كل ثلاثاء: خبر وتعقيب


عبدالغني علي يحيى
عبدالغني علي يحيى

• (رجال الدين والفاسدين)!!

نصح المفكر الشيعي العراقي والاكثر اثارة للجدل في الاوساط الثقافية منذ زمن أحمد القبانجي، بعدم انتخاب رجال الدين و ذلك في الانتخابات التي جرت يوم 20-4-2013 في العراق قائلا لأنهم لا يصلحون لأدارة البلد. الطريف انه الحق من سماهم بالفاسدين باؤلئك الرجال الذين يتصدرون المشهد السياسي السني بدرجة اولى والشيعي كذلك.

• الوجه الاخر لأنتخابات 20 نيسان.

قال مصدر ان الاقبال على انتخابات مجالس المحافظات كان بنسبة 54% وليس 50% ففي بغداد مثلا لم يتجاوز عدد المشاركين فيها 33% وفي البصرة 44% دع جانبا التزوير والترهيب واشكالا من الضغط والعنف التي سبقت وتخللت الانتخابات، كل هذا كان متوقعاً، والذي لم يكن متوقعاًـ ان لا يأبه المواطنون بفتاوى علماء الدين السنة والشيعة وفي اعلى المستويات بضرورة المشاركة فيها، كما لم يأبهوا كذلك بنداءات القادة السياسيين من سنة وشيعة وعلمانيين أيضاً.

• نحو حكومة الغالبية أم المالكية؟

حسب النتائج الاولية لانتخابات 20 نيسان، ان ائتلاف دولة القانون الذي يترأسه المالكي تقدم على القوائم الانتخابية كافة عليه وتأسيساً على ذلك، فأن الحكومة المقبلة لن تكون حكومة الاكثرية فحسب، انما حكومة دولة القانون حصراً، وسلاماً على حكومة الشراكة والتوافق التي ستتوارى ويحل محلها خطأ اكبر.

• مع تزايد..

في الاسبوع الماضي قرأت وشاهدت وسمعت، انه مع تزايد طاولات الحوار والبحث عن الحلول، تتسع دائرة الصراعات المسلحة، ومع تزايد اعداد المنظمات المدافعة عن حقوق المرأة سيما في كردستان تتزايد الانتهاكات لحقوقهن! ويرى كاتب هذه السطور، انه منذ تزايد الدعوات الى العمل بالشريعة الاسلامية وابراز الصحوة الاسلامية في الاعوام الاخيرة، ان دائرة اهانة الدين الاسلامي فقتل رجال الدين وتدمير المساجد راحت تتسع بدورها وبشكل لافت. جدير ذكره، انه يوم لم يكن فيه ذكر لمصطلحات الحوار وفهم الاخر .. الخ، كانت الصراعات في القرن الماضي تحل بمعزل عن شيوع تلك المصطلحات فلقد حصلت عشرات من الشعوب على حريتها وتقدم السلام على الحروب بعيدا عن تلك المصطلحات!

• الانفلات الأعلامي بعد الانفلات الأمني.

ذكر ان عدد قتلى زلزال ايران فاق ال 50 شخصاً والجرحى يالمئات، إلا ان ايران نفت مقتل اي من افرادها، وبعد ساعات من وقوع مجزرة بوسطن قالت الاخبار ان نحو 70 شخصياً قد قتلوا، ولكن بعد مرور يوم على الحادث قالت الحكومة الامريكية ان 12 شخصاً فقط قتلوا في الحادث. واعتقد الكثيرون وذلك استناداً الى اقوال برلمانيين كرد وغيرهم، ان بغداد اذا لم تلبي المطاليب الكردية، فان الكرد يتوجهون الى الاستفتاء والانفصال، واذا بالدكتور فؤاد معصوم يعلق على تلك الاقوال من أنها تمثل رأي اصحابها وليس الكتل التي ينضمون اليها! وقالت مجلة ( لفين الكردية) ان د.برهم صالح سيحل محل الطالباني في رئاسة الجمهورية وكوسرت رسول في رئاسة الحزب.. الخ وفيما بعد كذب الناطق باسم المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني تلك المجلة جملة وتفضيلا.. الخ.

• أيهما اخطر على الكويت؟

مع سعي البلدبن العراق والكويت لتطبيع علاقاتهما، وهو الصحيح نجد قادة من السنة العراقيين على خطى صدام حسين وقبله عبدالكريم قاسم من موضوعة الكويت. فعلى شاشة (tvي الشعب) لمشعان الجبوري قرأت : ان الزيارة المرتقبة لرئيس الوزراء الكويتي الى العراق غير مرحب بها!! اذاً والحالة هذه ايهما اخطر على الكويت والكويتيين القادة السنة أم الشيعة؟

• الطائفية في لبنان ثم في كل مكان؟

قال نبيه بري: ( لطالما كنا نطالب بألغاء الطائفية في لبنان اصبحنا نطالب بألغائها في كل الوطني العربي). ونضيف أنها امتدت الى دول اسلامية غير عربية مثل باكستان وافغانستان ايضا وليس من الممكن الغاءها بالقرارات والفتاوى والدعوات، بل باعطاء كل ذي حق حقه، بما في هذا الحق حق انفصال الطائفة او القومية المطضهده في تأسيس دولتها المستقلة.

• أغرب حركة تحرير في العالم.

أمر اوجلان وهو في السجن، مقاتلي حزبه بمغادرة تركيا، في حين كان الأولى بقوات الاحتلال التركي مغادرة كردستان، فالحروب التحررية تتوج بمغادرة المحتل وليس العكس، اضف الى ذلك ان تركيا لم تعترف الى الان باي حق للكرد وتعتبر حزب العمال الكردستاني ارهابيا وتصر على ابقاء اوجلان في السجن، والذي اختير كشخصية جد مؤثرة مع 100 شخصية اخرى لهذا العالم. ترى او لستم معي اذا قلت ان ما يحصل بين تركيا والعمال الكردستاني بالمقلوب ان جاز القول؟ اذ متى واين انسحب جيش الثوار من وطنه ويبقى جيش المحتل كالكابوس على صدور ابنائه وليعلم قادة pkk انهم لو سحبوا قواتهم الى المريخ وطمروا اسلحتهم في المشتري وزحل فأن حكومة اردوغان لن تلبي اي مطلب قومي للكرد؟.

• الزلزال في إيران والخسائر في باكستان!!

ورد في الأخبار ان الزلزل الذي وقع في ايران قبل اسبوع اويزيد، لم يلحق اضرارا وخسائرتذكر بأيران، في وقت سمي الزلزال باسمها، الغريب في الامر، ان اقليم بلوجستان الباكستاني تضرر بشدة منه اذ قتل فيه جراء زلزال ايران 34 شخصيا وجرح 80 !!

عبدالغني علي يحيى

Al_botani2008@yahoo.com

عن الكاتب

عدد المقالات : 161

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى