كل ثلاثاء:خبر وتعقيب


عبدالغني علي يحيى
عبدالغني علي يحيى

• خندق بغداد العظيم بعد سور الصين العظيم!

تفيد الاخبار ان الحكومة العراقية تنوي حفر خندق عملاق حول بغداد سيدخل موسوعة غينيس حتماً، على أن يتم انجازه في (9) أشهر من قبل وزارتي الصناعة والاسكان( لأجل حماية بغداد من الارهابيين). وتزامنت هذه الاخبار مع دعوة لمسؤول عراقي الى تشكيل (افواج دفاع وطني) لحمايتها أيضاً، عليه صحت المخاوف من احتمال مهاجمة بغداد والاستيلاء عليها.

• الانتخابات.. بين علماء دين من الشيعة والسنة

في خطب الجمعة 4-4-2014 عد علماء دين من الشيعة المشاركة في الانتخابات البرلمانية المقبلة واجباً دينياً ووطنياً واخلاقياً، ومن لايشترك فيها فان مأواه جهنم وبئس المصير، إلا ان علماء الدين من السنة فلقد كان لهم موقف أخر، فعلى سبيل المثال أعلن العلامة السني الشيخ عبدالملك السعدي عدم اعترافه بتلك الانتخابات وحذر من توريط اسمه فيها، ما يعني ان المشاركة في الانتخابات ليست واجباً دينياً ولا وطنياً.. الخ

• لعبة أطفال

في مؤتمر صحفي قال مقتدى الصدر عن السياسة من أنها لعبة اطفال، علماً انه من اشد الممارسين لها، ولاننسى ان رجالاً مرموقين في العالم مارسوا السياسة كغاندي وجيفارا والخميني وو.. الخ ثم ان والد الصدر اعدم بسبب نشاطة الرافض للنظام السابق اذاَ اولستم معي اذا قلت ان الصدر رمى حصوة في الضلام و تكلم من موقف عدم الشعور بالمسؤولية؟

• فتش عن المواطن لا الحكومة!

حملت المرجعية الدينية الشيعية العليا في العراق، المواطن العراقي مسؤولية احداث التغيير واختيار الأفضل من بين المرشحين للانتخابات، وذلك في مسعى منها الى تبرئة الحكومة وبذلك فان المرجعية اقتربت من الحكومة، لأن المواطن العراقي لم تكن له القدرة على مر العقود في فرض ارادته على الحكومات فكيف يطلب منه النهوض بالتغيير واختيار الأفضل؟

• خرافة (الوقوف على مسافة واحدة من الجميع)

يبدو ان تجديداً قد طرأ على بعض من المصطلحات الخداعة من قبيل (المواطنون سواسية أمام القانون) أو هم كأسنان المشط) او (لافضل لعربي على اعجمي إلا بالتقوى) وحله محله (الوقوف على مسافة واحدة من الجميع) وقبله (الحياد).. الخ والأصح ( الوقوف على مسافات مختلفة من الجميع) والأشد ادعاءً بالوقوف على مسافة واحدة.. الخ) المرجعيات الدينية التي كان يفترض بها ان تتبنى موقفاً حازماً من الحرب الظالمة على اهل السنة في العراق ومن قطع ميزانية اقليم كردستان ورواتب مئات الالوف من موظفيه. اشك في وقوفها على مسافة واحدة حتى من الاطراف الشيعية، بل ان كل الدلائل تشير على أنها الاقرب الى سياسات الحكومة.

• ليس ضعيفاً ويتمتع بقاعدة شعبية!

قال حسن نصرالله عن النظام السوري من أنه (ليس ضعيفاً ويتمتع بقاعدة شعبية)! ومع قناعتي بدخول سوريا وشعبها في نفق مظلم اسوة بشعوب ليبيا واليمن وتونس.. الخ من شعوب (الربيع العربي) في حال ازاحة الاسد، إلا انه يقيناً ضعيف، ولولم يكن كذلك لما زج نصرالله بالألأف من مقاتلي حزبه الى جانب الاسد لمحاربة المعارضة ولما كان العراق وايران يقدمان على الفعل نفسه.

• واشنطن.. رأس الفتنة والأزمات

إثر التطورات التي شهدها شبه جزيرة القرم، قررت واشنطن ارسال سفن حربية الى البحر الاسود لاجراء (مناورات) في محاولة منها لجعل حوض هذا البحر بؤرة توتر دائم على غرار بؤرة التوتر الكورية حيث المناورات العسكرية الامريكية في شبه الجزيرة الكورية على مدار العام. عليه ليس (الصبي النووي) حسب تسمية بعضهم للزعيم الكوري الشمالي، في خطأ على طول الخط، بل ان ثمة حقائقاً الى جانبه، ولاجل عدم ظهور بؤرة توتر جديدة في البحر الاسوأ، على العالم ان يتحرك بوقف أمريكا عند حدها.

• أنها حقاً (الشيطان الاكبر)

بعد ان اوحت تصرفاتها بقرب نشوب حرب بين واشنطن و طهران، جاءت الاحداث لتثبت عكس ذلك ولتجعل العالم يقف على نفاق امريكي كبير، المحلل السياسي الامريكي (كينيث بولاك) استنتج من التقارب الامريكي- الايراني ، وأخرون قبله ايضاً بأن (ما هو سيء بالنسبة لايران هو في كثير من الاحيان سيء للولايات المتحدة وان مايريده الايرانيون للعراق هو غالباً مايريده الامريكيون للعراق، وان العراق ضمن الاماكن التي لا تتعارض فيها مصالح ايران مع مصالح الولايات المتحدة)! يقي ان نعلم ان هناك خيطاً رفيعاً بين الشيطان الاكبر وايات الله في ايران.

• ميثاق شرف.. ولكن شيعي شيعي!!

المشكلة في العراق. ان الخلاف لم يعد محصوراً بين قومية وقومية وطائفة وطائفة ومكون ومكون أخر، بل له حضور حتى داخل المكون الاجتماعي الواحد المتجانس مذهبياً وقومياً، ففي اجتماع للكتل الشيعية قبل ايام. دعا د. ابراهيم الجعفري رئيس التحالف الوطني الشيعي الى تفعيل ميثاق الشرف بين الكتل الشيعية!! واذا مضى الحال على هذا المنوال فليس ببعيد ذلك اليوم الذي توقع فيه مواثيق شرف بين عشيرة وعشيرة وعائلة وعائلة وربما داخل العائلة الواحدة، ومرحى للوحدة العراقية.

• الحرب عند المقعد ال90 !!

طلعت علينا منظمة امريكية بتنبوء غريب من نوعه نص على ان الحرب الاهلية ستندلع في العراق إذا فاز المالكي باكثر من 90 مقعداً في الانتخابات المقبلة في وقت توقع احد القياديين في حزب المالكي ان (دولة القانون) الذي يقوده المالكي قد يفوز ب 13 مقعداً. لهذا ووفقاً للتنبؤ ذاك فان الحرب الاهلية أتية لامحالة، ولكن الا يعد ما يجري في الانبار ومن إحداث دموية رهيبة في نحو (5) محافظات اخرى حرباً؟

• أسوأ الحملات الانتخابية في تأريخ العراق

بعد ساعات من بدء الحملات الانتخابية في العراق، قامت المفوضية العليا للانتخابات بتغريم 33 كياناً سياسياً لخرقها قرارات وتعليمات المفوضية، تلا ذلك قيام بعضهم بتمزيق صور لمرشحين ولافتات لكيانات سياسية فالكشف عن سرقة وشراء الالاف من البطاقات الانتخابية،وبلغت المهازل حداً، ان مرشحاً ادعى انه رشح نفسه للانتخابات بأمر من رسول الله! واغمي على المرشح خالد العطية حين قرأ اسفل صورته (نبي العراق)! وصور لشبان يطبعون القبلات على شفاه المرشحات السافرات الحسناوات، و اخرى عن ولائم وعزائم وهدايا.. الخ لاستمالة المواطنين، وعلمنا ان بعضاً من الناس حضروا الولائم كافة.. الخ فهل ياترى يتوقع ان ينبثق برلمان من الانتخابات يحقق مطالب المواطن ويقدم على التغيير؟ يقيناً انه سيكون بدوره اسوأ برلمان في تأريخ العراق.

عبدالغني علي يحيى

Al_botani2008@yahoo.com

عن الكاتب

عدد المقالات : 161

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى