كل ثلاثاء:خبر وتعقيب


عبدالغني علي يحيى
عبدالغني علي يحيى

• السني سني والشيعي شيعي ولن يلتقيا.

أعلن الوقف السني في العراق، بأن الاحد هو أول شهر ذي الحجة، الا ان المرجع الشيعي الاعلى قال: ان الاثنين هو اول ذلك الشهر. وفي أعلان الوقف المذكور ورد ان الثلاثاء، المصادف ل 15-10-2013 هو اليوم الاول للعيد فيما قال المرجع اعلاه، ان الاربعاء 16-10-2013 هو اليوم الاول للعيد، وعلى الارض يهاجر السنة من الجنوب هرباً من الشيعة ويهاجر الشيعة من الشمال هرباً من السنة، لقد التقى الشرق مع الغرب، ولم يلتقي السنة مع الشيعة الى يومنا هذا.

• عجيب أمور غريب قضية.

جراءأعتصام طلبة عراقيين مع بعض من الدبلوماسيين العراقيين ايضاً في ( المدرسة العراقية) بموسكو بحجة ان المدرسة ملك للعراق وتقول الحكومة الروسية عكس ذلك، فان عدد من الطلبة جرحوا برصاص الشرطة الروسية. غريب، لقد تنازل البعث ومن بعده الدعوة الاول عن اراضي عراقية لايران والكويت والسعودية والاردن وسوريا ، فيما تنازل الثاني عنها للكويت، الطريف بعد كل هذه التنازلات عن الارض، واذا بعراقيين يطالبون بمدرسة عراقية في موسكو.

• تراجع الارهاب80% !!

زعم بعضهم، ان نقل الملف الامني الى الحكومات المحلية في العراق سيعمل على تخفيض الارهاب 80% في حين ان الحكومات المحلية اضعف بكثير من الحكومة المركزية وانها تتشكي ابداً من الاهمال ناهيكم من اناطة الملف بها دليل على تهرب وعجز الحكومة المركزية.

• ظاهرة المدارس الطينية في الديوانية !

ومن اخبار الديوانية، انشاء مدرسة من سرادق العزاء بعد انتشار المدارس الطينية في المحافظة، ويحى لبلد يعوم فوق بحارمن النفط وفيها مدارس مبنية من الطين في وقت اختفت فيه المدارس الطينية في كردستان وحتى البيوت الطينية أيضاً.

• تفجيرات مسائية!!

اعتاد العراقيون على سماع دوي الانفجارات ووقوع العمليات الارهابية في الصباحات، وها هم الان بستقبلون الاماسي وسط دوي الانفجارات، في مساء 7-10-2013 وقبله ايضاً، استهدفت التفجيرات مناطق واحياء: الدورة والزعفرانية وكمب ساره والحسينية وبغداد الجديدة والعبيدي وساحة الطيران وكانت الحصيلة الاولية مقتل اكثر من 42 شخصاً وجرح العشرات.

• بعد أنسحابهم من الاعتصام راحوا يهددون!!

استغرب كثيرون من قول موصليين، من ان التفاوض مع الحكومة العراقية باسم المحتجين خط أحمر، قالوا ذلك بعد أنباء ترددت عن قرب وصول الحكومة مع معتصمي الانبار الى حل وكما نعلم ان الموصليين أنهوا اعتصامهم قبل شهور بمحض إراداتهم ومن غير ان يتعرضوا الى قمع يذكر.

• البعث يدعو الى رص الصف!!

واستغرب كثيرون ايضاً لبيان من حزب البعث العراقي نادى القوى القومية والاسلامية حصراً الى رص الصف لأجل التصدي للحكومة العراقية وما سماه بالفرس المجوس والتحالف الامريكي الصفوي! علماً انه اضطهد يوم كان في الحكم جميع القوى السياسية بما فيها القومية والاسلامية، وانتزع الحكم مرة بقطار امريكي واخر انكليزي جسب اعتراف قادة بعثيين، وقبل اسقاطه عام 2003 فقد اخفى طائراته الحربية لدى (الفرس المجوس)!!

• العراق.. اللاعب الاكبر لترتيب الاوراق!!

زعم بايدن ان لدى العراق من القوة تجعله ان يكون مفتاحاً لحل التوترات في المنطقة، بعد ذلك قال سياسيون عراقيون، (أن العراق سيكون اللاعب الاكبر لترتيب الاوراق في المنطقة، هذا في وقت لايستطيع فيه العراقيون على حل ابسط مشكلة لهم ويصبحون في الصباحات على وقع دوي الانفجارات ويمسون على دويها ايضاً، فهل يعقل ان يكون بعد كل هذا مفتاحا لحل التوترات ولاعباً اكبر لترتيب الاوراق.. الخ؟

• (العراق يرفض سياسة المحاور)!!

تحت العنوان اعلان، نسبت صحيفة الصباح البغدادية تأكيدا الى المالكي من ان العراق يرفض سياسة المحاور، فيما يعلم الجميع وهذا مالايستطيع احد انكاره ان العراق يجمعه محور مع ايران وسوريا.

• الاسد وصدام.. وطائراتهما الحربية .

ورد في الاخبار ان بشار الاسد نقل عدداً من طائراته الحربية الى ايران، وقبل اسقاط النظام البعثي في العراق عام 2003 كان صدام حسين قد نقل العشرات من طائراته الحربية الى ايران ايضاً، والعمليتان تبعثان على التهكم والسخرية.. ترى لماذا اشترى البعثان الطائرات الحربية لكنهما اخفياها ونقلاها الى ايران عند بدء المعركة، وكان المفروض استخدامها في القتال!

• المعارضة والحكومة السوريتان.. لن يلتقيا.

واذ يعقد الكل الامال على مؤتمر جنيف 2 لحل الازمة السورية، اشترط الاسد حضور المؤتمر بالقاء المعارضة لسلاحها، بالمقابل اشترطت المعارضة الحضور اليه بتنحي الاسد عن الحكوم!!

• من جديد .. اسطوانة تقسيم الدول العربية.

نشرت صحيفة نيويورك تايمز (خارطة جديدة للوطن العربي) تفيد بتقسيم سوريا الى 3 دول والسعودية الى (5) وليبيا الى (3) واليمن الى دولتين. وهذه ليست المرة الاولى تنشر خرائط او اخبار عن تقسيم الدول العربية فقبل 70 عاما نشرت مثل هكذا خرائط، ولم ينقسم الى نصفين سوى السودان الذي جاء برغبة الخرطوم وجوبا. وعلى أثر كل خبر من هذا النوع تمعن الامم المهيمنة في العالم العربي في اضطهاد الامم الصغيرة للحيلولة دون حدوث التقسيم الوهم الذي تروجه الدوائر الغرية وتعمل في ذات الوقت على تثبيت الوحدة القسرية الضارة بالأمة المهيمنة والامة المضطهدة..على الشعوب الصغيرة المضطهدة ان لاتعلق امالا على مثل هذه الخرائط وتواصل نضالها الى ان تنتزع حريتها و استقلالها.

• اصلاحات اردوغان.. خرافة.

ذكر حزب العمال الكردستاني: ( ان اصلاحات أردوغان دعاية انتخابية وسنتصدى لها بحزم) صدق الحزب، فلو راجعنا الايام التي سبقت الانتخابيين التشريعيين السابقين في تركيا، لرأينا كيف ان أردوغان كان يطلق وعوداً سخية للكرد تنص على تلبية مطالبهم القومية، لكنه ما أن يحصل على اصواتهم ويفوز بالانتخابات، فانه كان يتنمر بوجه الكرد ويوجه قوته العسكرية لقمعهم وإبادتهم. ان (اصلاحات) اردوغان سراب، واذا انخدع بها الكرد لمرة ثالثة أنذاك يحق فيهم القول انهم لدغوا من حجر ثلاث مرات!

عبدالغني علي يحيى

Al_botani2008@yahoo.com

عن الكاتب

عدد المقالات : 161

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى