قصيدة مايا / للشاعر: الحكم السيد السوهاجى


نادي بابل

الحب ليس فكرة واردة

فى عقل مايا

ليس تأملات أو تخيلات

أو رغبة

ليس قبلة تأتى

بعد صمت طويل

أو هسمة

فى أذن مايا

أو لمسة هنا …

أو هناك

 

الحب ليس قاربا

يحمل بياض مايا

أو يقذف بها فى اليم

متعبة

ليس سحرا

يجمع أنفاس مايا

احساس مايا

لون مايا

قسمات مايا

نهدين مايا

فى حنجرة الروح

كيما تموت

الموتة الحلوة

 

مايا امرأة لا تحب شيئا

لا تحب فكرة أن تغتصب

فكرة أن تكون عارية

كما السماء

مفتوحة للضوء و الهواء و الدفء

 

مايا امرأة لا تحب شيئا

مما تفعل النساء

لا تحب أن تنادى … باسم مايا

لأنه يثير فيها … شيئا ما

شىء … تحبه النساء… فقط

 

مايا تعتقد أنها أنثى

موقوفة عن الحب

عن كل شىء

ليس مدينة

لدخول الزائرين

ليس حديقة تهاجر إليها

 العصافير

ليس بحيرة يغتسل فيها الناس

كلما حنوا  ..

كلما أرادوا أن يغترفو

مزقة ماء دافئة

فى ليلة شتاء

 

مايا ..تعتقد

حديثها مع الرجال خطيئة

ارتداء البكينى  … فضيحة

مايا لا تقدر أن تتحمل

 أن ترتكب مثل هذه الخطايا

 

مايا تقرأ عن العشق

 أكثر من أى امرأة

كيما تكون مثقفة …فقط

مايا تحب اللون الأزرق

 لأنه لون الماء و السماء

كل شىء عند مايا

لونه أزرق

الحائط :أزرق

الشرفات: زرقاء

دش مايا: أزرق

كل شىء لونه أزرق

 

يسأل الناس كثيرا عن مايا

لماذا تغلق كل شرفات البيت؟

لماذا لا تكلم أحدا؟

لماذا تسافر فى يومى الاثنين و الخميس؟

إلى أين تسافر؟ و لمن؟

أنا أعرف لماذا تسافر مايا…و لمن

 

 

أنا أحب مايا

 لكن مايا

لا تحب أى شىء…

 مما تحبه النساء

للشاعر: الحكم السيد السوهاجى

عن الكاتب

عدد المقالات : 7485

اكتب تعليق

نادي بابل الكلداني في النرويج

الصعود لأعلى