كركوك: مقتل 37 مسيحيا منذ 2003 ولايزال 10 آلاف في المدينة


نادي بابل

كركوك10آذار/مارس(آكانيوز)-

أعلن رئيس أساقفة الكلدان في كركوك السبت عن مقتل 37 مسيحيا من عام 2003 الى الآن في المدينة. وقال إن نحو 10 آلاف مسيحي لا يزال داخل كركوك.

وقال لويس ساكو لوكالة كردستان للأنباء (آكانيوز) إن “هجرة المسيحيين من كركوك محدودة بشكل كبير لأن الوضع الأمني في كركوك لا بأس به قياسا بمحافظات عراقية أخرى طوال الفترة الماضية بالرغم من استهداف خمس كنائس في المدينة”.

وأضاف أن “عدد المسيحيين في كركوك عام 2003 كان 12 ألفا وحاليا عددهم نحو 10 آلاف مسيحي أي أن الهجرة من كركوك بالنسبة للمسيحيين محدودة جدا”.

واشار الى أن “عدد المسيحيين الذين قتلوا بهجمات مسلحة بلغ 37 شخصا منذ عام 2003 لحد الآن”.

وتابع ساكو بالقول “عدد المسيحيين الذين خرجوا من كركوك تقريبا 2000 شخص وأغلبهم خرجوا من أجل العمل مثل الحصول على وظيفة في أربيل وتحديدا في منطقة عينكاوة أو شقلاوة وإلى قراهم الأصلية”.

وأعلن المطران رئيس أساقفة الكلدان في كركوك لويس ساكو في 18شباط فبراير الماضي لـ(آكانيوز) عن هجرة نحو 25 عائلة مسيحية من المدينة المتنوعة عرقيا في العام 2011 باتجاه إقليم كردستان والقرى المختلفة وحتى خارج العراق طلبا للامان.

وشهدت الأشهر القليلة الماضية هجمات ضد المسيحيين في العراق وبخاصة في بغداد ونينوى منذ الهجوم الدامي الذي شنه مسلحون تابعون لتنظيم القاعدة على كنيسة “سيدة النجاة” في أواخر تشرين الأول أكتوبر من العام 2010.

وبحسب إحصائيات فإن عدد المسيحيين في العراق الذين يمثلون ثلاث طوائف رئيسية هم الكلدان والسريان والآشوريون كان يقدر قبل عام 2003 بنحو مليون ونصف المليون نسمة لكن الرقم تناقص حاليا إلى نحو 750 ألف نسمة.

من: عبد الله العامـري. تح: مرتضى اليوسف

عن الكاتب

عدد المقالات : 7499

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى