قـرارات سنهادس روما وأنا في الهـنـد ذكـَّـرَتـني بالـﭘـطـرك سـاكـو / الحـلـقة الخامسة


مايكل سيبي
مايكل سيبي

 

( حـرية الكـتابة والـنـشر تـتـيح للعاجـزين تـرويج مُعَـلـباتهم المبادئية والأخلاقـية )

تعـليق عـلى بعـض الـقـرارات التي صدرت عـن سنهادس روما :

1– (( تـشكـلـت محـكـمة بطركـية لمعالجة المشاكـل الكـنسية لتحـقـيق العـدالة )) .

جاء في كـتاب جـمهـورية أفلاطون أنه سأل صديقه ﭘـوليمارخـُس حـين كانا يتمشيان أمام دار العـدالة ( المحـكمة ) في أكاذيميا / أثينا :

ما هـذه البناية ؟ أجاب الصديق : هي دار العـدالة لـفـض الـنـزاع بـين المتخاصمين فـيحـصلون عـلى حـقـوقهم وفـق القانون ، ثم سأل : وما هـذا النـصب الـذي في وسط الحـديقة خارج قاعة المحـكمة ؟ أجاب : إنه رمز العـدالة المتحـقـقة داخـل قاعة المحـكمة ! ……… فـقال أفلاطـون : الآن عـلمتُ لماذا هـو خارج الـبناية .

2– (( إتخاذ قـرارات إدارية تعـلـن في حـينه )) ………….

نحـن بإنـتـظار قـرارات إزالة الحـيف عـن المظلومين والمغـدور بهم إجحافاً بحـقهم ….. وكـذلك التأكـيـد عـلى الإعـتـزاز بتراثـنا الكـنسي والقـومي وليس هـدمه … ومِن لا يتحـمـل التركة الـثـقـيلة ، يرميها مِن عـلى كـتـفه وأبـوه ألله يرحـمه .

3– (( أكـد غـبطته عـلى أهمية أن يشكل الأسقـف مجـلساً في أبرشيته ، والكهنة مجلسا راعـويا  بلجان متعـددة كما تـتطلب القـوانين ، منها المالية لتحـقـيق الشفافـية ، فالمال هـو مال عام وليس مالا خاصاً بأحـد يتصرف به كما يشاء . هـناك أكـثر من أبرشية كلدانية قـد إعـتمدت هـذا ولها نظام داخلي )) .

إن مجالسَ كهـذه مألـوفة منـذ الزمن الـقـديم دونما حاجة إلى أنْ يـؤكـد عـليها ويقـررها البطرك ، واللجان المتعـددة التي يريـدها غـبطته موجـودة ومعـينة مسبقاً وهـو نائم ، ولكـني أخـتـصرها له وأقـول :

بعـضها نـصُبٌ جـوفاء وبعـضها ــ أصنام محـركة وتـلـبس ثياب ــ وكـلها موثـقة بصورة أو بأخـرى ، والعـلة ليست بهـذا أو ذاك وإنما …… خـلـوها سـكـتة أحـسن ! .

4– (( أوصى غـبطته بعـدم نشر أية مقالات تخـلـق البلبلة في المواقع الكـنسية ))

أولاً : الـبـطرك أوصى مَن ؟ ثانياً : أليس واثـق الخـطـوة يمشي مَـلكاً ! لماذا يخاف البطرك من نـشر المقالات عـن أقـواله وحـركاته ولا يخاف من الظهـور في وسائل الإعلام ؟ هـل يعـمل أخـطاءاً ؟ ثالثاً : لو أن البطرك أو محاميه الرسمي يجـيـب أو يـرد عـلى المقالات ، ربما ستـؤدي إلى محاصرتها وبالتالي إيقافها دون مضيعة وقـت مطارنة السنهادس وتـوصيتهم ، ورابعاً : بعـد أنْ رجـعـت المياه إلى مجاريها الطبـيعـية بـين رعاة الكـنيسة نـوعاً ما ، فلا حاجة لـتـوصية كهـذه من بطرك ولا إلى قـرارات سنهادسية …

ثم أن الموقع الـذي يـقـصده البطرك قـد تـوقـف ذاتياً عـن نـشر هـذا الـنـوع من المقالات منـذ رسامة الوجـبة الأولى من الكهـنة في أبرشية مار ﭘـطرس الرسول / سان ديـيـﮔـو من دون قـرار ملـزم … في حـين ظلّ الموقع البطركي ينـشر بـياناته الـبَـلـبَـلـية … عـلى كـل حال إللي فات مات .

5– (( شجع الآباء عـلى منح الكهنة الراغـبـين سنة سبتية للراحة والتعـمق في الحـياة الكهـنـوتية والراعـوية أو لتعلم لغة أجـنبـية أو متابعة دورة كـنسية معـينة . تـدرس اللجـنة الطلبات وتـقـيـيم قابليات المرشح الذهـنية والروحية والتوازن الإنساني والعاطفي ، ويقـدّم التـقـرير إلى مطران المرشح وهـو من يقـرر في النهاية )) ..

ولم يتـطرق إلى مسألة كـنـدا وسـرمـدها ومطرانها الحالي التي قـسّمَـت جالـيتـنا وكـنيستـنا ! أليس هـذا لـغـزٌ ؟ .

( راحة سبتية ! ) هـذا موديل جـديـد ، بل هـذا مؤشر إلى حـتمية رجـوع البطرك عـن قـراراته الإرتجالية … فإستبق الحـدث بهـذه ــ الـﭘَـلـتيقة ــ حـفاظاً عـلى ماء الـوجه ، وقـد ذكـرنا في مقال سابق عـبارة ( وسيعـلم الـذين ظلموا …. وإنّ غـداً لـناظره لـقـريب ! ) …… وإلاّ ، أليس بإمكان الكاهـن أن يرتاح ويتعـمق في حـياته الكـهـنـوتية أثـناء واجـبه الكهـنـوتي ( الشاق جـداً ) إلاّ بإجازة 365 يوماً يقـضيها غالباً عـنـد أهـله ؟ ماذا سيتعـمق هـناك مع والـديه وأفـراد أسرته ؟ هـل سيركع في صالة الإستـقـبال مثلاً ؟

ثم موضوع تعَـلـُّـم لغة أخـرى أو المشاركة في دورة كـنسية إذا كانت داخـل القـطر فـما الحاجة إلى الإنـقـطاع عـن الواجـب الكهـنـوتي ، وكـنائسنا بحاجة ماسة إلى خـدمات الكاهـن بسبب الـنـقـص في أعـداد الإكـلـيروس ……. أما إذا كانت خارج الـقـطر فـتـلك مسألة بـديهـية لا تحـتاج إلى قـرار .

أما بشأن تـقـيـيم قابليات الكاهـن من حـيث الـتـوازن ( العاطفي والإنـساني والروحي ) كـلمات حـشـو ، ومع ذلك هـذه معادلة ثلاثية الأبعاد تجعـل موقعه في فـضاء لامحـدود ! أما إذا عـزلـتَ بُـعـده العاطفي عـنه ستجـده عـلى مستـوى أفـقي مكـشوف ثـنائي البُـعـدَين …….

فأي الأبعاد تـقـيِّمه ، بُـعـدُ العاطفة أم عاطفة الـبُـعـدِ ؟ .

6– (( شجعـوا رسامة شمامسة إنجـيليـين دائميـين في الكـنائس مع وضع شروط للرسامة وتبيان دور الشمامسة )) .

هـذا ذر الـرماد عـلى العـيـون ، إنه بمرور الزمن سـيُـستغـنى عـن خـدمات الشمامسة ـ الـذكـور ـ عـلى المـذبح ولن تـبقى لهم أدوار سوى كـشخة للمـذبح وأرتال الـزوياحا فـقـط ( كما قال يوماً المطران كـساب : الشمامسة زينة المـذبح ) لأن مشاركـتهم سـتـتلاشى مع الأيام فـلن تبقى حاجة إليهم بعـد أنْ حـلت محـلهم الشماسات الأنـثـويات ــ من منطلق حـقـوق المرأة ــ بالإضافة إلى أنّها أرقّ من الرجـل فـتـقـرأ بصوت ناعـم وتعـطي القـربان بأنامل رقـيقة وأظافـر مـلـوّنة تـفـوح منها رائحة العـطـور ، أضف إليهـنَّ الـدّور المتـزايـد للجـوقات الفاهـيات والمفـتـقِـرات إلى كـفاءة الأداءات …. نـطق الكـلمات والتلاعـب بالألحان .

إنّ المسألة تبـدو منـطقـية ، فـفي عـصر التأوين لن يـبقى مكان لـلشماس الرجـل الخـشن ، ولا نحـتاج مقامات ولا ألحاناً تـراثية تلك التي يجـيـدها فـقـط الشمامسة الـذكـور لأنـنا نـؤوّن وإللي ما يتأوّن نـؤوّنه …

أليس كـل ذلك مقـصود ومبرمج لهـدم تـراث كـنيسة الآباء والأجـداد مع تـشويه الأذواق وخـلـق بُـنية كـنسية كلـدانية ركـيـكة خالـية من الروحانية ؟ وأبواق البطرك يهـلهـلون له دون أن يفـكـروا قـليلاً ما الـذي يعـملـونه ؟ وإذا إدّعى أحـد أنها تـوصيات مار ﭘـولس بشأن الشمامسة وشروط رسامتهم ، فـسنـذكـر لهم تـوصيات ــ رادعة ــ أخـرى لمار ﭘـولس !.

7– (( شجـع غـبطته ومعـظم الأساقـفة عـلى دعـم الرابطة الكلدانية حـتى تستـطيع أن تخـدم في المجالات الثـقافـية والإجـتماعـية ويكـون لها دور وحـضور لخير الشعـب الكلداني حتى في المجال السياسي ، دون أن تـتحـول إلى حـزب سياسي )) .

في الحـقـيقة أضحـكـتـني الكـلمة الأولى من هـذا الـقـرار ــ شجع ــ …… والثانية ــ معـظم ــ …… والثالثة ــ ثـقافـية وإجـتماعـية ــ !

نـقـول لصاحـب الغـبطة : يـبـدو أنك تـعـتـبر أبناء الرعـية ( عـلى ﮔـد إيـدك ) تـضحـك عـلى عـقـول الـبسطاء منهم … هـل جاءك أحـد بإقـتـراح أو فـكـرة ينـوي منها تأسيس تـساعـية أو أخـوية ، فـعـرض عـليك نـظامها الـداخـلي وإستـشارك كي تـقـرر تـشجـيعه ؟ وإذا كان هـذا قـد حـصل ، هـل أخـذتَ بالآراء التي طـُـرِحَـتْ بشأنها ؟

أخي : شـنـو تـشجع ؟ ما الـذي ستـشجعه وبماذا تـشجّع ؟ ربطـتك دكان أنت صاحـبها ولا غـيرك ، فـهـل تـصفـق لـنـفـسك وتـشجع ذاتـك منطلقاً من مبـدأ : كـل قـوم بما لـديهم فـرحـون ؟.

أنت أسّـستها وفي دواخـلك كـره الكلـدان ، لغاياتـك العـميقة اللاروحانية والمرتـبطة بكـنا وحـلـقاته وحـبا بالسلطة كي تسحـب الـبـساط من تحـت تـنـظيماتهم كافة ( السياسية والمـدنية والكـنسية عـلى أنـواعها ) وتـنـفـرد بالسيطرة عـليها وعـلى كـل مقـدرات الكـلـدان المادية أولاً ! ثم الـثـقافـية والإجـتماعـية ، ومن موقعـك عـلى رأس كـنيستـنا تعـمل عـلى هَـدم تأريخ الكـلـدان وكـنيستهم وذلك خـدمة ( لـلـغـيـر ) بـدليل  :

رفـضتَ مشاركة الحـزب الـديمقـراطي الكـلـداني في مؤتمرك ولو بصفة متـفـرّج ! جـعـلـتَ مقـر ربطـتك بجانبك في مقـر بطركـيتـك كي لا تـكـون مستـقـلة ، إخـتـرتَ تأريخ تأسيسها مناسبة كـنسية ( ليس لها علاقة بالـكـلـدان ) كي تبقى مؤسسة بعـيـدة عـن الشعـور الـقـومي الكـلـداني ، أنت مؤمن بولاية الـفـقـيه فعـيَّـنـتَ كاهـناً مرشـداً روحياً يـوجّه رئيسها كأنها أخـوية مريمية ، أعـضاؤها من إخـتيارك بـدقة ! سياسيّـون مُوالـون لك مرتـبطون بـزوعا وآغاجان حـتى الـيـوم وكـلها موثـقة لأنـك من صنـفهم سياسي بارع تجـيـد فـن المراوغة والـتـسويف ، تـرفـض العـلم الكـلـداني شعاراً لها لأنـك لا تـريـد أن تـرسّخ فـيها روح الـقـومية الكـلـدانية …. وفـوق كـل ذلك فإنـك لا ولـن تـقـبل فـيها معارضاً واحـداً ، فـما معـنى ذلك ؟ معـناه أنـك لا تحـمل أفـكاراً ديمقـراطية بالمرة ! …. هل تـريـد المزيـد ؟

إذن ، هي منـك وبـك ولك وستمـطر خـيراتها عـلـيك ، فـما هـوَ لـون تـشجـيعـك لها ، ليموني أم ﮔـلـﮔـلي أم بـيـذنجاني ؟ أنـت بطرك يُـفـتـرض أنْ لا تـقـبل عـلى نـفـسك التمويه عـلى الـبُـسطاء بل قلها صراحة :

أنا قـررتُ وأسستُ وعـيّـنـتُ وصعـدتُ ونـزلـتُ وفـرضتُ عـلى أبرشيات الكلدان في الـداخـل والخارج .

 نعـم هـناك مَن يطيعـك لأسباب ( وأسباب العـطش كـثيرة ) ولكـن كـلمة ــ معـظم ــ الواردة في الـبـيان تـدل عـلى أنّ هـناك مطارنة شجعان يرفـضون إملاءاتـك بتحـدّي عـلـني لأنهم ليسوا جـنـوداً في ثـكـنة عـسكـرية تملكـها ، ولا مقـتـنعـين بخـططك التي لم تـرد في الأنـظمة الكـنسية ، ولا هم ملـزَمون بتـنـفـيـذ أوامرك الـبعـيـدة عـن الروح المسيحـية ولا هي مِن مَهام الـبطركـية .

منـصبك كـبـطرك تسيطر عتلى الـبعـض ولكـن لا يعـني أنـك مخـوَّل بالـتسلط ــ عـلى الجـميع ــ لأنهم يرفـضون الـدكـتاتـورية وليسوا من نـوع سهـل المضغ ، وشحَـدَّك تـتحارش بـيهم ، وأنت تعـرف ماذا أقـول ! .

8– (( الطقوس.  تأجل دراسة معـظم الطقـوس في سنهادس قادم يخـصص له لـدراستها بشكـل أصيل وشامل أمانة لأصالتـنا المشرقـية وأيضاً لمؤمنين اليوم بحـيث تـتحـول حياتهم إلى ليتـورجـية )) .

خـوش كـلمات ( تأجـل ، أصيل ، شامل ، مشرقـية ، مؤمنين وليتورجـية !! ) وتـريـدونـنا أن لا نـعـلـق ؟ بتأريخ 30/10/2014 نـشر الموقع البطركي بـياناً ، وتحـته13 رد من بعـض المصفـقـين والمهـلهـلـين من جـماعة ـ مـوافـج ـ لا يعـرفـون شـنـو الـقـضية ، ولا شكـو ماكـو سـوى أنه بطرك أبو الـبـطـركـية  … وفي أدناه نـص الـبـيان وتعـليقـنا عـليه : http://saint-adday.com/permalink/6701.html

القـداس الكلداني المؤوّن يُستخـدم إعـتباراً من الأحـد الأول من البشارة 30/11/2014

(( هـذا النص المعـتمد من قِـبل آباء السنهادس الكلداني بالإجماع ، والمصادق عـليه من قِـبل الكرسي الرسولي لـيُستخـدم لفـترة خمس سنوات تحت التجربة ، يلزم كل الأبرشيات العـمل به ، وحتى أبرشية مار ﭘـطرس الرسول بسان ديـيـﮔـو غـربي الولايات الأمريكـية . كل الخـورنات تعـتمد النص الكلداني عجـبها أم لا !! وسوف نطلب إجـراءات قانونية بحـقّ من لا يستخـدمه )) …. إنـتهى

**************************

الـتـعـلـيق : لاحـظـوا الأسلوب الرخـيص في أعلاه وكأنه ﮔاعـد بـﮔـهـوة …

أولاً : (( كـل الخـورنات تعـتمد النص الكلداني عجـبها أم لا )) شنـو عـجـبها أم لا ؟ صيغة فـرض الرأي وكأنه يخاطب مجـموعة مراهـقـين يلعـبـون دعابل ، أو مع متـفـرجـين بساحة كـرة الـقدم ؟ .

ثانياً : ((( وحتى أبرشية مار ﭘـطرس الرسول بسان ديـيـﮔـو غـربي الولايات الأمريكـية ))) …. عجـباً يـذكـر هـذه الأبرشية بإسمها دون غـيرها ! شـنـو عـلى رأسها ريشة ؟ .

ثالثاً : ((( وسوف نطلب إجـراءات قانونية بحـقّ من لا يستخـدمه ))) …. تهـديـد بأسلـوب رخـيص غـير لائق بمستـوى بطرك عـنـده رزمة من شهادات دكـتـوراه .

يـبـدو أنه يـسوّي نـفـسه ما يـدري ! أخي هـناك مَن لم ، ولن يستخـدمه بتحـدّي عـلني وموثـق بالـﭬـيـديـو ، فـماذا كانت إجـراءاتـك القانـونية بحـق … ضده ؟

رابعاً : يقـول : ((( معـتمد من قِـبل آباء السنهادس الكلداني بالإجماع ، مصادق عـليه من قِـبل الكرسي الرسولي ، يُستخـدم لفـترة خمس سنوات تحت التجربة ، يلزم كل الأبرشيات العـمل به !!!! …….. ))) .

طيب ، إذا كان قـداسه يتمتع بكل تلك المواصفات القانـونية : سنهادس ، والكـرسي الرسـولي ، وتجـربة ، وإلـزامية !!! وأيـده 13 نـفـر من الرعـية ! فـما الـداعي للـتـطرق إليه في سنهادس روما ؟ وليش أجَّـلت دراسته إلى سنهادس آخـر ! هل من جـواب ؟ … أنت متـسرع في السياقة يا غـبطة البطرك دون مراعاة إشارات المرور المحـذرة ، فـتـضرب حـمراء الإشارات ولا تهـمك الغـرامات لأن عـنـدك فـلـيسات .

لاحـظوا ، من جانب يقـول إكـتـسب الـقـداس درجة إلـزامية في عـنـكاوا بتأريخ 30/11/2014 … لكـنه بعـد عام واحـد جاء إلى روما 25 – 29 تشرين الأول 2015وقال أنه تأجـل قـداسه إلى سنهادس آخـر لـدراسته ! ما هـذه الـتـناقـضات ، وماذا سـتـدرس ؟ فـهّـمـونا ماذا حـصل بـينكم ؟ ….

أكـيـد يتـذكـر الآن قـولي له في مقال سابق (( هـذه روما وليست سـورما ! ) .

وأخـيرا أقـول : إن عـشرين مطراناً + بطرك ، كان يُـفـتـرض أن يخـرجـوا بقـرارات تـهـز الـدنيا ولكـن الظاهـر كان لـقاءاً للراحة السبتية والتـوازن العاطفي وعـدم نـشر المقالات ورسامة شمامسة للزينة .

المقال القادم نأخـذ إستراحة مع وعـدي لكم ……….. ( الجَـمّال والوالي )

بقـلم : مايكـل سـيـﭘـي / سـدني

عن الكاتب

مايكل سيبي
عدد المقالات : 470

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى