كل ثلاثاء: خبر وتعقيب


عبدالغني علي يحيى
عبدالغني علي يحيى

* السياسي يصرح ، والديني بكذبه!

قال عامر الخزاعي نائب رئيس الجمهورية: أن الأعتصامات بدأت تتلاشئ نتيجة تنفيذ الحكومة لأغلب مطالب المعتصمين!وفي اليوم نفسه قال حسين غازي خطيب جمعة سامراء بتأريخ 24/5/2013 : أن الحكومة لم تنفذ الى الآن مطالب المعتصمين!! وشتان بين ادعاءات الحكومة وما يصدر عن المعارضين.

* الجوامع مزدحمة بدون الصلاة الموحدة

تغطية لعجزهم عن انزال الجماهير الى الشوارع والساحات، اسوة بمعارضي الأمم الاخرى، تظهر الفضائيات المتعاطفة مع المعتصمين في العراق الزحام في المساجد كأستجابة لدعوات الى اقامة (الصلوات الموحدة) علماً ان المساجد تكون في ايام الجمعة مزدحمة وفي كل العراق سواء اكانت هناك دعوة الى الصلاة الموحدة ام بدونها.

* اختفاء مصطلح (الخليج العربي)!

المتابع للفضائيات الشيعية العراقية والقنوات الاعلامية الاخرى لبغداد يرى حذفأ لـ (العربي) من مطصلح (الخليج العربي) وتكتفي بالقول (دول الخليج) وليس ببعيد ان يحل يوم يحل فيه مصطلح (الخليج الفارسي) محل الخليج العربي وعند كاتب هذه الزاوية لايهم المصطلح، فالعرب وحدهم متشبثون بمثل هكذا مصطلحات في وقت لاتعترض شعوب غير عربية على مصطلح بحر العرب الذي تطل عليه او على المحيط الهندي والذي تطل عليه ايضاً..الخ

*الطائفية والصلوات الموحدة

كلما ازدادت الصلوات الموحدة واخرها الصلوات الموحدة للشيعة والسنة والتي دعا اليها المالكي واقيمت عند نصب الشهيد، كلما ازدادت العمليات الارهابية الطائفية، وكلما ساد الخطاب الديني اكثر كلما تفاقم الاحتقان الطائفي اكثر،حبذا لو التفت سياسيو وقادة العراق من شيعة وسنة الى هذه الحقيقة.

* الاعلام الشيعي وتدمير السنة!

في الوقت الذي تتعرض فيه مساجد وجوامع السنة الى التفجيرات والاعتداءات ومصلوها الى القتل والاضطهاد، نجد الأعلام الشيعي يتحاشى نشر الاخبار عنها، في حين يُولى اهتماما فوق العادة بنبش ضريح الصحابي حجر بن عدي ومقام السيدة زينب في دمشق.

* صباح، بأي صباح عدت ايها الصباح العراقي.

اغلب البرامج الصباحية للفضائيات العراقية مثل (صباحكم عراقي) لفضائية افاق و (يسعد صباحك ياعراق) للبغدادية نيوز غالباً مايمر تحتها شريط اخباري كل صباح يعرض صور القتل والدم والتدمير والخطف والجرح ..الخ فعن اي صباح عراقي يتحدثون يا ترى ؟ لقد ولى ذلك الصباح الذي كان يستيقظ فيه العراقييون على اغاني فيروز والاغاني الصباحية الاخرى ….

*الصلوات الموحدة ضد من ؟

هب، لو نزل كائن من كوكب آخر الى ساحات الاعتصام في العراق، قد يذهب به الأعتقاد للوهلة الاولى ، ان الصلوات الموحدة تأتي كرد فصل على كوارث طبيعية مدمرة تهدد العراقيين، مثل الزلازل والبراكين والفيضانات وو…الخ.

من الكوارث الاخرى، او انها تأتي لدرء هجمات تشنها جيوش غير مسلمة أو اقوام كافرة على العراقيين. والحال ان لا كوارث طبيعية في العراق ولا حكومة المالكي كافرة فألى متى يصر بعضهم على جهلهم وسذاجتهم واظهار أنفسهم كمزعجين اولم يقفوا على فشل هذه الصلوات طوال الاعوام الماضية في تهدئة الامور ومعالجة المشاكل لان الصلوات لم تقم اصلاً إلا لتحقيق اغراض سياسية تتقاطع مع الدين، عليه فليكن الدين لله وحذاري من استغلال بيت الله للأمور السياسة .

* الاتفاقية ذات النقاط الـ (7) في خبركان

بعد ايام قلائل على توقيع الاتفاقية ذات النقاط ال(7) بين الحكومة العراقية وحكومة اقليم كوردستان، واذا بالعداء بينما يطفو على السطح فلأجل التنصل عن تطبيقها راحت بغداد تمارس ضغوطاً قوية على اربيل لسماحها بانسحاب مقاتلي P.P.K الى داخل اراضي كردستان العراق ومطالبتها ببيان موقف، وقبل ايامٍ شددت حملتها على اربيل مهددة اياها باجراءات صارمة على خلفية الاتفاقيات الاخيرة بين الاخيرة و انقرة في مجال النفط وفي مناطق السعدية وجلولاء رفضت بغداد طلبات نحو 1000 عائلة كردية للعودة الى مناطقها التي هجرت منها.

· سلاح نصر الله الجديد ضد من؟

في وقت سابق من أيار الحالي، أعلن حسن نصر الله زعيم حزب الله اللبناني ، بأنه حصل على اسلحة ستراتيجية فعالة من سوريا، وخيل للعديد من الناس انه سيصوب فوهاتها نحو إسرائيل، لكن لم تمضي سوى ايام قلائل على اعلانه واذا به يتحول بسلاحه الى سوريا ليوجهه ضد أبناء الشعب السوري من مقاتلي الجيش الحر وغيرهم ، كأن تحرير فلسطين يمر عبر مقاتلة ثوار سوريا، وما أشبه نصر الله بصدام الذي كان يلمح ويقول: ان تحرير فلسطين يمر عبر طهران!!

· صيام جماعي بعد الصلاة الموحدة.

بعد اخفاق الصلاة المشتركة أو الموحدة بين الشيعة والسنة لتقريبهما بعضاً الى بعض أو بين السنة أنفسهم بغية تحقيق مطالب اعتصاماتهم، فأن مستخدمي الأسلحة الفاشلة راحوا يبحثون عن اسلحة فاشلة جديدة حين اعلنوا عن صيام جماعي يوم 27-5-2013 لأجل تحقيق تلك المطالب.. واتسعت دائرة النزاعات الطائفية وبقي اصحاب الصلاة الموحدة يراوحون في مكانهم.

عبدالغني علي يحيي

Al_botani2008@yahoo.com

 

 

عن الكاتب

عبدالغني علي يحيى
عدد المقالات : 161

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى