقون افضل من الاسلاميين الترك ففي ايام العلمانيين لم تكن العلاقات متوترة بين تركيا وجيرانها الا نادرا، وجاء الاسلاميون ليؤدوا الدور نفسه لجمال عبدالناصر في التدخل بشؤون البلدان وارتكاب الجرائم، وها هو رد الفعل على سلوكهم، ثقافيا منعت فضائيات من بينها النهار و cbc عرض المسلسلات التركية فيما اتخذت الامارات اجراءات رادعة بحق تركيا، واقدمت مصر على التوقيع على وثيقة تنتصر للارمن ومطالبة تركيا بالاعتذار واوقفت استيرادها للقطن التركي، وجاء المشهد اللبناني ليبعث باليأس في نفوس الاتراك.. والحبل على الجرار، وصدق القول: من يزرع الريح يحصد العاصفة.

• اعتذارات يمنية بالجملة!

فجأة وقفنا على اكتشاف هام، حين اعتذرت الحكومة اليمنية لأهالي الجنوب اليمني عن الحرب التي شنتها عليهم حكومة (صالح) عام 1994 واعتذرت للحوثيين بصعدة في شمال اليمن لشن الحكومة نفسها لست حروب عليهم، ورغم كل هذا يبقى الاعتذار فضيلة وما على الحكومات العربية والاسلامية من التي ارتكبت حروبا بحق مواطنيها الا ان تحذو حذو الحكومة اليمنية الحالية، فهي بدورها كانت وما زالت في معظمها حكومات حرب وفاشية.

• العشيرة.. منبعاً للارهاب في العراق.

قال الفريق على غيدان القائد العام للقوات البرية في العراق ان معظم الارهاب في العراق يأتي من العشائر العراقية، الطريف ان الحكومة الشيعية تعقد مؤتمرات باستمرار للعشائر و التودد اليها، فيها نجد رؤساء العشائر يتصدرون منابر السنة في ساحات الاعتصامات ضد الحكومة العراقية، ويعلق الجانبان امالا عريضة على العشائر، وكلما كثر الاهتمام بها كلما زاد الارهاب وذلك لسبب بسيط (حاميها حراميها) او على وزنه .

• حلبجة- الغوطة.. البداية واحدة.. والنهاية؟

ظل المجتمع الدولي يغض الطرف عن قصف حلبجة بالغازات الكيمياوية لسنوات حرصا منه على ابقاء التوازن بين ايران والعراق، رغم توفر الادلة الدامغة على ارتكاب النظام البعثي لتلك الجريمة، واليوم نجد المجتمع الدولي يمارس التجاهل عينه حيال القصف الكيمياوي الحكومي السوري للغوطة الشرقية في ريف دمشق. ورغم الادلة على ضلوع حكومة الاسد في هذه العملية.. فاذا كانت البداية واحدة في الحالتين، فهل ستكون النهاية واحدة ايضا، الجميع بانتظار رد الفعل الغربي على جريمة الاسد.

• في العراق.. أي من اليومين أشد؟

قال الامام علي ين ابي طالب(رض) وكرم وجهه: ( يوم المظلوم على الظالم أشد م من يوم الظالم على المظلوم). وكم كنا نرغب في ان يأخذ الحق مجراه في العراق، لا ان تأتي الايام بعكس ما قاله امير المؤمنين ففي العراق كان يوم الظالم شديدا على يوم المظلوم، ولما انهار نظام البعث الظالم عام 2003 تم التعامل بالحسنى مع يوم الظالم وبقي معظم اركان ذلك النظام في مناصبهم من غيران يطالهم يوم المظلوم. ان من خيبات الامل لدى العراقيين، رؤيتهم، لمن سامهم مراالعذاب، هيمنتهم عليهم حتى بعد السقوط.

• ويل للعراقيين!

قال جبران خليل جبران: (ويل لأمة تنصرف عن الدين الى المذهب ومن الحقل الى الزقاق.. الخ). وويل للعراقيين الذين انصرفوا الى الصراعات الطائفية السنية والشيعة، وبدلا من ان يؤدوا عملهم المثمر،فقد احتسد المئات منهم وبشكل شبه يومي في ساحات الا عتصام تاركين الاعمال المثمرة المفيدة ان ما يجري على الارض العراقية يخالف اقوال الحكماء والفلاسفة والعقلاء اذ يجري فيه كل شيء بالمقلوب.

عبدالغني علي يحيى

Al_botani2008@yahoo.com

عن الكاتب

عدد المقالات : 161

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى