كراسي / بقلم رافد ساكو


الشاعر رافد ساكو
الشاعر رافد ساكو

 

 

كثيرين من الناس يتكلمون عن السياسة وعن الساسة وعن الكراسي وأكثرهم غير راضي على حكامهم لسبب عدم الأستغناء عن الكراسي وإذا جلس أحد هؤلاء الناس على تلك الكراسي هل ياترى سيكون متواضعاً ويعطي للشعب حقهً أم سيصاب بمرض الطاغية وينسى الخلق والأخلاق .. المشكلة في حياتنا الأجتماعية إذا لاحظنا بعضنا البعض عندما يمسك أحدنا منصب ( ليس بالضرورة أن يكون بهِ فائِدة مادية ) يتمسك بهذا المنصب أي الكرسي حتى على حساب الغير المهم يلتصق بذلك الكرسي أينما كان هذا المنصب حتى لو كان منصب يخص الدين وإذا أحداً غيرهُ حاول أن يسبقهُ بالأفعال الجيدة وبالخير يحذر من ذلك الشخص ويحفر لهً لكي يقع ولا يستطيع أن يسبقهُ ليتمكن من أن يثبت للذين حولهُ أنهُ أحسن من الجميع وأذكى منهُم وإذا سُئل إجابتهُ ستكون بالدين ليثبت أنهُ مؤمن بالصورة حتى لو كانت هذهِ الصورة ملطخة بالكذب والنفاق .. فإذا أستلم منصب رِئاسة !! .

فلما نُدين القادة وأكثرنا أسوء منهم , في أبسط الأشياء نحاول أن نسيطر حتى في بيوتنا وحياتنا الأجتماعية أكيد يوجد الذين يكونون متواضعين في تصرفاتهم وحياتهم حتى لو ملكوا العالم ولكن للأسف هؤلاء أصبحوا قليلون هذهِ الأيام .. المشكلة التصفيق يُعطى للذين يحبون أنفسهم .

تعالوا لنكون يداً واحدة ضد اللذين يبحثون عن الكراسي والقرصنة والدمار ونحاربهم بالخلق والتواضع والأعمار.

رافد ساكو

عن الكاتب

الشاعر رافد ساكو
عدد المقالات : 8

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى