كل ثلاثاء:خبر و تعقيب (المقاطعة (العراقية) ل:( ا سرائيل الثانية)


عبدالغني علي يحيى
عبدالغني علي يحيى

 

  • المقاطعة (العراقية) ل:( ا سرائيل الثانية)

ابلغت وزارة النفط العراقية الاسواق والشركات النفطية في العالم بعدم شراء النفط المصدر من كردستان مع مقاضاة اية جهة لا تراعي احكام البلاغ! وهكذا لم يعد ذكر لاحكام المقاطعة العربية لاسرائيل وحلت محلها احكام مقاطعة (اسرائيل الثانية) المصطلح الذي كان يطلقه غلاة الشوفييون العرب على كردستان العراق. نذكر منهم الشيخ احمد الياسين مؤسس حماس. ويبدو ان بغداد عازمة على معاداة كردستان بدليل صدور امر منها ينص على عدم تسلم محصول الشعير من فلاحي كردستان.يكفي ان نعلم انه كشف موخراَ تعامل (55) شركة ايرانية مع اسرائيل.

  • خطوة كردستان الخطيرة!

وصفت النائبة العراقية رحاب العبودة خطوة كردستان في بيع النفط المستخرج من كردستان ب(الخطيرة ولا تخدم العملية السياسية)! العبودة لا ترى اية خطورة في قطع رواتب موظفي كردستان وحجب حصة كردستان من الموازنة العامة. والحرب في الانبار 100لخ من عظائم الامور، على (العملية السياسية). علماَ ان 83%من واردات النفط الكردي تودع لدى الخزينة العراقية و17% فقط لكردستان!!

  • من راقب (ناقلة النفط الكردي)مات هماَ

ذكر مصدر حكومي عراقي. انهم يراقبون ناقلة النفط التي تقوم بنقل النفط الكردستاني الى الاسواق العالمية. وكيف انها غيرت مسارها الي اوروبا بعد ان كانت متجهة الى امريكا .وانها شوهدت بالقرب من السواحل المغربية ووو..الخ في وقت يجري نقل النفط الكردي علناَ وبشفافية مع دعوة لاكثر من طرف للوقوف على عملية نقله ومن بينها شركة (سومو) العراقية. اما النفط العراقي فان احدا لايدري كيف يتم التعامل معه بدليل تردي الخدمات وتوقف المشاريع وانتشار الفقر.. الخ من المساويء.

  • حيلة كتلة المواطن الساذجة

دعت كتلة (المواطن) البرلمانية العراقية الكرد الي النوقف عن تصدير النفط لحين تشكيل الحكومة ويتوفع المراقبون ان يستغرق تشكيلها عاماَ. فهل من المنطقي والحالة هذه ان ينصاع الكرد الي دعوتها. ثم لماذا لم تدعوا الكتلة تلك الحكومة العراقية للتريث في حجب روائب مئات الالوف من موظفي اقليم كردستان وكذلك حجب حصة كردستان من الموازنة العامة.. الخ.

  • الولاية الثالثة.. بين حزب وجماهيره

نفى د. اياد السامرائي رئيس الحزب الاسلامي العراقي تأييده لولاية ثالثة للمالكي، إلا أنه اضاف، ان اكثرية جماهير حزبه صوتت لنواب الحزب المتحمسين لفوز المالكي بها، فهل يظل السامرائي عند نفيه أم يستجيب لموقف جماهيره؟

  • (الديوانية) بخير لايعوزها سوى (عاصفة هوجاء)

تظاهر الاف المواطنين في الديوانية احتجاجاً على نقص الخدمات وعدم تلبية الحكومة لمطالبهم وهددوا بعاصفة هوجاء في حال تنكر الحكومة لمطالبهم، والديوانية ككل المدن الجنوبية تحيا في حالة يرثى لها.

  • قصر نظر

طالب اسامة النجيفي رئيس ائتلاف متحدون للاصلاح، سماحة علي السيستاني بالتدخل لأختيار رئيس الوزراء المقبل للعراق ووقف الحرب على الانبار كذلك، من غير ان يأخذ بباله ان السيستاني لايتدخل في هكذا امور، كما وهذا مايبدو ان الحرب على الانبار لاتعنيه لا من بعيد أو قريب اذ بالرغم من مرور اكثر من(5) أشهر عليها، فان الرجل لم يشر اليها في أي وقت من الاوقات.

  • ما لم نكن نتوقعه من الازهر.

يعكف مجمع البحوث الاسلامية في الجامع الازهر على مناقشة اقتراح بأصدار توصية الى جميع دول العالم الاسلامي لمنع بابا الفاتيكان قداسة فرنسيس الاول من دخول تلك الدول بالرغم من ان قداسته ككل البابوات الاخرين اعلن عن تعاطفه مع الفلسطينيين فوضع حد للمأساة السورية، دع جانباً القول احتضان العالم المسيحي للملايين من المسلمين الفارين من طغيان النظم الاسلامية ومن بين الفارين نشطاء اسلاميون معادون للغرب والمسيحية.. الخ

  • أمريكا تنهى عن خلق وتأتي مثله

اتهمت الولايات المتحدة، ايران بالتجسس عليها وعلى دول أخرى وكذلك على شخصيات وعبر الانترنيت، عجيب غريب، كيف غاب عنها تجسسها على العالم كله بمن فيهم حليفاتها، وتشهد على ذلك وثائق سنودن وويكليكيس، وامثلة اخرى؟

  • تدرب الشيعة على قتل السنة وبالعكس!

تقوم أمريكا بتدريب جنود عراقيين على السلاح في الاردن وكيفية القتال ضد سنة الانبار ومحافظات اخرى، وفي الوقت عينه اعلنت عن عزمها على تدريب الجيش الحر السوري وجميعهم من السنة لمقاتلة العلويين والشيعة في سوريا!!

  • محاكم التفتيش تبعث في البلدان العربية!

اصدرت محكمة سودانية حكم الاعدام بحق أمرأة مسلمة تدعى مريم ابراهيم اسحق لاعتناقها المسيحية، وفي مصر احيل شاب قبطي الى القضاء بتهمة ازدراء الاسلام على الفيسبوك، وتظل هذه المحاكم ساكتة على تدمير الجوامع والحسينيات بشكل ممنهج وقتل رجال الدين من السنة والشيعة في العراق وذلك على يد المسلمين طبعاً، ناهيكم عن نشر عشرات من المقالات وبقلم كتاب مسلمين تهاجم الاسلام وتطعن به.. على محاكم التفتيش العربية التوقف عن ممارساتها المعادية لحرية العقيدة وعليها ان تنصرف الى حماية الاسلام من المسلمين ولا ننسى ان ( لا إكراه في الدين)

  • هل تعود الفاشية الى أوروبا؟

خيل للكثيرين، ان اوروبا خلت والى الابد من الدكتاتوريات إثر موت فرانكو في اسبانيا وسقوط سالازار في البرتغال والعسكر الانقلابيين في اليونان، إلا ان الجميع يشعر هذه الايام بخيبة أمل امام تنامي الفاشية في اوكرانيا، فلقد احرقوا مقر الحزب الشيوعي بحجة تعاطفه مع الانفصالين الروس في شرق اوكرانيا، وفي كييف تم الاعتداء على بيترو سمنكو زعيم الحزب الذي وصف حكومة كييف بالقومية الفاشية، وشهدت اوروبا صعوداً لليمين الفاشي في فرنسا  وللنازيين الجدد في دول اخرى، فهل يكرر التأريخ نفسه ويتقهقر؟ الجواب محتمل.

  • شعب الله (المخمور)!

لخص وليد الناصر المرشح للبرلمان الكويتي برنامجه الانتخابي بانشاء منتجعات سياحية على شاطيء الصليبيخات وفتح صالات للقمار فالمساح لشرب الخمور فيها، وحجته في ذلك ان نحو (750) الف كويتي يشربون الخمر، في حين لا يتعدى عدد سكان الكويت المليون نسمة.

  • الجن وراء الفساد في السعودية!

 القي القبض على قاض في المدينة المنورة بتهمة الفساد وسرقة 160 مليون دولار، واثناء التحقيق معه إدعى ان جنياً مسلطاً عليه يأمره بارتكاب المعاصي! واذا كان الجن يأمرون المسؤولين بالفساد والاختلاس في السعودية، فمن يأمر مسؤولين اخرين فاسدين في البلدان العربية ويالكثرتهم بنهب البلاد وسرقة الشعب؟

  • لغز العنتريات الايرانية

هدد مسعود جزائري أحد قادة الحرس الثوري الايراني من أن بلاده ستنقل المعركة الى داخل الولايات المتحدة الامريكية اذا إستمرت الاخيرة في استفزاز ايران، وقبل فترة استعرضت سفن حربية ايرانية عضلاتها امام شواطيء أمريكا اضف الى ذلك اشكال التحديات الايرانية الاخرى لأمريكا واسرائيل ايضاً على مر الاعوام الماضية، واذا عرف السبب بطل العجب، كما يقال فها هو مسؤول اسرائيلي يكشف عن علاقات تجاربة بين اسرائيل وايران ووجود (55)  شركة ايرانية تتعامل مع اسرائيل وقال ذلك المسؤول: ( أن إيران ضد اسرائيل بالكلام فقط) والعنتريات الايرانية (ماقتلت ذبابة).

  • خيال العراقيين الخصب

دعا المطران لويس ساكو الاول الى (حكومة إجماع وطني)! فيما اشارت ميسون الدملوجي الى تشكيل جبهة تضم اطرافاً سياسية شتى لمقاومة المالكي، واعلن عمار الحكيم عن (خطة طريق) لأخذ العراق الى بر الامان وو.. الخ من الدعوات والاماني الوردية التي لاتتحقق الا في الخيال، واذا كان مصطلح (الخيال الخصب) غالباً ما يوصف به كتاب الروايات، فأن العراقيين لايبارون في مجال خيال خصب من نوع أخر والذي لن يقوم سوى في الاوهام والخيال والخرافة.

عبدالغني علي يحيى

Al_botani2008@yahoo.com

 

عن الكاتب

عبدالغني علي يحيى
عدد المقالات : 161

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى