كل ثلاثاء : خبر وتعقيب


عبدالغني علي يحيى
عبدالغني علي يحيى

* مفكرون وأكاديميون وقحون!

على خلفية احداث تقسيم في اسطنبول، طالبت مجموعة من كبار المشاهير والمفكرين والفنانين العالميين أردوغان من خلال مذكرة نشرتها (التايمز اللندنية) بالكف عن الممارسات الدكتاتورية، فما كان منه إلا ان يوجه شتائم بذيئة اليهم ووصفهم بالوقاحة والصفاقة، يذكر ان عبدالسلام عارف عنما طالبته شخصيات عالمية مثل: راسل وسارتر ورودنسن باطلاق سراح السجناء السياسيين، فانه لم يتردد في القول بحقهم:

(القافلة تسير ولايهمها نباح الكلاب) والانكئ من هذا ان ارودوغان هدد بمقاضاة الصحيفة اللندنية لنشرها المذكرة فمرحى (الديمقراطية) أردوغان.

*خطوات خطيرة!

حذرت المخابرات التركية حزب الإتحاد الديمقراطي الكردي في سوريا من مغبة قيامه بالإعلان عن كيان وطني كردي ووصف مساعي الكرد السوريين للتمتع بحق تقرير المصير بـ (الخطوات الخطيرة)!! علماً ان الكرد السوريين لايدعون الى الإنفصال و…متى كانت المطالبة بالحقوق القومية خطوة خطيرة؟

* اسلحة تركية!

ضبطت الحكومة المصرية شحنة من الأسلحة التركية الى مصر، وفي وقت سابق كانت الحكومة اليمنية قد استولت على اكثر من شحنة لتلك الأسلحة. المرسلة من تركيا لقد تحولت تركيا منذ وصول الإسلاميين الى السلطة فيها الى مرسل للأسلحة الى مناطق التوتر في العالم ومتدخل في شؤون الدول، في حين لم تعرف الحكومات العلمانية التركية السابقة بمثل هكذا تصرفات دالة على خرق مبدأ التدخل في شؤون الآخرين.

*علاقات الترك والكرد وقتية!

نوهت الباحثة الأمريكية دينز ناتالي الى ان (العلاقات بين اقليم كردستان العراق وتركيا لن تدوم). صدقت ناتالي، لأنها قامت اصلاً على عدم التكافؤ والأسس السليمة، فالكرد يتوقون الى الحرية وتحرير بلدانهم، فيما تكاد تكون تركيا العدو رقم (1) لتطلعاتهم.

* من أوجه التدخل التركي في الشأن العراقي:

كشفت صحيفة ضاودير الكردية عن قيام وزارة الخارجية التركية بتدريب قيادة الإتحاد الإسلامي الكردستاني، وقال مراسل الصحيفة (هةوالأ) الكردية ايضاً، ان تركيا طالبت عرب كركوك الإنتظام في قائمة موحدة وذلك في اجتماع سري عقد بين مسؤولين اتراك ورموز من عرب كركوك في انقرة، وذكرت الصحيفة نفسها بان كلا من تركيا وايران تقفان ضد اي تقارب كردي تركماني!

*موقف الأحزاب التركمانية من احداث مصر

قالت صحيفة سراي التركمانية التي تصدر باربيل، ان الأحزاب التركمانية العراقية وصفت ازاحة مرسي بالإنقلاب العسكري!! من الطبيعي ان تقدم هذه الأحزاب على ذلك الوصف، طالما ان تركيا قد اقدمت عليه!!

* تركيا تعد لكارثة في العراق!

حسب خبر للصباح البغدادية وذلك استناداً الى خبراء ومختصين في الزراعة والمياه، ان كارثة ستحل بالعراق حال انشاء تركيا لسد جزرة على نهر دجلة، يقيناً ان تركيا ستمضي في مشروعها مادام العراق يمارس سياسة لاوطنية متخاذلة حيال التجاوزات التركية وماذا عن حبس ايران مياه العديد من الروافد التي تصب في العراق من اراضيها…وكوارث في الطريق الى العراق ومن عمل الجارتين المسلمتين.

* كذب (الإخوا) وان صدقوا

يوم الجمعة الماضي لجأ صفوت حجازي القيادي في الإخوان المسلمين في مصر الى كذبة كبيرة عندما قال ان (مرسي يعود الى منصبه خلال الساعات المقبلة ولكن بعد حدث جلل ستهتز له مصر)!!

ولكن، ها ان اياماً لا ساعات قد مرت على كذبته، واذا بالسحر ينقلب على الساحر، فالذي اهتزهم الإخوان وظل مرسي قابعاً في زنزانته.

* اخوان مصر لايجنحون للسلم!

على الضد من الآية القرآنية الكريمة (وان جنحوا للسلم فاجنح لها) دأب الإخوان المسلمون على رفض الدعوات الى المصالحة والتفاهم والجلوس على طاولة المفاوضات في مصر، وينادون بدلاً من ذلك الى اسقاط السلطة، والشريعة الإسلامية السمحاء وصنعت شروطاً شبه تعجيزية لإسقاط الحاكم المسلم، فعلى اي دين إخوان مصر؟

* كندي يترأس جمهورية العراق وكالة!!

حذرت الحكومة الكندية نائب رئيس جمهورية العراق خضير الخزاعي من التوقيع على احكام اعدام صادرة بحق مدانين، وذلك لكونه مواطناً كندياً!! عدا الخزاعي الكندي، فان هناك شخوص من جنسيات مختلفة تتحكم بمقدرات العراقيين منذ سنوات، ولعل هذا احد اسباب التدهور في كل المجالات في العراق.

* احباط عملية اقتحام السجنين!!

في الصباع البغدادية ليوم 23-7-2013 وفي صفحتها الأولى، ورد بأن (وزارة العدل العراقية احبطت عمليتي اقتحام سجني ابو غريب والتاجي!! ما يعني ان اي اختراق للسجنين لم يحصل ولم يهرب منه اي سجين او يقتل فيهما احد! علماً ان حسن الشمري وزير العدل كان قد أقر بهروب مئات السجناء منهما لذا عن أي احباط يتحدثون؟

* طائفية …وطنية ……..طائفية!!

قال محمود المشهداني الرئيس الأسبق للبرلمان العراقي، ان سمة البرلمان العراقي في دورته الأولى كانت الطائفية، ثم صارت وطنية، والآن عادت طائفية، بل وغلبت الطائفية الوطنية الى الأبد.

* لاتصدقوا مقتدى حتى اذا صدق!

دعا مقتدى الصدر الشعب العراقي الى الإنتفاض وإقالة الحكومة، علماً انه كان السبب في افشال عملية سحب الثقة من المالكي حين نكث بالإتفاق الذي وقعه مع الكرد والعراقية، وتكرر ذلك في موضوعة انسحاب الوزراء…والمؤمن لايلدغ في جحر مرتين واللبيب تكفيه الإشارة.

* اتفاق لتهدئة الإمضاع في ديالى

بلغت السذاجة حداً ببعض الأطراف السياسية، ان لم نقل كلها الإعتقاد انه بمجرد الإتفاق على تهدئة الأوضاع في ديالى عبر تدخل الجيش والقوات الأمنية في ديالى، فان الأوضاع ستهدأ. يذكر ان اتفاقها كان قد تم يوم 21-7-2013 الا ان الأوضاع بعد ذلك اليوم ساءت اكثر، وساءت اكثر ايضاً بعد الصلاة الجماعية ….ألخ من الأساليب الساذجة و العقيمة.

* مطالبة روسية حقة

طالبت الحكومة الروسية كلا من الحكومة والمعارضة السوريتين، بطرد المجاميع الإرهابية من سوريا، روسيا محقة في مطالبتها، وحبذا لو اتحد الجميع في سوريا حكومة ومعارضة وسنة وشعة وكرداً على ضرب الإرهابيين ومحوهم كونهم يشكلون اخطر تهديد لمستقبل سوريا والسوريين ومن ثم يعودوا الى تصفية حساباتهم فيما بينهم. في الحرب العالمية الثانية اتفق ماوتسي تونك مع خصمه شان كاي شك على وقف اطلاق النار بينهما فالعمل على طرد الغزاة اليابانين. ان السوريين مدعوون الى العمل بالمثال الصيني.

* دولة من 3 أفراد

قالت مواقع التواصل الإجتماعي ان دولة (مولوسيا) وهي دولة غير معترف بها تأسست عام 1977 عبارة عن منزل صغير بولاية نيفادا الأمريكية ولا يتجاوز عدد سكانها الـ 3 أشخاص. ويقول رئيس جمهوريتها (كيفين بو): إن جمهوريته تدفع الضرائب للولايات المتحدة كمساعدات لدولة أجنبية!

حبذا لو جرى الإعتراف بها، عله يساعد على الإلتفات الى قضايا عشرات الشعوب المحرومة من السيادة واقامة دولة خاصة بها.

 

عبدالغني علي يحيى

 

عن الكاتب

عبدالغني علي يحيى
عدد المقالات : 161

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى